صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



،، كلمات من الحياة ،،
(7)
( المجموعة السابعة )

كتبتها : هناء الصنيع


بسم الله الرحمن الرحيم


هذه المجموعة السابعة من كلماتي التي غردتها على (تويتر) أسأل الله الإخلاص والبركة.

* عندما تكون قريبا من المعصية فيردك الله عنها وأنت راغب فيها فاعلم
أن الله يحفظك وبلطفه ينجيك هذه نعمة تحتاج لشكر خاص..
هل شعرت بها يوما؟.

* من الأخطاء تقديم الآراء على الحق...كذا تقديم الآراء على أنها حقائق!

* عندما تكتشف أنك لم تختر الهدف الصحيح بعد أن قطعت مراحل في تحقيقه فمن الحكمة أن تغيره و لا تكابر خوفا من سخرية من نصحوك في البداية.

* مراعاة الحاجات النفسية في العلاقات الأسرية والاجتماعية يؤدي إلى نجاحها.

* صلة الرحم بتطبيقها الصحيح ومراعاة الأولويات فيها لا يوفق إليها إلا مخلص يحتسب أجرها من الله لا رياء و لا سمعة و لا خوفا من ذم الناس وطلبا لمدحهم.

* لا يكفي أن تكوني داعية..بل صانعة داعيات.

* خسارة ! قد تكتبين تغريدة جميلة يمتنع آلاف الناس عن نشرها بسبب صورتك الرمزية المحرمة فهم لا يريدون أن يأثموا بنشرها فيفوتك أجر عظيم.

* من أعلى مستويات التغيير للأفضل في الصور الرمزية أن تغير صورتك
( المباحة ) إلى صورة تحمل هدفا ساميا.. أو كلاما طيبا.

* من الصور الرمزية المحرمة: صورة امرأة حقيقة أو رسم.. أو صورة أجزاء جسدها: عين، يد، فم ، قدم،وكل صورة بها كلام أو منظر يدعو للفاحشة تلميحا أو تصريحا.

* كما أن هناك حسنات جارية فهناك أيضا سيئات جارية يجري إثمها عليك في الحياة وبعد الممات إلى ما شاء الله منها: الصور الرمزية المحرمة.

* قالوا: من خلف ما مات ... أقول: من ألّف ما مات.

* نحن لسنا بحاجة لكاتب كئيب متشائم يُخذل و يُرجف ويسقينا مرارة إحباطه الشخصي...نحن بحاجة لكاتب لديه حلول عملية ومهارة عالية في القدرة على الحفز.

* من أقوى أسباب السعادة ....( العطاء ) كن كريماً.

* العطاء قد يكون: كلمة حلوة ، مال ، هدية ،مواساة ، احترام ، تفريج كربة ، دعاء ، وفاء ..ماذا أقول وماذا أدع ؟.. عطاء واسع كاسمه لا حد له.

* من أسباب تغريد القلوب بألحان السعادة ... إدخال السرور على مسلم..ورؤية الفرحة في عينيه ... جرب و لا أظنك ستقفز من السعادة بل ستطير في عالمها.

* تظهر في بعض الكتابات مظاهر الاعتراض على القدر و التسخط على الله،ما يفيدك كتابة هذا الكلام إلا الاستكثار من السيئات وسخط الله،أحسن الظن بربك وأبشر.

* لم أرى أتعس و أنكد عيشا ممن لم يرض بما كتب الله له.. و ما يلحقه من الإثم والسخط... لا تكن ممن يعترض في كتاباته على القدر تلميحا وتصريحا!

* الأشعار و الخواطر التي تدل على عدم الرضا...تؤلم أصحابها نفسيا و تجدد أحزانهم ، ففي الحديث ( ومن سخط فله السخط).

* عندما تقرأ خاطرة.. أو شعرا.. تجد أغلبها: حزن ، هم ، معاناة ،شكوى ، تضجر..سبحان الله ألا ترى النعم!.. صدق الله :(وقليل من عبادي الشكور).

* بحثت في حياتي عن انشراح الصدر فلم أجده...... إلا في القرآن ،
وحاولت الوصول إلى السعادة فلم أصل إليها إلا......بالرضا.

* إن كنت لاتشعر بانشراح صدرك عند تلاوة القرآن... زد عدد الآيات التي تتلوها وستشعر بذلك حتما...كلما أظلم القلب احتاج لقدر كبير من النور ليبصر.

* جمال العلاقات و قوتها مرتبط بحسن الظن.

* من النعم أن يكون بقربك من يفهم ما تريده بمجرد النظر إلى عينيك فيبادر إليه.. كنز هذا الإنسان في حياتك فحافظ عليه.

* لا تقل مراهق.. لا تقل مراهِقة... ألّف جلال الدين السيوطي أول كتبه (شرح الاستعاذة والبسملة) وعمره 17 عاما.

* الشيخ حافظ الحكمي كتب منظومة سلم الوصول إلى علم الأصول وعمره 19عاما... شباب ما عرفوا التسكع في الطرقات !بل نشأوا في مجالس العلم.

* أسامة بن زيد قاد الجيش وعمره 16عاما..عندما نحترم أولادنا بتقديم التربية الصحيحة لهم على هدي النبي صلى الله عليه وسلم سنخرج جيل الأبطال.

* المراهقة مصطلح غير موجود في حياة السلف الصالح ( طفل...ثم...رجل)
وبهم سعدت الدنيا ،ومنهم ظهر الأبطال والعلماء والأفذاذ بل من أطفالهم.

* هل تُسلم على الأطفال؟...النبي صلى الله عليه وسلم كان يحترم الأطفال ويسلم عليهم بل ويلعب معهم ليُعد جيلا معافى نفسيا يصلح للقيادة.

* عن أنس رضي الله عنه أنه مرّ بصبيان فسلّم عليهم وقال:كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعله. متفق عليه...سلم على أولادك، طلابك، وغيرهم.

* عندما يمن الله عليك بفضل ثقافة أوعلم ، فلا تسخر من جهل والداك به..بل ارتق بهما و ساعدهما على التعلم كما ارتقيا بك يوم ضعفك وجهلك.

* ما رأيك أن تتناول طعام الغداء اليوم معهما ، لن أخبرك من هما .. سيخبرك قلبك الوفي لأوفى الناس لك.. ثم شاهد الفرحة في عينيهما.

* المرأة الموسوعة: موسوعة هي في: الطبخ/ الملابس/الزينة /الأسواق/ الأفلام/ الأغاني/ لكنها لا تعرف أركان الإيمان الستة !..
( يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ)الروم:7

* تأدبوا مع الله في كتاباتكم واحذروا نقمته ، (إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا)الأحزاب:57

* قبل أن ترتدي ملابسك ... فكري هل سيأتي هذا اللباس يوم القيامة مع الحق أم مع الباطل..؟ ثم قرري لبسه أو التخلص منه فورا.

* عندما توقظ ولدك ( ذكر ، أنثى ) للمدرسة لا تقل قم للمدرسة بل قل قم لصلاة الفجر ثم استعد للمدرسة. هذا يعني أنك ستوقظه وقت صلاة الفجر.

* عندما توقظون أولادكم للمدارس احتسبوا أجر قضاء حاجة مسلم
و أجر الإحسان إليه.


،،الحمد لله كما ينبغي لجلال وجه ربنا وعظيم سلطانه،،


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
هناء  الصنيع
  • المقالات
  • الكتب
  • الدورات التدريبية
  • البوربوينت
  • البطاقات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية