صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    إلى أختي الغائبة

    أشواق بنت محمد

     
    إلى أختي الغائبة ........................................ المحترمة حفظها الله
    أختي الكريمة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

    هاأنا أتقدم بين يديك بهذه الرسالة الرثة المتهلهلة الأسلوب .. الفقيرة من كل شيء سوى ما تحمله لكم من محبةٍ وتقدير وإجلال واعتراف لما لكِ علىّ من فضل سابق وأياد بيضاء لا أنساها؛ فكم كنت لي دليلا في طريق الخير، وكم كنت مثلي الأعلى في سمتك ودعوتك؛ واراني وإياك أتمثل اللص مع الإمام أحمد حين قال إنما هي الجلدة الأولى.....

    أختي .... إن قلة بضاعتي لا تمنعني أبدا من أن أبوح لك بشيء في نفسي قد يكون إلى الخطاء أقرب منه إلى الصواب ....
    أني أراك تتوارين خلف اهتماماتك اليومية الخاصة بكل ما فيها من خير ومسؤوليات، في وقت يحتاجك الميدان أكثر من ذي قبل فهذه الحرب الشعواء على الدين والأخلاق، تهدد ليس بيتي وبيتك بل العالم بأسره وهاأنت اليوم بلغتي من النضج والمعرفة ما يجعلنا في أمس الحاجة إليك..... ليس تملقاً ، ولا أنساً بكِ ، بل حاجة إلى خبرتك وحكمتك ....

    حبيبتي لا يخفى عليك ما تمر به الأمة الإسلامية اليوم من محاولات لتغريب أبناءها وهدم لقيمها ومسخ لهويتها ، وإن كان ذلك يقع بالأمة عامة فالمرأة أخص بتوجيه الرماح ، وقد كنت ولا تزالين ممن ينافحون عن حياض الدين الحنيف سعيا لإعلاء كلمة الله ودعوة للالتزام بشرعه .... فهل تراه حان وقت ترك السلاح ؟

    أخي هل تراك سأمت الكفاح *** وألقيت عن كاهليك السلاح
    فمن للضحايا يواسي الجراح *** ويرفع راياتها من جديد
    أخي هل سمعت أنين التراب *** تدك حصاه جيوش الخراب
    تمزق أحشاءه بالحراب *** وتصفعه وهو صلب عنيد

    إنه لا يسعنا في هذا الدرب التراجع فقد خطونا خطوات إلى الأمام فأصبحنا في منتصف الطريق، فلسنا نصنف من عوام الناس، ولم نصل إلى النهاية بعد ، كما أظنك لا ترضين بالقعود وكأن روحك ومشاعرك في شد وجذب .... والمخرج من هذا في المساهمة و لو اليسيرة في بناء الصحوة وتزكية التجربة و الخبرة فالناس بحاجة إليها ...

    أختاه ....! لعلي تجاوزت الحد في حديثي وعذري في ذلك هو رجائي من الله العلي القدير أن يجعلنا ممن قال فيهم (والعصر * إن الإنسان لفي خسر * إلا الذين أمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق و تواصوا بالصبر ).. وحسبنا ذلك دافعا وشرفا .
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية