صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



الهازلون هل أطردهم من الحلقة ؟

سلمان بن فهد العودة

 
س: عندنا طلاب في الحلقة من سنة ونصف تقريبا لم يظهر عليهم أي تحسن بل هروب عن وقت الحفظ وحضور في أوقات الرحلات أي مجرد الارتباط مع الشباب 00 أما في الأمور الجدية فلا فائدة فهل فصلهم من الحلقة مجدي ؟ خاصة إذا خفت أن يؤثروا على غيرهم بالضعف000 وجزاكم الله خيرا.

أجاب عن هذا السؤال فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة :
تحتاج التربية اليوم إلى إعادة نظر في مفهوم الجدية لدى المتلقين.
فمغريات العصر ومؤثراته الترفيهية والإعلامية طبع شبابنا وطلابنا على روح المرح والهزل ، فإذا كان خيارهم هو الجد الصارم خشيت أن نكون حملناهم على مجافاة الطريق الصحيح.
لا يلزم أن يكون البديل عن التزامهم بالحفظ والدراسة والجد هو الفصل والطرد، بل يحسن أن نجعل الحلقة مستويات :
المستوى الأول:
للجادين والمهتمين بالحفظ والمذاكرة ولهم برنامج يناسب اهتماماتهم وتطلعاتهم.
المستوى الثاني:
لمن يريدون قدراً من الحفظ اقل من الأول، ويريدون بحانبة أنماط أخرى من العطاء العلمي أو الرياضي أو الترفيهي
المستوى الثالث:
للهازلين اللاعبين الذين يمارسون مراهقتهم بأكمل صورها، لكن بعيداً عن الحرام و الإثم، ومثل هؤلاء هم عامة الشباب، ومن الخطأ الكبير التخلي عنهم أو طردهم لانهم لا يصلحون للحفظ أو العلم، يكفي أن نوجد لهم المجالس الطيبة التي لا إثم فيها، ونعرفهم على الأصدقاء السالمين من الفواحش، ونهيئ لهم المناخ المناسب لممارسة الرياضة واللعب في غير أثم ولا معصيه!
فنقدم إليهم بين الوقت والأخر كلمة مفيدة، أو مسابقة طريفة خفيفة، أو عملا ثقافيا يشاركون فيه، ويشعرون انهم جزء منه، ونحقق لهم في ذلك سنة الصحبة والزمالة والصداقة التي هي جزء من طبيعتهم وتكوينهم.
ونحفضهم من مجالس السوء، واسباب الضياع، وعوامل الانحدار نحو الرذيلة والمخدرات والفواحش، خصوصا وقد تبرجت لهم دنياهم بأعلى صوتها، وحركت كوامن الغريزة في نفوسهم و أغرتهم بلذيذ الكلام، وبراّق الوعود، مع غزارة الشباب وقلة الخبرة، وضعف الوازع، وغفلة الرقيب.
وبهذا التقسيم نضمن بقاءهم وحفظهم وحمايتهم، ونضمن عدم تأثيرهم على غيرهم، وقد يغدو بعضهم في المستقبل خيرا ممن سبقهم وأعظم آثرا واكثر حماساً، وهذا معروف بالتجربة المتكررة، فلا نهون من شأنهم لمجرد إخفاقهم في الحفظ أو نشاط خاص.

وفقكم الله . والسلام عليكم ورحمة االله وبركاته


المصدر موقع الإسلام اليوم
 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
حلقات القرآن
  • بحوث علمية
  • ملفات تنظيمية
  • برامج وأفكار
  • حفظ القرآن
  • الحفل الختامي
  • الحلقات النسائية
  • منوعات
  • التجويد وعلوم القرآن
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية