صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



إها العبر فهل أنت معتبر

أ.خيرية الحارثي

 
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ، اللهم اجعل أعمالي خالصة لوجهك ومتعني برؤية نور وجهك العظيم واجعل قلبي يشهد لي عندك أنني ما أريد إلا ابتغاء وجهك فأعني وثبتني يا حي يا قيـوم .
سـتدفع الثمن عاجلاً أو آجلاً
لسعة علمه سبحانه وبحكمته كل منا سيدفع الثمن عاجلاً أو آجلاً في التعامل في تقصيره مع خالقه العزيز الحكيم ، أو في التعامل مع البشر ، كلٌ سيجني ثماره إما أن تكون ناضجة يانعة حلوة عذبة طرية ، و إما أن تكون جافة مرة .
قم بطاعة ربك من صلاة وصيام وصدقة وحج وحافظ على النوافل وقيام الليل وصلاة الضحى ثـابر في حفظ كتاب ربك ستجد ذلك في بركة عمرك ومالك وأهلك في الدنيا وفي الآخرة جنة بإذن الله عرضها السماوات والأرض .
اطلب العلم وادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وكن من أهل مجالس الذكر تصلي عليك الملائكة حتى الحيتان في البحر ، كن منفقاً متصدقاً باذلاً مالك للفقراء والمساكين واليتامى وفرج الكربات يبارك الله مالك وينميه في الدنيا وستظلك صدقتك يوم القيامة وتفرج لك الكربات يوم الحشر والنشر
كن خلوقاً وصولاً لجار ولذي رحم تجد محبة في قلوب الخلق يسألون عنك ، ويفتقدونك إذا غبت ، ويواسونك في حزنك .
امسح دمعة يتيم واكفله تجد الثمرة في الدنيا وفي الآخرة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنا وكافل اليتيم كهاتين ) .
تواضع لله فمن تواضع رفعه .
عامل والديك بلطف وعطف وحنان وبر ستجد الثمرة مضاعفة فإن كنت تقبل رأسهما ويديهما فسيكون من أبناءك من يقبل قدميك .
كن عاقاً جافاً غليظاً سيأتيك من الأبناء من يصرخ في وجهك وربما رفع يده عليك فالجزاء أشد بل مضاعف .
فالذي عامل زوجته بقسوة وغلظة وأوامر ونواهي وتحكم وجفاء لم يكن يخطر بباله اضطراب الأحداث وانقلاب الأحوال من هرم أو مرض وحاجته إلى حنان هذه الزوجة ولكن أنى له فتلك مكلومة موجوعة جف قلبها وذاب حنانها من أين تعطيك ؟ ستدفع الثمن وتعض كف الندم .
وتلك الزوجة تكبرت وعاندت وطغت على زوج صالح خلوق تجرع الصبر معها لحبه الشديد لأبنائه وقُضي على مشاعر المودة والولاء في قلبه ينتظر نضوج أبنائه فما أن كبروا حتى رمى بها واستبدلها بزوجة صالحة حنونة جبر الله كسره وكسر قلبها وغلظتها .
كن سيئ الخلق غليظ القلب سينفض الكل من حولك وتتسم حياتك بمشاعر عقيمة وهموما مقيمة ولن تجد بجانبك إلا كراسي البيت وجدرانه.
ذلك جزاء الدنيا وهي صورة مصغرة من جزاء الآخرة فهناك لا يضيع مثقال ذرة كما قال تعالى ( ونضع المواز
وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا ۖ وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ (47 الأنبياء
.
فالمرء يعلم أن لله حكمة إلهية وعبر تمر على البشر نراها بأم أعيننا .. والله إنا لنرى العقوبات في أناس أمامنا يقشعر لها البدن ويضيق بها الضمير الحي

لكنها الـعبـر فـهـل من معـتـبـر ؟
لو علم كل منا أن الجزاء من جنس العمل وإنه كما تدين تدان لحرص كل منا على محاسبة دقائق أعماله وصار هذا الأمر دعامة ركينة في خلقه ، وصبغة ثابته تهذب سلوكه ، لحرصت زوجة الابن على مراعاة أم زوجها لأنها ستصير أم زوج في يوم ما .
لو علم كل ابن عن عظم بر الوالدين لأفنى عمره في برهما لأنه بحاجة إلى بر أبنائه وعقوقهم سيحرق قلبه .
لو علم الزوج أن ابنته ستكون زوجة لرجل قد يذيقها المر والعناء لرحم الزوج زوجته وعطف عليها وأحسن معاملتها . إنها الأخلاق النابعة من الإيمان القويم التي لايصل إليها إلا أولوا الخشية والمحبة ، ممن سطع ضياء الحق في قلوبهم
إنها الأخلاق التي وصُف بها نبي الأمة عليه أفضل الصلاة والسلام في كتاب ربنا ( وإنك لعلى خلق عظيم ) إنها الأخلاق التي تخلق بها أقوام فاستحقوا رضاه
إن هذه الأخلاق على اختلاف مظاهرها تعود إلى منبع واحد ، وعلة واحدة وهو ظلم النفس وجهلها بربها ، وتصرف الكثيرون بدوافع من طبائعهم لا وفق شرع خالقهم

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
خيرية الحارثي
  • مـقـالات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية