صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    إستهنتي بذلك الموقف

    إعداد الكاتبة: نسرين السعدون

     
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أن الحمد لله، نحمده و نستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله؛ فلا مضل له، ومن يضلل؛ فلا هادي له، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أما بعد،،،

    أختي الحبيبة أحببت أن اسطر لك بعض الكلمات التي لعلها تنفعنا و إياك في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .. ولعلها تكون لنا صحوة قبل فوات الأوان
    كلما تذكرت تلك الساعات التي مررت بها بضائقة وهم وأُغلقت أمامي كل السبل وضقت ذرعاً, فصحت هناك بينهم ساعدوني انجدوني أنقذوني فلم أجد معين ولا نافع ولا ضار
    جلست بيني وبين نفسي واسترسلت في البكاء وندبت حظي وكرهت نفسي فلقد حملت من الهم
    مالا تطيق تذكرت لحظتها رحمة الله بعبادة فهرعت للصلاة والدعاء وبعدها انكشفت ألغمه
    وارتاحت النفس واستقرت.
    بعدها تذكرت ذلك الموقف الرهيب الذي يفر المرء فيه من أخيه و أمه و أبيه وصاحبته وبنيه
    فارتعدت خوفاً حتى إنني نسيت ذلك الهم,و تسألت كيف سيكون حالنا معه,
    فإذا كان ذكر هذا الموقف العظيم أنساني همي و ضائقتي وهي ليست معصية أأثم عليها بل رحمة من الله أثاب
    عليها , فكل ما يصيب المؤمن خير له
    هنا لحظتها تذكرت أخواتي مرتادات المشاغل النسائية اللاتي انشغلن بـ نمص حواجبهن فتذكرت قول النبي
    صلى الله عليه وسلم (لعن الله النامصة والمتنمصة )..

    النمص:-
    النامصه:- هي التي تقوم بنتف الحاجبين أو ترقيقهما
    المتنمصه:- المفعول بها ذلك بناء على طلبها
    أخيتي نسيتي أن بضع شعيرات تطردك من رحمة الله وعفوه ..بضع شعيرات تحرمك من الجنة
    وريحها..بضع شعيرات نزعها عندك أسهل ما يكون ..ولكن عقابها شديد..لعنتي بسببها
    ..ولعنك هو طردك وإبعادك من رحمة الله
    ..كيف بك وأنتي تعلمين أنك حرمت الجنة بسبب ذلك ..كيف بك وأنتي تعلمين أنك مطرودة من رحمة الله ..كيف بك وأنتي قد غيرتي خلق الله وهو أحسن الخالقين ..
    وهاقد أزلتي ما أردتي ..وحققتي ما تمنيتي..فهل تستطيعين الاستغناء عن رحمة الله في سبيل زينة فانية
    تعصي الإله و انت تزعم حبه
    هذا وربي في القياس بديع
    لو كان حبك صادقاً لاطعته
    إن المحب لمن يحب مطيع!!

    أخيتي اليوم ضقنا ذرعاً من مصيبة ألزمتنا سهر الليالي وفارق النوم العيون ولكن في ذلك اليوم لا ينفعك فيه زوج ولا أب ولا مال و لا بنون ولا قول رب إرجعون بل تكوني محتاجة في لحظاتها إلى رحمة الله فليس الأعمال من تدخل الجنة بل رحمه الله
    وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لن يدخل أحدا منكم الجنة عمله
    قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل ).

    إذًا لا تدخلين الجنة بأعمالك، إنما تدخليها برحمة الله تعالى فبعض الأعمال تكون كالجبال من الحسنات فيجيء بها وبصاحبها ويؤتى بمن ظلمهم بالدنيا فيقتص منه هذا وهذا حتى تكون حسناته
    كالهباء المنثور حينها لا ينفعه شيء إلا أن يرحمه الله فلتتخيلي انه لا أعمال صالحه لك وطردت
    من رحمة الله فأين مصيرك ؟؟

    حتى إن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام في ذلك الموقف العظيم يقولون سلم سلم
    لا تحتجي انه الكل يفعل ذلك من النساء وتقولي بل حتى الرجال
    قال السلف (الزم طريق الهداية ولا يغرنك قلة السالكين ، وأبعد عن طريق الغواية ولا يغرنك كثرة الهالكين)
    وكذلك لا تحتجي بأن ذلك من أمر زوجك عليك، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
    فتوبي إلى الله اخيتي قبل أن توصد ابواب التوبة
    لست من تأسر الحلي صباها***** فكنوزي قلائد القرآن
    وحجاب الإسلام فوق جبيني ***** هو عندي أبهى من التيجان
    لست أبغي من الحياة قصورا ***** فقصوري في خالدات الجنان

    وأعلمي انك ما نمصتي إلا لانك...

    إستهنتي بذلك الموقف
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية