صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    إلى البضعة من جسد أمتي من نساء المنتدى الإقتصادي

    بنت الرسالة

     
    إن الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

    من قلب مشفق ، وأحداق منكسة ، ونبضات ممزوجة بوجيب أسيف .
    أرسل رسالتي إليك أختي في الدين وقد رأيتك في جدة تنزعين وسام الشرف عن محياك الساجد لله رب العالمين وتلقينه تحت أقدام من أضلهم الله فعبدوا شهواتهم من دونه .

    أو يكفى أن نبكي العمر عليك يا درة الإسلام وقد أطلت الركوع لأوامر شيطان من الإنس على النحو الذي كان .لا بلغه الله مآربه فيك يا ثريات نساء العالمين.

    ليت شعري يا حفيدة نسل الإسلام.. ما يوصل إليك صوتي..
    فحولك أسئلة تضرب بعمق تبحث عن جواب أعرفه ويكبلني الأسى أن أقول.

    أيا أخية...
    إلى أين تمضين؟ وممن تريدين التحرير؟
    أمن مولاك الذي جعلك تفضلين على كل نساء الدنيا ، وعلى الحور العين ، وهو يغار على عرضك من فوق العرش.وتحمل الملائك طاعاتك إليه وهو يقول : وأعد للمحسنات منكن أجرا عظيما.
    أم من الرسول وهو يوصي أمته عليك ، وإلى النزع الإخير وهو يقول : الله الله في النساء .وخيركم خيركم لأهله.

    وما هذا الذي أراك تخلعين ؟
    حجابا يقيك من عبث الساقطين ، فهل رأيت جواهرا تلقى على الطريق.
    أحجابا يحجبك من غضب الرحمن يوم الدين ، ويقربك من الجنان العلى تلقين.
    فلمَ وما المقابل الذي إليه تنظرين.

    يا كل نساء المنتدى الإقتصادي بجدة.. تعالين أسمعكن كلاما خطته زهرة من بنيات الإسلام تقول.
    لأني أحبــه.....

    حباً يختلف عن حب البشر، جعلته دائماً نصب عيني، وأغلقت على طاعته جفوني، وجاهدت كي أنال رضاه، وأبعد عن كل ما يغضبه..
    لم يخذلني أبداً ،،، فقد كان دائماً معي ... كانت دمعتي برحمته إذا بكيت تزول، يخفف همي إذا عانيت، ذكره يريحني إذا ما جفا عيني الكرى.
    وإن دب الخوف في قلبي فهو دائماً معي، يبعث الأمل في نفسي، يشملني بعطفه إذا تجاوزت حدوده وفعلت ما يغضبه، لم يؤاخذني يوماً بما نسيت.
    ذلك الذي إذا دعوته يجيب، والذي هو أقرب إلىّ من حبل الوريد، فلست بحاجة إلى وسيط بيني وبينه، لست بحاجة إلى كلمات كثيرة تعبر له عما أريد، فهو يسمعني ويعلم ما بنفسي قبل أن أنطق به.
    يمزقني الحياء منه كلما تذكرت فضله علىّ ، فهو يُبقي عليّ حياتي وبيده زمامها، وهو وحده ليس له شريك.
    ولست أجد حرجاً في أن أبث إليه ما يعتمل بنفسي من فرح وشجون، ومطالب كثيرة لا تنتهي. لذلك أتحرق شوقاً لرؤية وجهه الكريم يوم الخلود.

    أيا بنية التوحيد..!
    لم أرى في عيوب الناس عيبا .. كنقص القادرين على التمام.

    إن الميدان الحقيقي للمنافسة والإستثمار وزيادة الأرصدة من الأجور عند الله فيضاعفها أضعافا كثيرة ،،،
    ميدان السباق نحو الجنان.
    إنه هو الميدان وما عداه باطل زائل .

    إن لك في الدنيا كرامة وفضل خاص لا يدانى...
    * وأتني زوجة ! شرُفتي على كل متاع في الدنيا، وجُعِلتِ كنزاً ثميناً ويصبح الذود عن عرضك شهادة ، والساعي لحاجتك وأنت أرملة يكافئ بالجنة. وطاعتك لزوجك حتى الممات تفتح لك أبواب الجنة الثمانية من أيها شئت دخلتِ
    * وأنتي أم! تتسامين بفضلٍ يضعُف ثلاث مراتٍ على فضل الأب في الصحبة والبر والإحسان،
    * وعند الكبر! تزدادين كرامة وحسن معاملة وبراً وصلة ونفقة.

    وأما في الآخرة ..

    فلك الدور والظل والحبور، ولك الأشجار التي سيقانها من الذهب ، والأنهار والثمار، ولك الولدان من الخدم والحشم الذين إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا ، والوصيفات حولك من الحور العين يحوطونك ويتمايلن حولك ، ولك نضرة النعيم تعلو محياك، ولك كل مأكول ومشروب وملبوس فاخر، ولك الجواهر والأساور والأرائك والمتكآت ، ولك كل طيب موجود في الجنة.التي فيها لؤلؤة مجوفة يجري فيها الجواد سبعين سنة لا يقطعها من سعتها.
    وأقل أهل الجنة مقاما من يعطى ملكا فيه قصور يمشي فيها مئة سنة ليبلغ آخرها.
    ولك قول من الله عز وجل " فلا تعلم نفس ما أخفي لها من قرة أعين".

    ولك زيارة رب العرش في يوم المزيد حيث :
    يتجلى لك رب السموات جهرة.......... فيضحك فوق العرش ثم يسلم.

    إنها التجارة في بضاعة الرحمن ياسيدة أعمال المنتدى الإقتصادى ..
    "جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب إنه كان وعده مأتيا" . .
    العرض قائم ونبيك دلالها والرب بائعها أفلا تتقدمي وتشتريها .

    وإن أول خطوة نحو هذه الجنان هو .. قرع باب ، الملك الديان. بالتوبة والإنابة
    فأطويها صفحة وأبدأي أخرى..
    إن ربك الرحيم يقول : (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا ..)
    ويقول ( نبيء عبادي أني أنا الغفور الرحيم )ويزيد من الفضل : ( يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما)
    ومن أدمن قرع الباب يوشك أن يفتح له.

    ألزمي المنافسة في هذا الميدان. فإنه حسبك بالدنيا وما فيها..

    إن الأماكن في المعاد عزيزة ..... فاختر لنفسك إن عقلت مكانا

    اللهم يارحمن يارحيم أنت وحدك مولاهن وخالقهن وأنت على كل شيئ قدير ردهن إليك مردا جميلا ، واحسن عاقبة أمورهن ، وأعز الإسلام بهن ، ولاتجعل للشيطان سلطانا عليهن ، وأنزعهن من نزغه عاجلا غير آجل يا رب العالمين..
    اللهم أنهن خلقا من خلقك فلا تمنع عنهن بذنوبهن فضلك وإحسانك ، فأغفر لهن إسرافهن على أنفسهن وأنزل رحمتك بهن وأنت خير الغافرين.
    وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    والله من وراء القصد،،

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية