صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



شرح وصية الحبيب

ابنة الرميصاء

 
بسم الله الرحمن الرحيم ..


الحمد لله الذي خلق فسوى وقدر فهدى ، والصلاة والسلام على من ينجو من بأثره أقتفى ، وبعد  .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الحبيب صلى الله عليه وسلم :
" احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ ، احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ وَإِذَا سَأَلْتَ فَلْتَسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ ، وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ ، وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلَّا بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ ، رُفِعَتْ الْأَقْلَامُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ . " رواه أحمد والترمذي وقال الألباني صحيح

- تحفظ الله عز وجل : بحفظ حدوده سبحانه ، فيحفظك الله سبحانه وتعالى بحفظ بدنك وجوارحك وبحفظ ذريتك ، وأهم من هذا كله .. يحفظ عليك دينك وإيمانك وتموت على ذلك .
- تجده تجاهك : تكون في معيته ، ومعية الله تبارك وتعالى معيتان :
(1)
 معية عامة : وتكون بالسمع والبصر والإحاطة والقدرة ، وهي الواردة في قوله تعالى " ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ولا خمسة إلا هو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر إلا هو معهم أينما كانوا  .. "
(2)
 معية خـاصة : وهي معيّة النُصرة والتأييد والولاء والإعانة وإجابة الدعاء ، وهي المقصودة في قول ربي جل في علاه " إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ".
- إذا سألت فاسأل الله : لا تسأل غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله ، ربك يغضب إن لم تسأله
لا تَسأَلنَّ بُنَيَّ آدم حاجة ** وسلِ الذي أبوابه لا تحجبُ
اللهُ يغضبُ إن تركت سؤاله ** وبُنيَّ آدم حين يُسأل يغضبُ
- وإذا استعنت فاستعن بالله : الاستعانة : طلب العون من الله ، مهما فعلت من أسباب ولم يكن لك عون من الله فلن تبلغ المراد ، لا تستعن بغير الله فيكلك الله إليه ، فلا يجر لك نفع ولا يدفع عنك ضر .
"
أول ما خلق الله القلم قال له : أكتب ، قال : ما أكتب؟ ، قال : أكتب ما سيكون إلى يوم القيامة " رواه مسلم .

ولحديث أحفظ الله
يحفظك رواية أخرى :
" احْفَظِ الله تَجِدْهُ أَمَامَكَ ، تَعرَّفْ إِلَى اللهِ في الرَّخَاءِ يَعْرِفكَ في الشِّدَّةِ ، وَاعْلَمْ : أنَّ مَا أَخْطَأكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبكَ ، وَمَا أصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ ، وَاعْلَمْ : أنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ ، وَأَنَّ الفَرَجَ مَعَ الكَرْبِ ، وَأَنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً "
- كان أحمد الأنطاكي رحمه الله يقول : ( لا أريد أن أموت حتى أعرف مولاي ! )
- تعرف على الله : معرفة العباد لله معرفتين :
(1) معرفة العوام : أنه الخالق الرازق الرب ... سبحانه .
(2) معرفة الخواص : العمل بموجبات معرفة العوام ، فيذكرونه ويتوكلون عليه ويعبدونه .
- قال أحدهم : ( أكثروا من ذكر الله في الرخاء يذكركم في الشدة ، فإنه لمَّا وقع يونس في بطن الحوت ونادى قال تعالى " فلولا أنه كان من المسبحين * للبث في بطنه إلى يوم يبعثون "  ، ولما نادى فرعون ءامنت ، قيل " آءلئن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين " )
- وكان أحدهم من حبه للطاعة يقول : ( اللهم إن أذنت لأحد أن يصلي في قبره ، فأذن لي ! )


 
المصدر : حلقات برنامج رياض الجنـة / قنــاة الحكمة الفضائية / الشيخ أحمد فريد .

تفريغ وتنسيق : ابنة الرميصاء ، شوال 1429 هـ .


 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
ابنة الرميصاء
  • كِتَابٌ عَزِيز
  • قال الحبيب
  • بَشَرٌ مِثْلُنا
  • وللنفس حكايا
  • متفرقات
  • بيننا كلمات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية