صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



فوائد بهجة المجالس المجلد الأول

جمع المزبر
@al_mzbr

 
بسم الله الرحمن الرحيم

١)

قال الإمام ابن عبد البر

( وقد جمعت في كتابي هذا من الأمثال السائرة، والأبيات النادرة، والحكم البالغة، والحكايات الممتعة في فنون كثيرة وأنواع جمة، من معاني الدين والدنيا، ما انتهى إليه حفظي ورعايتي، وضمته روايتي وعنايتي )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٣٦📚]

 

٢)

قال الإمام ابن عبد البر

 

( ويروى عن عيسى الخياط، عن الشعبي، قال:

 لو أن رجلا سافر من أقصى الشام إلى أقصى اليمن ليسمع كلمة ينتفع بها فيما يستقبل من عمره،ما رأيت أن سفره قد ضاع

 

[ بهجبة المجالس صـ ٣٧📚]

 

٣)

قال الإمام ابن عبد البر

 

قال محمد بن سلام الجمحي، عن ابن جعدبة، قال

( ما أبرم عمر بن الخطاب أمرا قط إلا تمثل فيه ببيت شعر

 

[ بهجبة المجالس صـ ٣٧📚]

 

٤)

قال الإمام ابن عبد البر :  

 

( قال أبو الزناد: ما رأيت أحدا أروى للشعر من عروة بن الزبير

فقيل له: ما أرواك للشعر! قال: وما روايتي من رواية عائشة له، ما كان ينزل بها شيء إلا أنشدت فيه شعرا

[ بهجبة المجالس صـ ٣٧📚]

 

٥)

قال الإمام ابن عبد البر

 

( وقال أنس بن مالك: ما أخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ركبتيه ولا قدميه بين يدي جليس له قط، ولا تناول أحد يده فتركها حتى يكون هو الذي يدعها )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤١📚]

 

٦)

قال أيوب الأنصاري

 

(من أراد أن يكثر علمه، فليجالس غير عشيرته

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٣📚

 

٧)

قال أبو أيوب الأنصاري

 

( كان يقال: من سره أن يعظم حلمه، وينفعه علمه، فليقل من مجالسته من كان بين ظهرانيه

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٨📚]

 

٨)

قال المدائني

 

(أوصى يحيى بن خالد ابنه، فقال: يا بنيّ إذا حدّثك جليسك حديثاً، فأقبل عليه وأصغ إليه، ولا تقل قد سمعته وإن كنت أحفظ له، وكأنك لم تسمعه إلاّ منه، فإنّ ذلك يكسبك المحبة والميل إليك

 

[ بهجبة المجالس صـ٤٢ 📚]

 

٩)

قال عمرو بن العاص

 

(لا أملُّ جليسي ما فهم عنّي،وإنما الملال لدناءة الرّجال)

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٥📚]

 

١٠)

قال عبد الله بن عبّاس

 

(أعز الناس عليّ جليسي الذي يتخطّى النّاس إليّ، أما والله إنّ الذّباب يقع عليه فيشقّ عليّ)

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٥📚]

١١)

قال مسعر بن كدام

 

(رحم الله من أهدى إلىّ عيوبي في ستر بيني وبينه، فإن النصيحة في الملأ تقريع)

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٧📚]

١٢)

(وكان الأحنف إذا أتاه رجلٌ أوسع له، فإن لم يكن له سعة أراه كأنّه يوسع له )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٨📚]

١٣)

قال ابن شبرمة لابنه

 

(يا بنيّ! إياك وطول المجالسة، فإنّ الأسد إنما يجترىء عليها من أدام النظر إليها.)

 

[ بهجبة المجالس صـ ٤٩📚]

 

١٤)

قال الإمام عبد البر:

 

( قالوا :المرءُ مخبوءٌ تحت لسانه

 

[ بهجبة المجالس صـ ٥٥📚]

 

١٥)

قال ابن سيرين

 

(لا شيء أزين على الرجل من الفصاحة والبيان، ولا شيء أزين على المرأة من الشحم

 

[ بهجبة المجالس صـ ٥٦📚]

 

١٦)

نظر معاوية إلى ابن عبّاس رضي الله عنهما، فأتبعه بصره ثم قال متمثلا:

 

إذا قال لم يترك مقالاً لقائلٍ 

 مصيبٍ ولم يثن اللسان على هجر

 

يصرّف بالقول اللّسان إذا انتحى

 وينظر في أعطافه نظر الصّقر

 

[ بهجبة المجالس صـ٥٨ 📚]

 

١٧)

قال عطاء :

 

( بتركِ الفُضُول تكملُ العُقول )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٦٠📚]

 

١٨)

 قال بعض قضاة عمر بن عبد العزيز - رحمه الله - وقد عزله:

 

( لم عزلتني: قال: بلغني أنّ كلامك مع الخصمين أكثر من كلام الخصمين

 

 

[ بهجبة المجالس صـ ٦١📚]

 

١٩)

( تكلّم ربيعة الرأي يوماً فأكثر الكلام، فأعجبته نفسه، وإلى جنبه أعرابيّ فقال له: يا أعرابي ما تعدّون البلاغة فقال: قلة الكلام. قال: ما تعدون العيَّ

 فيكم؟ فقال: ما كنت فيه منذ اليوم

 

 

[ بهجبة المجالس صـ ٦٢📚]

٢٠

قال الإمام ابن عبد البر

 

( وقالوا: العربية تزيد في المروءة.

وقالوا: من أحبّ أن يجد في نفسه الكبر فليتعلم النحو )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٦٦📚]

 

٢١)

قال الإمام ابن عبد البر:

( كان عبد الله بن عمر يضرب ولده على اللّحن )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٦٤📚]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

٢٢)

قال عبد الله بن المبارك:

 

(اللحن في الكلام أقبح من آثار الجدريّ في الوجه

 

[ بهجبة المجالس صـ ٦٥📚]

 

٢٣)

وقال خالد بن صفوان لرجل كثر كلامه

 

(إنّ البلاغة ليست بكثرة الكلام، ولا بخفّة اللسان، ولا كثرة الهذيان. ولكنها إصابة المعنى القصد إلى الحجة )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٧١📚]

 

٢٤)

قال ابن عبد البر

( ويروى أن عثمان بن عفّان رضي الله عنه صعد المنبر فأرتج عليه، فقال: إنّ أبا بكر وعمر كانا يعدّان لهذا المقام مقالا، وأنتم إلى إمام فعّال أحوج منكم إلى إمام قوّال

 

[ بهجبة المجالس صـ ٧٣📚]

٢٥)

( وروي أنّ عثمان لمّا بويع، قام فحمد الله وأثنى عليه ثم أرتج عليه، فقال: وليناكم وعدلنا فيكم، وعدلنا عليكم خيرٌ من خطبتنا فيكم، فإن أعش يأتكم الكلام على وجهه )

 

[ بهجبة المجالس صـ ٧٣📚]

٢٦

قال الإمام ابن عبد البر:

 

( كان يقال: من طوَّل صمته، اجتلب من الهيبة ما ينفعه، ومن الوحشة مالا يضرّه

 

[ بهجبة المجالس صـ ٨٢📚]

 

٢٧

قال الأحوص للفرزدق

 

(متى عهدك بالزنا؟ قال: مذ ماتت العجوز أمك

 

[ بهجبة المجالس صـ ٩٧📚

 

٢٨)

قال الفرزدق لكثير - وقد أنشد

 

(ما أشبه شعرك بشعري! أفكانت أمك أتت البصرة؟ فقال: لا ولكن أبي أتاها، ونزل في بني دارم )

 

[ بهجبة المجالس صـ١٠١📚]

 

٢٩)  

قال عمر بن عبد العزيز لسالم بن عبد الله بن عمر:

 

(أساءتك ولايتنا أم سرتك؟ قال: ساءتني لك وسرتني للمسلمين

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٠٠📚]

 

٣٠)

ليس الأديب أخا الرِّوا ... ية للنّوادر والغريب

ولشعر شيخ المحدثين ... أبي نواسٍ أو حبيب

بل ذو التَّفضل والمرو ... ءة والعفاف هو الأديب

 

 

[ بهجبة المجالس صـ١١١ 📚]

٣١)

قال عمر بن عبد العزيز

 

(لذّة العيش ظفرك بمن تحبّ بعد امتناع، ولذة لا توجب عليك إثماً، وحقٌ وافق هوىً )

 

[ بهجبة المجالس صـ ١١٩📚

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

٣٢)

(وروى الرِّياشي عن الأصمعي قال: قال شبيب بن شيبة: عيش الدنيا في ثلاث: محادثة الإخوان، ومباشرة النسوان، وشم الصبيان )

 

[ بهجبة المجالس صـ ١١٩📚]

٣٣)

( اجتمع عبد الله وعروة ومصعب بنو الزبير بن العوام، عند الكعبة.

 

فقال عبد الله: أحب ألا أموت حتى تجيء إليّ الأموال وأكون خليفة.

 

وقال مصعب: أحب أن أليَ العراقين - يعني الكوفة والبصرة - وأزوَّج سكينة بنت الحسين وعائشة بنت طلحة.

وقال عروة: لكني أسأل الله الجنة. فصار عبد الله ومصعب إلى ما تمنيا، ويرون أن عروة صار إلى الجنة)

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٢١📚]

٣٤)

قال ابن عبد البر:

 

(وأجمع العلماء أنّ أشرف الكسب: الغنائم، وما أوجف عليه الله عليه بالخيل والرِّكاب، إذا سلم من الغلول. وقد سمّى الله الجهاد تجارة منجية من عذابٍ أليم

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٣١📚]

 

٣٥)

ليس بالعقل يطلب المرء رزقاً 

 كم رأينا من أحمقٍ مرزوق

 

وأصيل من الرجال نبيلٍ 

 سدَّ عنه الحرمان كل طريق

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٤٧📚]

 

٣٦)

قال مطرِّف بن الشِّخير

 

(إذا كانت لأحدكم إليّ حاجة فليرفعها في رقعة ولا يواجهني بها، فإني أكره أن أرى في وجه أحدكم ذل المسألة

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٦٨📚]

 

٣٧)

قال محمود الوراق

 

شاد الملوك قصورهم وتحصَّنوا 

 من كلِّ طالب حاجةٍ أو راغب

 

غالوا بأبواب الحديد تمنعاً 

 قد بالغوا في قبح وجه الحاجب

 

فاطلب إلى ملك الملوك ولا تكن 

بادي الضَّراعة طالباً من طالب

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٧١📚]

 

٣٨)

وقال محمود الوراق:

 

وإذا لم يكن من الذُّلِّ بدٌّ 

 فالق بالذُّلِّ إن لقيت الكبارا

 

ليس إجلالك الكبير بذلٍّ 

 إنَّما الذُّلُّ أن تجلَّ الصِّغارا

 

[ بهجبة المجالس صـ ١٧٤📚]

 

٣٩)

قال الحسن

 

(إذا أردت أن تعلم من أين أصاب الرجل ماله، فانظر فيم أنفقه، فإن الخبيث ينفق في السرف )

 

[ بهجة المجالس صـ١٩٥ 📚]

 

٤٠)

 قال أوس بن حارثة

 

(خير الغنى القناعة، وشرُّ الفقر الضَّراعة )

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٠٣📚]

الضراعة: الذل والخضوع

 

٤١

( ومحاسنُ الغني مساوىء الفقير، إذا كان جواداً قالوا: مبذر، وإن كان لسناً قالوا: مهذار، وإن كان شجاعاً، قالوا: أهوج، وإن كان حليماً صموتاً، قالوا: عيّ بليد، وكل شيء هو للغنىّ مدح هو للفقير ذم )

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٠٩📚]

 

٤٢)

 أنشد ابن الزبير:

 

ألا ليت النَّهار يعود ليلاً 

 فإنَّ الصُّبح يأتي بالهموم

 

حوائج ما نطيق لها قضاءً 

 ولادفعًا وروعاتُ الغريم

 

[ بهجة المجالس صـ٢١٦ 📚]

 

٤٣)

أراد أعرابي السفر فقال لامرأته - وقيل إنه الحطيئة -:

عُدِّي الِّسنين لغيبتي وتصبَّري 

 وذري الشُّهور فإنَّهنَّ قصار

 

فأجابته:

اذكر صبابتنا إليك وشوقنا 

 وارحم بناتك إنَّهنَّ صغار

 

فأقام وترك سفره 

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٢٧📚]

 

٤٤)

وقالت وعيناها تفيضان عبرةً 

 أيا أملي خبِّرْ متى أنت راجعُ

 

فقلت لها تالله يدري مسافرٌ 

 إذا أضمرته الأرض ما الله صانعُ

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٣١📚]

 

٤٥)

أيا عجباً ممَّن يودِّع إلفه 

 يمدَّ يداً نحو الفراق فيسرع

 

هممت بتوديع الحبيب فلم أطق 

 فودَّعته بالقلب والعين تدمع

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٥٠📚]

 

٤٦)

قال خارجة بن زيد النحوي

 

(دخلت على محمد بن سيرين بيته زائراً له، فوجدته جالساً بالأرض، فألقى إليّ وسادة، فقلت له: إني قد رضيت لنفسي مارضيت لنفسك. فقال: إني لا أرضى لك في بيتي ما أرضى لنفسي، واجلس حيث تؤمر، فلعل الرجل في بيته يكره أن تستقبله

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٥٨📚]

 

٤٧)

عليـك بإقـلالِ الـزِّيارةِ إنَّهـا 

تكونُ إذا ما دامتْ إلى الهجرِ مسلكا

 

فإنِّي رأيت الغيث يُسْأَمُ دائمًا 

 ويسأل بالأيدي إذا هو أمسكا

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٥٨📚]

 

٤٨)

 

سـأتركُ بابًـا تملكُ إذنَـه 

وإن كنتُ أعمى عن جميع المسالِكِ

 

فلو كنت بوّابَ الجنان تركتُها 

 وحوَّلتُ رجلي مُسرعًا نحو مَالكِ

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٧١📚]

 

٤٩)

قال الإمام ابن عبد البر

 

( تناول أبو عبيدة بن الجراح يد عمر ليقبِّلها، فقبضها، فتناول رجله فقال: ما رضيت منك بتلك فكيف بهذه.!!) 

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٧٥📚]

 

 

٥٠)

قال عمرو بن العاص

 

(ثلاثةٌ دالّة على صاحبها: الرسول على المرسل، والهدية على المهدي، والكتاب على الكاتب

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٧٨📚]

 

٥١)

 

( وعن الهيثم بن عديّ، قال: كان يقال: ما ارتضى الغضبان، ولا استعطف السُّلطان، ولا سلبت الشَّحناء، ولا دفعت المغارم ولا توقِّي المحذور، ولا استعمل المهجور بمثل الهدية والبرّ

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٨٠📚]

 

٥٢)

قال قتادة

 

(يعرف سخف الرجل في سخف هديته. قال ذلك في نعل أهديت إليه)

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٨٤📚]

 

٥٣)

 

( وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: كانت الهدية فيما مضى هدية، أما اليوم فهي رشوة.)

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٨٨📚

قصد بـ(فيما مضى) قبل الخلافة أو توليه أمرًا

 

٥٤

قال كعب الأحبار

 

(قرأت في ما أنزل الله على بعض أنبيائه: الهدية تفقأ عين الحكيم)

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٨٨📚

 

٥٥)

قال الإمام ابن عبد البر

 

( كان يقال: ليس من حسن الجوار ترك الأذى، ولكنه الصبر على الأذى )

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٩٢📚]

 

٥٦)

قال الإمام ابن عبد البر

 

( قيل للأوزاعي: رجل قدِّم إلى ضيفه الكامخ والزيتون، وعنده اللحم والعسل والسمن؟ فقال: هذا لا يؤمن بالله واليوم الآخر )

 

[ بهجة المجالس صـ ٢٩٥📚]

 

٥٧)

 قال عبد الله بن عباس

 

(ما رأيت رجلاً أوليته معروفاً إلا أضاء مابيني وبينه، ولا رأيت رجلاً فرط إليه مني شيء إلا أظلم ما بيني وبينه )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٠٢📚]

 

٥٨)

 قال المهلب:

 

( عجبت لمن يشتري المماليك بماله، ولا يشتري الأحرار بمعروفه )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٠٨📚]

 

٥٩)

قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه

 

( لا يصلح هذا الأمر إلاّ شدةٌ في غير عنف، ولين في غير ضعف

 

[ بهجة المجالس صـ 📚٣٣١]

قصد السلطان والسياسة 

 

٦٠)

( كان يقال: شرّ الأمراء أبعدهم من العلماء، وشر العلماء أقربهم من الأمراء )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٣٢📚]

 

٦١)

قال معاوية وهو يوصي عمرو بن العاص لما أراد المسير إلى مصر

 

(واستوحش من الكريم الجائع واللئيم الشبعان، فإنما يصول الكريم إذا جاع واللئيم إذا شبع )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٣٦📚]

 

٦٢)

( قيل لأعرابي: من أنعم الناس عيشاً؟ قال: من لم يعرف السلطان ولم يعرفه السلطان، وكان في كفاف وغنى )

 

[ بهجة المجالس صـ٣٤٩ 📚]

 

٦٣)

قال أبو ساسان حضين بن المنذر

 

(ما رأيت بارياً لا يقيم الخط إلا رأيته لا يقيم الشعر )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٥٧📚]

 

٦٤

قال الإمام ابن عبد البر:

 

( قدم كتاب أبي عبيدة على عمر بن الخطاب، وعنده أبو موسى، فقال له: يا أبا موسى! ادع كاتبك حتى يقرأ كتاب أبي عبيدة بالفتح. فقال: إنه لا يدخل المسجد. قال: ولم، أجنبٌ هو؟ قال: لا. ولكنه نصرانيّ، فصاح عليه صيحة وانتهره، قال: عزمت عليك إلا عزلته، ثم قال: لا تقرّبوهم بعد أن أبعدهم الله، ولا تكرموهم بعد أن أهانهم الله، ولا تشاوروهم بعد أن جهّلهم الله، قال أبو موسى: فعزلته وطردته)

 

قال أبو عمر رحمه الله: كيف يؤتمن على سر أو يوثق به في أمر، من دفع القرآن وكذب النبي عليه السلام.

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٥٩📚]

 

٦٥)

( روي عن مجاهد أنه قال: المعلم إذا لم يعدل بين الصبيان كتب من الظلمة )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٦٣📚]

  

٦٦

قال عليُّ بن أبي طالب رضي الله عنه

 

(إنما يعرف الحلم ساعة الغضب

 

[ بهجة المجالس ٣٧٥/١📚]

 

٦٧)

قال بشار بن برد:

 

إنِّي وإن كان جمع المال يعجبني 

 فليس يعدل عندي صحَّة الجسد

 

في المال زينٌ وفي الأولاد مكرمةٌ 

 والسُّقم ينسيك ذكر المال والولد

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٨٥📚]

 

٦٨)

قال إبراهيم النَّخعي

 

( كانوا يكرهون أن يسألوا الله العافية بحضرة المبتلى )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٨٥📚]

 

٦٩)

( وقع بين سعد وخالد كلام، فذهب رجل يقع في خالد عند سعد فقال سعد: مه، إن ما بيننا لم يبلغ ديننا )

 

[ بهجة المجالس صـ ٣٩٨📚]

 

٧٠)

قال علي بن أبي طالب:

 

(لله درّ ابن عباس إنه لينظر إلى الغيب من ستر رقيق

 

[ بهجة المجالس صـ ٤١٩📚]

٧١)

قال عمرو بن العاص:

 

( أنا للبديهة ومعاوية للأناة، والمغيرة للمعضلات، وزياد لصغار الأمور وكبارها

 

[ بهجة المجالس صـ ٤٢٤📚]


 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
فوائد وفرائد
  • فوائد وفرائد من كتب العقيدة
  • فوائد وفرائد من كتب الفقه
  • فوائد وفرائد من كتب التفسير
  • فوائد وفرائد من كتب الحديث
  • فوائد وفرائد منوعة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فوائد وفرائد قيدها: المسلم
  • فوائد وفرائد قيدها: عِلْمِيَّاتُ
  • الرئيسية
  • مواقع اسلامية