صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أزف الرحيل

    الشيخ محمد أمين مرزا عالم

     
    أختي المسلمة :
    إسألي نفسك في صراحة وخشوع وتفكر وخضوع : أين الآباء والأجداد .. !
    وأين الكثيرون من الأهل والأحباب !!

    ستجدين الجواب مصحوباً بدموع الحزن .. وأزيز القلوب على الفراق :
    هم تحت طيات الثرى والتراب !
    نعم هذا هو المصير .. وهذا هو المصير ..
    تفكر في مشيبك والمآب *** ودفنك بعد عزك في التراب
    إذا وافيت قبراً أنت فيه *** تقيم به إلى يوم الحساب
    وفي أوصال جسمك حين تبقى *** مقطعةً ممزقةً الإهاب
    فلولا القبر صار عليك ستراً *** لأنتنتِ الأباطح والرَّواب
    خُلقنا للممات ولو تُركنا *** لضاق بنا الفسيح من الرحاب
    ينادى في صبيحة كل يوم *** لدوا للموت وابنوا للخراب

    يا أمة الله ..
    كم في كتابك من خطأ وزلل ، وكم في عملك من سهو وخلل .. هذا وشمس عمرك على أطراف الذوائب وقد قرب الأجل ..
    يُذكر أن رجلاً جاء إلى إبراهيم بن أدهم فقال : أين العمران ؟! فأخذ إبراهيم بيده حتى وقف به على القبور فقال له : هنا العمران !!
    ولذلك قال الشاعر :
    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنه *** وإن بناها بشر خاب بانيها


    أختي المسلمة :
    وقفتُ مرةً على قبر من القبور قد أُعِدَّ لدفن ميت فرأيت بين التراب المنثور خصلة من شعر إمرأة . ماتت منذ زمن ، اللهُ أعلم به ..!
    فقلت في نفسي :
    كم
    يا ترى كانت هذه المرأة أو الفتاة تعتني بهذا الشعر الجميل وتمنع عنه كل أذى وكل ما يذهب رونق جماله ونعومته !!
    لكن أُنظري كيف حاله وقد اختلط بالتراب والثرى ؟!!
    فالبدار البدار يا أمة الله .. ويا محمية هذا الدين ويا أمل هذه الأمة .. البدار البدار إلى توبة نصوح ورجعة صادقة لله تعالى من قبل أن يحين الحين ويبين البين !!
    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9) وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ (10) وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية