صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    هبي يا ريح الإيمان

    أم سهيلة

     
    أخواتي في الله ...

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أختي الحبيبة ...... أريد أن أستوقفك معي لنتفقد إيماننا ..أسألك كيف حال إيمانك ..؟

    كيف حال قلبك مع الله ..؟؟
    هل تفقدتِ إيمانك ؟؟
    هل تفقدتِ قلبك ؟؟

    و ماذا وجدتِ ؟؟ أخير فيه صلاحه أم شر فيه هلاكه ؟؟

    أتقوى فيها صلاحك أم غفلة فيها هلاكك ؟؟

    ماذا وجدتِ ؟؟كوني صادقة مع نفسك ....فعلى كل مؤمنة في طريقها الطويل إلى الله عز و جل أن تتفقد إيمانها بين الحين و الآخر فكما تعلمين أن الإيمان يزيد و ينقص ..يزيد بالطاعة و ينقص بالمعصية

    قال بعض السلف : من فقه العبد أن يتعاهد إيمانه و ما ينقص منه , و من فقه العبد أن يعلم أيزداد إيمانه أم ينقص , و من فقه العبد أن يعلم نزغات الشيطان أنَّى تأتيه .

    فهل قلبك كما هو منذ عام أو أكثر ؟؟هل زاد إيمانك أن نقص ؟؟

    هل ما زلت تشعرين بحلاوة الإيمان التي كنت تشعرين بها في بداية التزامك ..أين قيام الليل ؟؟أين حفظك للقرآن ؟؟ أين طلبك للعلم ؟؟أين ...........و أين ...........و أين ؟؟؟

    لا تخادعي نفسك , فأنت على نفسك بصيرة لا تقولي : كنت و كان و سوف..و ما بالك الآن لماذا هذا الفتور ؟؟لماذا هذه الغفلة ؟؟لماذا أصبحت العبادة التي كنت تستمعي بها مجرد عادة .....تأدية واجب ؟ أما تشتاقين لما كنتِ عليه من لذة العبادة و حلاوة الإيمان ؟؟

    أخيتي...

    أفيقي من غفوتك وانهضي من رقدتك فالعمر قليل والعمل كثير فإلى متى النكوص والفتور والتواني والكسل؟! إلى متى هجران الطاعات؟؟

    إلى متى ؟! إلى متى؟!

    لابد من وقفة صادقة لنتعاهد إيماننا و نجدده قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " إن الإيمان ليخلَقُ في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم "

    فما أحوجنا في هذا الزمن و قد استحكمت الغربة من حولنا ...في هذا الزمان الذي يصبح الرجل فيه مؤمناً و يمسي كافراً أن نراجع ديننا و نؤدي فيها حق ربنا و تهتف كل واحدة منا " و عجلت إليك ربِ لترضى"

    هيا بنا يا رفيقة الدرب ....نخرج الدنيا من قلوبنا و نسعى لرضى ربنا

    لابد من وقفة جادة مع النفس , اصدقي مع نفسك و لا تبخلي في بذل النصح لها , قولي لها : ثم ماذا ؟؟؟ ما هي النهاية لكل ما أنتِ فيه من إعراض عن سبيل الله ؟؟؟؟

    ألم يأن لهذا القلب القاسي أن يلين ويخشع لرب العالمين " الم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله و ما نزل من الحق" فعودي إلى الرحمن عوداً صادقاً واستغفريه وتوبي إليه قبل فوات الأوان ..
    فعودى الى الرحمن .. أما اشتقتِ إليه ..؟؟
    أما أشتقتِ إلى البكاء .. عند بابه؟؟
    أما تودين رفع يديك إليه؟؟

    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
    اللهم لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا إنك أنت الوهاب
    الهم جدد الإيمان في قلوبنا
    و ارزقنا قلباً خاشعاً و لساناً ذاكراً و عملاً متقبلاً

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية