صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



انتداب دعووي

الأستاذة : زاد المعاد

 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله القائل : {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } ,,,, والصلاة والسلام على خير من صلى وصام وعلى آله وأصحابه أجمعين ,,,, وبــعد

نبينا الحبيب محمد بن عبد الله صلوات الله وسلامه عليه ضرب لنا أروع مثال يوم الهجرة

خرج من مكة بأساً حزيناً على فراق مراتع الصبا وديار الأهل والأحباب وقال قولته المشهورة ـ فيما معناه ـ ( والله إنك لأحب البقاع إلى الله وإنك لأحب البقاع إلي , ولولا أن قومك أخرجوني منك ما خرجت )

وجد في المسير إلى المدينة ,,,, ديار لم يسكنها من قبل لكن يسكن قلبه وصدره الإيمان بالله والدعوة إلى الله عز وجل ,,, هي زاده في حله وترحاله ...

هكذا أحب مكة ,,,, وكيف لا يحبها وهي أحب البقاع إلى الله وفيها بيت الله الحرام

ولكن .... هل بقي حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم أسير ذكريات مكة ؟؟؟ لا ينجز شيئاً إلا فيهـا ؟؟

لا .... بل ضرب لنا أروع مثال في التاريخ على أن يكون حب الله عز وجل والدعوة إليه أحب إلينا من الأهل والمال والأوطان

فما إن استقر على ثرى طيبة الطيبة بدأ في جد واجتهاد بدأ يؤسس قواعد الدولة الإسلامية بدأ في إنشاء المسجد والمؤاخاة بين المهاجرين والأنصار رضوان الله عليهم

ـــ فعلى المؤمن الفطن أن يتعلق بالله عز وجل وحده والدعوة إليه عز وجل وليكن هذا شغله الشاغل في كل مكان حل فيه وارتحل ,,, فلا يضره فراق مكان أحبه لأن حب الله والدعوة إليه أحب إليه من كل أمـر

فليعتبر كل واحد منا عندما يحل في مكان للدعوة إلى الله أنه في فترة انتداب دعوي قد ينتهي يوماً ما ويضطر لمغادرة هذا المكان ...

فإن كان حب الله عز وجل والدعوة إليه قد استوطن قلبه لا يحزن لذلك ولا يبكي على فراق هذا المكان بل يبحث عن غيره فيجد ويجتهد كما كان سابقاً

والخلاصة

ليكن حب الله والدعوة إليه في شغاف قلوبنا حتى ترحل معنا في كل مكان ....

وانزع من قلبك كل حب سوى ذلك الحب ولا تتعلق في مكان بعينه بل تعلق بالله عز وجل وبالدعوة إليه

ومضات

أحبب حبيبك هوناً عسى أن يكون بغيضك يوماً , وأبغض بغيضك هوناً عسى أن يكون حبيبك يوماً

إني رأيت الحب في القلب والأذى إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب

وشكراً لأختي الحبيبة التي علمتني هذه الدروس

أختكم في الله
زاد المعاد

السبت
26 ـ 5 ـ 1429 هـ
الســـ8:10 م ـــــاعة


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
الأخت زادالمعاد
  • مـقـالات
  • مختارات
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية