صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



أطفالنا وأحداث غزة

سارة بنت محمد حسن


--السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أيها الفضلاء

احذروا أن يشاهد أطفالنا تحت سن 15 سنة في المتوسط المشاهد الدموية في أحداث غزة

فالنتائج قد تكون مؤسفة

لا نريد أن ينشأ أولادنا يرتجفون من اليهود ...لما رأوا فعلهم في المسلمين

إن تربية الطفل على الجهاد لا تعني أن أصدم مشاعره بصور تظهر ضعفنا

ومن وقع في هذا فليناقش أطفاله ..ليسألهم عن مشاعرهم مما رأوا ويفهم ماذا سببت لهم هذه الصور

فأحيانا يكون رد الفعل عكسي تماما

ونحن لا نرغب أن ينشأ الطفل المسلم جبانا ...ولكل سن ما هو مناسب له

ولا تقل أنا أريه هذه الصور لينشأ على بغض اليهود

لأن الطفل لا يدرك أبعاد الموقف ..ولا يفهم ما هو الموت كما تفهمه أنت ولا يدرك معنى الشهادة كما تفهمها أنت ..فلا تتركه لخياله بلا عنان ولا توجيه ...

هذه الصور صادمة مما لا شك فيه ...قد تسبب له نوع رعب ...وقد يسألك وأنت تشاهد فتجيبه بمرارة ناسيا أنك تحدث طفلا : اليهود الكفار قتلوا المسلمين

وقد تتمادى وتشير للصور قائلا انظر قتلوا الأطفال

فيضمر الطفل خوفا من اليهود ..لا كرها كما أردت..ويشعر بعدم الأمان والخوف

وقد تجد رد فعله عنف غير مبرر ..أو عصبية شديدة ...أو بكاء حاد غير مفهوم الأسباب ...وفي خضم هذه الأحداث العصيبة يكون رد فعلك أعنف تجاه الطفل فيتأثر ويتأثر وتتسع الهوة وتفقد مع الوقت الخيط الذي يربطك بالسبب !

ولا تقل أطفال غزة يتألمون ويعانون فليعان طفلي مثلهم

لأن كل يوم يموت أطفال بالجوع والبرد والفقر ..فهل يمكنك أن تفعل هذا بابنك ؟؟؟

ثم أننا نريد أن نعد جيل قوي يحمل القضية على أكتافه بيد من حديد ويحرر الأرض المحتلة باسم الإسلام

فهل ترك الأطفال يرون هذه المشاهد الصادمة يؤدي الغرض؟؟

--- 2
كيف يفهم أولادنا القضية الإسلامية في فلسطين


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ،

لقد قام اليهود الكفار بضرب المسلمين العزل (يعني الذين ليس لهم سلاح) بالطائرات والمدافع الثقيلة
خربوا الديار وقتلوا الأطفال
لا رحمة عندهم ولا شفقة
قال تعالى فيهم وفي كل مشرك: ""إن يثقفوكم يكونوا لكم أعداء يبسطوا إليكم أيديهم وألسنتهم بالسوء وودوا لو تكفرون ""
فهم أعداؤنا إلى أن تقوم الساعة

فمن هم اليهود؟؟

اليهود هم من أهل غضب الله ...لقد أنعم الله عليهم بالخيرات ..نجاهم من فرعون ثم هم يشركون بالله
ثم عفا الله عنهم ثم هم يتجرأون على الله ويتبجحون ويشترطون ألا يؤمنوا حتى يروا الله ...وقد ظهرت لهم من قبل معجزات موسى عليه السلام إلا أنهم قوم بهت وافتراء
فلما ذهبوا للقاء الله أخذتهم الصاعقة ...ثم بعثهم الله تعالى لعلهم يشكرون ..وظلل عليهم في الصحراء الحارة وأنزل عليهم الطيور والعسل ...لكنهم أهل الغضب والنقمة ...فعادوا وقالوا لا نريد أن نأكل من الطيور نريد عدس وبصل وفول !!
انظر كيف يفترون على الله ..

قصتهم مع القدس:
لما أمرهم الله أن يدخلوا الأرض المقدسة وهي بيت المقدس ويفتحونها ويطردوا الكفار منها ويأكلوا من حيث شاءوا منها ...فقالوا له في كفران ...اذهب أنت وربك يا موسى فقاتلا !! ما أسوأ أدبهم مع الله وما أشد كفرهم بالله

فعاقبهم الله بالتيه وحرم عليهم دخولها قدرا 40 عاما!!
فكيف يدعون حقهم في الأرض المباركة ؟
كيف يدعون حقهم فيها وهم أهل الكفر والكفران بالنعم ؟؟!!

والتاريخ يشهد أن اليهود أهل كفر بالعهود ...ينقضون المواثيق ولا عهد لهم ولا أمان
وقد طرد النبي صلى الله عليه وسلم يهود بنى النضير لما نقضوا العهد معه وحاولوا معاونة المشركين على دخول المدينة

فهؤلاء هم اليهود ...الكفار الفجار أهل اللعنة والغضب
الذين قال الله فيهم : قال الله فيهم : ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون "
واليوم في زمننا هذا ...جاء اليهود بمعاونة الغرب الكافر ..واغتصبوا فلسطين ...وقتلوا النساء والأطفال والشيوخ
واحتلوها ...وانهزم المسلمون

لماذا انهزم المسلمون؟؟

لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا يرفعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم ..صححه الألباني
فالمسلمون انضربوا بالذل والهوان من أذل خلق الله ...اليهود الكفار الفجار لأن المسلمون تركوا دينهم وأوامر ربهم وتأثروا بالكفار في فسادهم وغيهم ومعاصيهم فسلط الله عليهم ذلا ولا يرفعه عنهم حتى يرجعوا إلى أمر الله ودين الله

والنصر عليهم آت لا ريب فيه يوم يرجع المسلمون إلى الله ويفهمون دينهم وقد بشر النبي صلى الله عليه وسلم :

‏عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تُقَاتِلُوا ‏ ‏الْيَهُودَ ‏ ‏حَتَّى يَقُولَ الْحَجَرُ وَرَاءَهُ الْيَهُودِيُّ يَا مُسْلِمُ هَذَا يَهُودِيٌّ وَرَائِي فَاقْتُلْهُ. متفق عليه

فسوف نقاتل اليهود ونقتلهم مقتلة عظيمة حتى ينطق الشجر والحجر يرشدون عن اليهود
لكن لن يرفع عنا الله هذا الذل ولن ننال هذا النصر إلا بالعودة لديننا وإسلامنا وعزتنا


 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
سارة بنت محمد
  • الأسرة
  • وسائل دعوية
  • درر وفوائد وفرائد
  • تربية الطفل المسلم
  • قضايا معاصرة
  • عقيدة
  • رقائق
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية