صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    حوارات مع كتاب وكاتبات (2) : ابن بجاد والمرأة في طاش ما طاش !!

    سليمان بن صالح الخراشي

     
    كتب الأستاذ عبدالله بن بجاد العتيبي في جريدة الرياض ( عدد الأحد 17/9) مقالا عن ( طاش ماطاش ) حدثنا في مقدمته عن أثر السينما وأهميتها !! وهو الذي كان - وأصحابه - إلى سنين قريبة يُحرمون الكهرباء !! فضلا عن التصوير أو وسائل الإعلام الأخرى ..

    كنا سنقبل كلامه هذا لو صدر عن أحد خبراء الفن العالمي أو حتى العربي ... أما أن ينقلب الرجل بين عشية وضحاها من ( مكفراتي ) و ( متنطع ) شهير إلى تصدر ساحتنا الإعلامية هو ورفاقه ليحدثونا في مختلف مجالات المعرفة .. فحق أن يقال له حينها : " إذا لم تستح فاصنع ما شئت " !

    ومما يثير الضحك أو الشفقة في مقاله : نبرة التعالم ولبس لباس " الاستنارة " المتكلفة التي لاتتناسب مع تاريخه ! أو تتنكر له ؛ حيث " الإرهاب بأنواعه " والتنقل بين " السجون " !

    يقول الأستاذ : (لقد أصبح التمثيل من أهم أدوات الحوار أو الصراع الثقافي في هذه الحقبة الموّارة من تاريخ البشرية، لقد أصبح للفيلم السينمائي نظريات علمية ونقدية، تتداخل وتبحث عن تحديد مساحة علاقتها بالعلوم القريبة منها وخاصة علوم النقد والألسنيات، ونحن للأسف كعادة الأمم المتخلفة حضارياً لازلنا من أكثر الأمم تقصيراً في فهم معطيات العصر وأدواته والتعامل معها فضلاً عن استخدامها والابداع فيها ) !!

    ماشاء الله !

    أصبح الرجل ينعى علينا " تخلفنا " الحضاري !

    فواعجبًا كم يدعي الفضلَ ناقص ..

    ووالله ما رأيت " بجاحة " تفوق قوله : ( وعلى سبيل المثال فنقد بعض المتدينين وسلوكياتهم وأفكارهم الخاطئة أمر مهم وملح خصوصاً في مثل هذه المرحلة وهو أمر كان الكثيرون يؤجلونه حتى اصطلينا جميعاً بنار متطرفيهم ) !

    فهل أذاقنا التطرف والتنطع إلا أنت وأصحابك ؟ أم أن " الاستنارة " تجب ماقبلها ؟!

    ثم بعد أن كال المديح لمسلسله المفضل ( بعد الاستنارة طبعًا ! ) لم يفته أن يسخر ممن يعارضون هذا المسلسل ، ويرون فيه مفاسد كثيرة لاتخفى على عاقل غير متابع لشهوته وهواه ..

    أراد بعدها أن يتقمص دور المفتي ( المستنير ) ليدعم أبطال المسلسل ، ويُبشرهم أن عملهم هذا أحل من الماء الزلال ! وأنه لأجل عيونهم أو عيون ممثلاتهم سيفند أدلة المحرمين ! القائمة على وجود " التصوير " ، " المرأة " ، " التمثيل " .

    ولايهمنا كلامه المرتجل حول هذه الأمور الفقهية التي يستطيع التحايل فيها بتتبع الرخص أو الزلات ، وهو فن يتقنه هؤلاء .. !

    لكن تبقى الورطة عندما جاء البحث عن دليل لأحبابه الطائشين يُجوز لهم تصوير المرأة وخروجها متبرجة متزينة ( وهو أمر محرم باتفاق المسلمين حتى القائلين بكشف الوجه ) ، فماذا فعل " المستنير الطائش " ؟

    لقد ختم مقاله على عجل ! بقوله : ( إذاً فالتصوير والتمثيل جائزان وخروج المرأة فيهما بالضوابط الشرعية لا محظور فيه وان اختلت بعض هذه الضوابط فقد أفتى عدد من أهل العلم بجواز مشاهدة ذلك منهم عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الفقيه عبدالله بن بسام - رحمه الله - وفيصل المولوي وغيرهم نظراً للمصالح الكبرى المحيطة )!!

    ولم يذكر مصدره الذي نقل منه !

    لما قرأت عزوه هذا علمتُ أن الرجل يستبيح الكذب لتحليل الحرام - والعياذ بالله - ؛ لأن من تورط وقال بجواز تمثيل المرأة - كالقرضاوي مثلا - اشترط لهذا شروطًا عديدة ؛ من أهمها أن تكون متحجبة بحجابه الذي يراه ؛ وهو أن لايبدو منها غير وجهها وكفيها .

    فما ظنك بالشيخ البسام رحمه الله الذي هو على رأي علمائنا الأجلاء ؟

    وأما الشيخ فيصل مولوي فقد حرم تمثيل المرأة - كما في طاش - حيث قال في فتواه بموقع إسلام أون لاين ردًا على من سألته عن ذلك بعد أن أشار لرأي شيخه القرضاوي :

    (((( أما التمثيل فقد يكون مباحاً من حيث الأصل عند بعض الفقهاء المعاصرين، ولكن ما يرافقه من محرمات تجعله أقرب إلى الحرام؛ فاختلاط المرأة مع الممثلين والمخرجين في مواقع التصوير، وسفرها برفقة الرجال إلى دول أخرى، وغير ذلك مما يقتضيه العمل لا يخلو من ارتكاب محرمات قطعية حتى ولو كانت المرأة محتشمة باللباس الشرعي، وهو أمر مستبعد في مثل هذه الأيام. لذلك فإنني أعتقد أن عملك في التمثيل يتضمن الوقوع في كثير من المحرمات التي ذكرنا بعضها. ))) !!!

    فلماذا الكذب والتلبيس على الناس يابن بجاد ؟!

    كان يسعك هداك الله أن تقول أنا مفتون وغيري برؤية هذا العمل الذي لايخلو من المحرمات ؛ ولهذا نحن نشاهده ونتابعه مع سؤال الله أن يتوب علينا وأن يعفو عن تقصيرنا .

    كان يسعك هذا أنت وغيرك لتكونوا من المعترفين بذنوبهم الذين يرجون رحمة الله .. بدلا من المكابرة والجرأة على تحليل ما حرم الله ؛ طلبًا لشهرة أو غرابة أو محادة للمؤمنين .. وإثم وعقوبة مثل هذا لاأظنها تخفاك .. أعادك الله .
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    سليمان الخراشي
  • كتب ورسائل
  • رسائل وردود
  • مطويات دعوية
  • مـقــالات
  • اعترافات
  • حوارات
  • مختارات
  • ثقافة التلبيس
  • نسائيات
  • نظرات شرعية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية