صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تلخيص حياة السعدي الشخصية و العلمية من كتاب "الشيخ عبدالرحمن السعدي و جهوده في توضيح العقيدة" للشيخ عبدالرزاق العباد

    خالد البلوشي
    @5alid_aj

     
    بسم الله الرحمن الرحيم


    تلخيص باب حياة السعدي الشخصية و العلمية من كتاب "الشيخ عبدالرحمن السعدي و جهوده في توضيح العقيدة" للشيخ عبدالرزاق بن عبدالمحسن العباد
    حفظه الله :-

    * حياة العلامة السعدي رحمه الله الشخصية :

    ‏يُكنى بأبي عبدالله ، الشهير بعلامة القصيم ، نزح جده من قفار قرب حائل إلى عنيزة حوالي عام 1120 هـ .

    ‏أمه رحمها الله من آل عثيمين ، ابنة سليمان العثيمين رحمه الله و توفيت و له أربع سنوات و توفي والده وله سبع سنوات فعاش يتيم الأبوين رحمه الله.

    ‏كان والد الشيخ رحمه الله من طلبة العلم و كان اماماً في مسجد المسوكف بعنيزة و اعتنى بابنه عبدالرحمن و سعى في تربيته تربية صالحة .

    ‏لما توفي والده عطفت عليه زوجة والده و أحبته و صار عندها موضع عناية ، فلما شب صار في بيت اخيه الأكبر و قد اوصى والده اخيه حمد به .

    ‏الشيخ عبدالرحمن منذ نشأته كان صالحاً و مثاراً للاعجاب محافظاً على الصلوات الخمس مع الجماعة و اشتهر بذكائه و رغبته الشديدة في تحصيل العلم.

    ‏من صفاته الخَلقية رحمه الله : ذا قامة متوسطة ، شعره كثيف ، لحيته كثيفة ، وجهه مستدير و ابيض مشرب بالحمرة .

    ‏من صفاته الخُلقية رحمه الله :لا يعاتب على الهفوة و لا يؤاخذ بالجفوة،ذا دعابة،لا يرى الغضب في وجهه،متواضعاً للصغير و الكبير و الغني والفقير.

    ‏كان السعدي رحمه الله يزور الناس و يجيب دعوتهم و يزور مريضهم ، يساعد الفقراء على قلة ذات يده ، يصلح ذات البين و يحل المشاكل برضا الطرفين.

    * أعماله و المشاريع التي قام بها

    مدرس الطلاب و واعظ العامة و امام الجامع وخطيبه،عاقد الأنكحة،محرر الاوقاف و الوصايا و كل ذلك خدمة لوجه الله .

    ‏في سنة1360هـ أسس المكتبة الوطنية في عنيزة على نفقة الوزير ابن حمدان و جلب لها آلاف الكتب في شتى الفنون .

    ‏رُشح لقضاء عنيزة عام 1360هـ و امتنع تورعاً و عُرض عليه ذلك اكثر من مرة و لكن سهل الله له الفكاك منه .

    ‏‏عُين اماماً وخطيباً للجامع الكبير بعنيزة في رمضان عام 1361هـ وفي عام 1363هـ قام بجمعية خيرية لعمارة مقدم الجامع الكبير وانتهت بعمارة موسعة.

    ‏عُين مشرفاً على المعهد العلمي بعنيزة عام 1373هـ براتب قدره الف ريال شهري ، لكن الشيخ رفض الراتب و اشرف على المعهد بلا راتب و لوجه الله .

    ‏هو أول من ادخل مكبر الصوت في عنيزة وله خطبة في منافعها .

    * مرض الشيخ و موته رحمه الله

    ‏اصيب بمرض ضغط الدم و تصلب الشرايين عام 1371هـ فاهتمت به الحكومة و ارسلت له طائرة و طبيبان و ارسلوه الى لبنان بأمر الملك سعود رحمه الله .

    ‏بقي في لبنان شهراً يتعالج حتى شافاه الله و نصحه الأطباء بالراحة وقلة التفكير و اجتمع في سفره بعدد من العلماء و منهم العلامة الالباني.

    ‏بعد رحلة العلاج رجع الى المملكة و باشر اعماله و لم يصبر على ترك العلم فقام فيها تعليما و تأليفا و بحثا و كان يقول ان راحتي في مزاولة عملي.

    ‏ثم عاد اليه مرضه و صار يعاوده ثم يشفى و لم يصده المرض عن التدريس ، كان و هو يتكلم يأتيه فيسكت مدة ثم يذهب عنه دون تألم سوى برد يتلوه عرق.

    ‏في سنة1376هـ اشتد عليه المرض و صار معه مثل البرد و القشعريرة ،و في ليلة و هو في الدرس احس بثقل فأشار لأحد تلاميذه بأن يذهب به الى البيت.

    ‏أُغمي عليه و هو في طريقه الى البيت ثم افاق و حمد الله و اثنى عليه و تكلم مع اهله و الحاضرين بكلام طيب ثم عاوده الاغماء و لم يتكلم بعد ذلك.

    ‏دعوا الطبيب فقرر ان معه نزيفاً في المخ و ان لم يتدارك فوراً فانه يموت ، ابرق اهله الى الملك فيصل رحمه الله فأرسل له طائرة خاصة مجهزة .

    ‏و لما كان الجو ملبداً بالغيوم و الرعد و البرق و العواصف الشديدة لم يساعد على هبوط الطائرة فتوفي الشيخ في الطائرة و رجعت من حيث أتت .

    * حياة العلامة السعدي رحمه الله العلمية :


    ‏اوقف حياته في طلب العلم فكان لا يشغل شاغل و لا يصرفه صارف عن طلب العلم .

    ‏‏حفظ القرآن كاملاً و هو في الحادية عشر من عمره في مدرسة الشيخ سليمان بن دامغ لتحفيظ القرآن بأم خمار ، ثم شرع في تحصيل باقي العلوم الشرعية.

    ‏و كان العلامة السعدي رحمه الله محل اعجاب عند شيوخه الذين تلقى عليهم العلوم الشرعية بفرط ذكائه و نبله و استقامته .

    * بعض الشيوخ الذين تتلمذ عليهم السعدي


    ‏‏العلامة ابراهيم بن حمد الجاسر رحمه الله ، و هو اول من قرأ عليه السعدي و اخذ عنه التفسير و الحديث و اصولهما .

    ‏‏العلامة محمد بن عبدالكريم الشبل ، أخذ عنه السعدي الفقه و اصوله و علوم اللغة العربية .

    ‏العلامة عبدالله بن عايض العويضي الحربي ، اخذ عنه السعدي الفقه و اصوله و علوم اللغة .

    ‏العلامة صالح بن عثمان بن حمد القاضي ، اخذ عنه السعدي التوحيد و التفسير و الفقه و اصوله و علوم اللغة و لازمه ملازمة تامه حتى توفاه الله.

    ‏العلامة صالح بن عثمان بن حمد القاضي ، اخذ عنه السعدي التوحيد و التفسير و الفقه و اصوله و علوم اللغة و لازمه ملازمة تامه حتى توفاه الله.

    وغيرهم كثير .

    * جلوسه و تنظيم وقته في التدريس

    ‏جلس العلامة السعدي للتدريس في الثالثة و العشرين من عمره و اقبل عليه الطلاب و اقبل عليه زملاءه في الدراسة.

    ‏كان يجلس اربع جلسات في اليوم الواحد، بعد صلاة الفجر حتى تطلع الشمس ثم يذهب الى بيته يستريح.

    ‏‏ثم يعود عند الضحوة الكبرى و يدرس الطلاب الفقه و التفسير و الحديث و العقيدة و النحو و الصرف في دروس منتظمة حتى صلاة الظهر .

    ‏ثم يعود الى بيته يستريح حتى صلاة العصر ثم يذهب ليصلي العصر و يعطيهم عقب الصلاة احكام فقهية في دقائق حتى لا يؤخرهم عن طلب رزقهم .

    ‏ثم يصلي بالناس صلاة المغرب و يلقي عليهم الدرس حتى صلاة العشاء و يتكرر ذلك يومياً.

    * طريقته المميزة في التدريس


    ‏‏طريقة العلامة السعدي في التدريس :
    ‏تميز العلامة بطريقة جعلت طلابه يتلذذون بدروسه و يواظبون عليها و منها انه :

    يستشير طلابه في اختيار الكتاب .

    ‏‏يخصص المكافآت لمن يحفظ المتون من طلابه تشجيعا لهم و تحفيزا لزملائهم،يقيم المناظرات بين الطلاب لتعويدهم على اقامة الحجة والبرهان.

    ‏كان يطرح المسائل على الطلاب ليختبر اذهانهم ، و يتعمد احياناً تغليط نفسه ليرى من هو حاضر الذهن ممن هو شارده .

    ‏يذكر المسائل الخلافية و يقرر القول الراجح بأدلته ثم يذكر القول الآخر بأدلته ثم يوسط نفسه حكما في المسألة وقد يستطرد بذكر نظائر المسألة.

    ‏كان يجمع الطلاب على كتابين واحد بعد الآخر و بعد انتهاء الجلسة يطلب منهم اعادة ما يستحضرون من تقرير و يدور عليهم ليختبر قوة فهمهم و حفظهم .

    ‏يناقشهم بعد يوم فيما مضى من شرحه ، مما كان يدفع الطلاب على الحرص على الاستذكار و تثبيت المعلومات .

    ‏كان يحرص على تفقد طلابه عند غيابهم تفقداً دقيقاً مما كان يجعل تلاميذه يراعون المواظبة لملاحظته و عدم غفلته .

    ‏كان رحمه الله يلاطف طلابه و يداعبهم تحبيباً لهم في طلب العلم و لذلك انتفع بعلمه كثير من الخلق ، اجزل الله له المثوبة و رحمه الرحمة الواسعة.

    * ابرز تلاميذ العلامة السعدي


    ‏العلامة محمد بن صالح العثيمين ، خلف الشيخ السعدي في إمامة الجامع و التدريس و الوعظ و الخطابة .

    ‏الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن البسام ، عضو هيئة التمييز بمنطقة الغربية .

    ‏الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العقيل ، عضو الهيئة القضائية العليا في وزارة العدل .

    ‏الشيخ عبدالله بن محمد المطرودي ، يقال انه كان يحفظ صحيح البخاري بأسانيده .

    ‏الشيخ عبدالعزيز بن محمد بن سلمان ، درّس في معهد امام الدعوة بالرياض ، و سلك طريقة السعدي في تأليفه .

    ‏الشيخ محمد بن عبدالعزيز المطوع ، تولى القضاء في المجمعة و في عنيزة .

    ‏الشيخ سليمان بن ابراهيم البسام ، كان فقيهاً و عين قاضياً فرفض .

    ‏الشيخ محمد بن منصور الزامل .

    الشيخ عبدالله بن محمد الزامل .

    الشيخ عبدالله بن حسن آل بريكان .

    ‏الشيخ عبدالله بن محمد الصيخان ، كان قوي الحفظ ، كفيفاً ، توفي و هو شاب .

    ‏الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الزامل ، كان له علم بالتاريخ و الانساب .

    ‏الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن السعدي ، ابن الشيخ ، و كان ذا عناية بطباعة مؤلفات والده .

    ‏الشيخ علي بن محمد الصالحي ، صاحب مطبعة النور ، و كان الشيخ قد وكل اليه تدريس الطلبة الصغار .

    ‏الشيخ ابراهيم ن محمد العمود ، ابن اخت الشيخ السعدي ، كان قاضياً في جيزان ثم في الرياض .

    و غيرهم خلق كثير تتلمذوا على الشيخ .

    * مؤلفات العلامة السعدي رحمه الله

    ‏1- الادلة القواطع البراهين في إبطال اصول الملحدين .
    ‏2- الإرشاد الى معرفة الأحكام .
    ‏3- انتصار الحق.
    ‏4- بهجة قلوب الابرار و قرة عيون الاخيار في شرح جوامع الاخبار.
    5- التعليق على كشف النقاب على نظم قواعد الاعراب.
    ‏6- توضيح الكافية الشافية.
    ‏7- التوضيح و البيان لشجرة الايمان.
    ‏8- التنبيهات اللطيفة فيما احتوت عليه الواسطية من المباحث المنيفة.
    ‏‏9- تنزيه الدين و حملته و رجاله مما افتراه القصيمي في اغلاله.
    ‏10- تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان.
    ‏11- تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن.
    ‏12- الجمع بين الانصاف و نظم ابن عبدالقوي.
    ‏13- الجهاد في سبيل الله او واجب المسلمين و ما فرضه الله عليهم في كتابه نحو دينهم و هيئتهم الاجتماعية.
    ‏14- الحق الواضح المبين في شرح توحيد الانبياء و المرسلين من الكافية الشافية.
    ‏15- حكم شرب الدخان.
    ‏16- الخطب المنبرية على المناسبات.
    ‏17- الدرر البهية شرح قصيدة التائية في حل المشكلة القدرية.
    ‏18- الدرة المختصرة في محاسن الدين الاسلامي.
    ‏19- الدلائل القرآنية في أن العلوم النافعة العصرية داخلة في الدين الإسلامي.
    ‏20- الدين الصحيح يحل جميع المشاكل.
    ‏21- رسالة في القواعد الفقهية.
    ‏22- رسالة لطيفة جامعة في اصول الفقه المهمة.
    ‏23- الرياض الناضرة و الحدائق النيرة الزاهرة في العقائد و الفنون المتنوعة الفاخرة.
    ‏24- سؤال و جواب في اهم المهمات.
    ‏25- طريق الوصول الى العلم المأمول بمعرفة القواعد و الضوابط و الأصول.
    ‏26- الفتاوى السعدية.
    ‏27- فتح الرب الحميد في اصول العقائد و التوحيد.
    ‏28- فوائد مستنبطة من قصة يوسف.
    ‏29- الفواكه الشهية في الخطب المنبرية.
    ‏30- القواعد الحسان لتفسير القرآن.
    ‏31- القواعد و الاصول الجامعة و الفروق و التقاسيم البديعة النافعة.
    ‏32- القول السديد في مقاصد التوحيد.
    ‏33- مجموع الخطب في المواضيع النافعة.
    ‏34- مجموع الفوائد و اقتناص الأوابد.
    ‏35- المختارات الجلية في المسائل الفقهية.
    ‏36- المواهب الربانية من الآيات القرآنية.
    ‏37- منهج السالكين و توضيح الفقه في الدين.
    ‏38- المناظرات الفقهية.
    ‏39- منظومة في احكام الفقه.
    ‏40- منظومة في السير الى الله و الدار الآخرة.
    ‏41- وجوب التعاون بين المسلمين ، و موضوع الجهاد الديني ، و بيان كليات من براهين الدين.
    ‏42- الوسائل المفيدة للحياة السعيدة.

    ‏هذا ما تيسر ذكره.

    * ثناء العلماء على العلامة السعدي رحمه الله


    ‏ذكر ابن باز عنه انه كثير الفقه و العناية بمعرفة الراجح من المسائل الخلافية بالدليل ، عظيم العناية بكتب ابن تيمية و ابن القيم ، و كان قليل الكلام الا فيما تترتب عليه فائدة .

    ‏ذكر عبدالرزاق العفيفي عنه انه من قرأ مؤلفاته عرف منه الدأب في خدمة العلم اطلاعاً و تعليما ، و عرف عنه حسن السيرة و سماحة الخلق .

    ‏ذكر محمد حامد الفقي عنه انه عالمٌ سلفيٌ محقق ، باحثاً عن الدليل في المسائل ، يدعو الى الاخذ بالاسباب لحياة عزيزة قوية كريمة نقية .

    ‏ذكر عنه ابن عثيمين انه قل ان يوجد في عصره مثله في علمه و عبادته و اخلاقه ، يتفقد الفقراء ، يصبر على اذى الناس ، يقبل الأعذار .

    ‏ذكر عبدالله البسام ان للسعدي دور بارز في تخريج افواج كثيرة من طلبة العلم ، و كان في زمانه مرجع اهل البلاد و كان محبوباً لدى الخاصة و العامة.

    ‏ذكر الشيخ عبدالله العقيل ان السعدي كان حريصاً على نصح الناس ، و نشر العلم بينهم ، و حل مشاكلهم الدينية و الدنيوية .

    ‏ذكر صالح العثيمين ان السعدي كان على جانب كبير من الاخلاق،متواضعاً للصغير و الكبير،ذا عبادة و زهد و ورع،جامعاً لفنون عديدة.

    ‏ذكر عبدالرحمن بن حمد الفوزان ان السعدي اتته الدنيا و رفضها،رفض المناصب و لم يرض ان تفرض له المرتبات،و كان قانعاً بما عنده من كفاف.
     

    انتقاء : خالد البلوشي.

    حساب تويتر :

    @5alid_aj

    نسأل الله الإخلاص والقبول.
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    فوائد وفرائد
  • فوائد وفرائد من كتب العقيدة
  • فوائد وفرائد من كتب الفقه
  • فوائد وفرائد من كتب التفسير
  • فوائد وفرائد من كتب الحديث
  • فوائد وفرائد منوعة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فوائد وفرائد قيدها: المسلم
  • فوائد وفرائد قيدها: عِلْمِيَّاتُ
  • الرئيسية
  • مواقع اسلامية