صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



25 فائدة منتقاة من كتاب أدب الدين والدنيا للإمام الماوردي (بابٌ في فضل العقل وذم الهوى)

قيدها وانتقاها: عزّام بن عبدالرحمن الخريّف

 
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمدلله، هذه 25 فائدة منتقاة من كتاب «أدب الدين والدنيا» للإمام الماوردي -رحمه الله- من بابه الأول «فضل العقل وذم الهوى».
اعتمدتُ في العزو على طبعة: "دار المنهاج".

قيدها وانتقاها: عزّام بن عبدالرحمن الخريّف (https://t.me/ParkOfKnowledge)
غفر الله له ولوالديه ولمشايخه وللمسلمين.
 



1- اعلم: أن لكل فضيلةٍ أُساً، ولكل أدبٍ يَنبوعاً، وأُسُّ الفضائل وينبوع الآداب هو العقل؛ الذي جعله الله سبحانه للدين أصلاً، وللدنيا عماداً، فأوجب التكليفَ بكماله، وجعل الدنيا مدبَّرة بأحكامه، وألَّف به بين خلقه مع اختلاف هِمَمهم ومآربهم، وتباينُ أغراضهم ومقاصدهم.
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 41 ]

2- قال بعض الحكماء: (العقلُ أفضلُ مرجوٍّ، والجهلُ أنكَى عدوٍّ)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 42 ]

3- قال بعض البلغاء: (التجربةُ مرآة العقل، والغِرّةُ ثمرةُ الجهل)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 45 ]

4- قال بعض الشعراء:
أَلــمْ تَــرَ أنّ العَقْلَ زَيــنٌ لأهـلِــهِ
ولكنْ تمامُ العقلِ طُولُ التَّجارِبِ
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 46 ]

5- قال الحكماء: (آيةُ العقل: سرعةُ الفَهْم، وغايتُه: إصابةُ الوَهْم)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 49 ]

6- قال القاسم بن محمد: (كانت العرب تقول: مَن لم يكن عقلهُ أغلبَ خصال الخير عليه .. كان حَتْفُه في أغلب خصال الخير عليه)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 53 ]

7- قيل في منثور الحكم: (كلُّ شيء إذا كَثُرَ رخُصَ إلا العقل؛ فإنه إذا كَثُرَ غلا)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 53 ]

8- قال بعض الحكماء: (الحاجةُ إلى العقل أقبحُ من الحاجة إلى المال)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 55 ]

9- قال بعض البلغاء: (دولةُ الجاهل عبرةُ العاقل)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 55 ]

10- قال الأحنف بن قيس: (من كلِّ شيءٍ يُحفَظ الأحمقُ إلا من نفسه)
[ أدب الدين والدنيا صـ 57 ]

11- قال الشاعر:
لكــلِّ داءٍ دواءٌ يُستطَـــبُّ بــهِ *** إلا الحمـاقةَ أعيَـتْ مَـنْ يُـداويهَـا
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 58 ]

12- قال عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: (الهوى إلهٌ يُعبَد من دون الله، ثم تلا قوله تعالى: ﴿أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ﴾ )
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 59 ]

13- قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: (اقدَعوا هذه النفوس عن شهواتها؛ فإنها طلّاعة تنزِعُ إلى شرِّ غايةٍ، إن هذا الحقَّ ثقيل مُرَّي، وإنّ الباطل خفيفٌ وَبي، وتركُ الخطيئة خيرٌ من معالجة التوبة، وربَّ نظرةٍ زرعَتْ شهوةً، وشهوةِ ساعةٍ أورثَتْ حزناً طويلاً)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 59 ]

14- قال الشعبيُّ: (إنَّما سُمِّي الهوى هوىً؛ لأنَّه يَهوي بصاحبه)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 60 ]

15- قال بعض الحكماء: (الهوى ملِكٌ غَشُومٌ، ومُتَسلِّطٌ ظَلُومٌ)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 61 ]
16- قال الحسن البصري: (أفضلُ الجهاد: جهادُ الهوى)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 62 ]

17- قال بعض الحكماء: (أعزُّ العِزَّ: الامتناعُ من مَلِكِ الهوى)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 62 ]

18- قال بعض البلغاء: (خيرُ الناس: مَن أخرج الشهوةَ من قلبه، وعصى هواه في طاعة ربِّه)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 62 ]

19- قال بعض الأدباء: (من أماتَ شهوتَه .. أحيا مروءتَه)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 62 ]

20- قال بعض العلماء: (ركَّب اللهُ الملائكةَ من عقلٍ بلا شهوة، وركَّب البهائمَ من شهوةٍ بلا عقل، وركَّب ابنَ آدمَ من كليهما، فمَن غلب عقلُه شهوتَه فهو خيرٌ من الملائكة، ومن غلبت شهوتُه عقلَه فهو شرٌّ من البهائم)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 62-63 ]

21- قال سليمان بن وهب: (الهوى أمتعُ، والرأي أنفعُ)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 64 ]

22- قيل في المثل: (العقلُ وزيرٌ ناصحٌ، والهوى وكيلٌ فاضحٌ)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 64 ]

23- قال عامر بن الظَّرِب: (الهوى يقظانُ، والعقلُ راقدٌ، فمن ثَمَّ غُلِب)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 64 ]

24- قال بعض الحكماء: (نظرُ الجاهل بعينه وناظره، ونظرُ العاقل بقلبه وخاطره)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 64 ]

25- وصف بعض البلغاء حال الهوى وما يقارنه من مِحَن الدنيا فقال: ( الهوى مطيّة الفتنة، والدنيا دار المِحنة، فانزل عن الهوى تسلَمْ، وأعرِضْ عن الدنيا تغنَمْ، ولا يغرنَّك هواك بطيب الملاهي، ولا تفتننَّكَ دنياك بحُسن العَواري؛ فمدة اللهو تنقطع، وعارية الدهر تُرتجَع، ويبقى عليك ما ترتكبه من المحارم، وتكتسبه من المآثم)
[ أدب الدين والدنيا للماوردي صـ 65 ]


 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
فوائد وفرائد
  • فوائد وفرائد من كتب العقيدة
  • فوائد وفرائد من كتب الفقه
  • فوائد وفرائد من كتب التفسير
  • فوائد وفرائد من كتب الحديث
  • فوائد وفرائد منوعة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فوائد وفرائد قيدها: المسلم
  • فوائد وفرائد قيدها: عِلْمِيَّاتُ
  • الرئيسية
  • مواقع اسلامية