صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    من هي الجرثومة ؟!

    كتبه : المهاجر®

     
    يا معشر نساء المسلمين في بلادي

    بعضكن حصلن على لقب ( ملتزمة) ولم تحافظ على هذه الكلمة وتصونها حق الصيانة قلبا وقالباً
    وتطور من ذاتها بهدف الترقي في سلم الإلتزام والتدين الحقيقي ..

    ونرى في بعضكن تراجعاً وتهاوناً وفهماً خاطئاً لمفهوم التطور .. مع التدين !

    فبعض النساء فهمت التطور على أنه تحرر !!
    و التليين حقوقـاً ضائعة من سنين !!

    ومن ذلك على سبيل المثال مانلمسه من الفتاة المتدينة وفكرها عن زوج المستقبل
    فصار همها أن يكون ذا تحرر وعدم تشدد
    ويعطي مجال أوسع وأرحب ..
    لا أكثر !!

    ولكن لم تركز تركيزاً صحياً في أمر حياتها المستقبلية
    وبناء أسرتها وتربية أبنائها ومرعاة ذلك في اختيارها

    فأصبحت الصفات المطلوبة
    تخلو من القيم الأصيلة التي تحملها كلمة إلتزام وتدين في زوج المستقبل
    وغض الطرف عن خصائص الرجل .. والرجولة !!

    وأيضا أهملت جوانباً عدة في الاستعداد لتلك الحياة الزوجية
    بما يوافق اهتماماتها الدينية وعدم معارضتها لخططها الإصلاحية !

    وقد تدخل الفتاة بيت الزوجية وهي ما تعرف تقشير البيض !!
    فضلا على أن تتعامل مع زوج !!
    أو كيف تنهض بنفسها وزوجها إلى سلم عال ٍ في التميـّز والاستقامة !

    أختي في بلادي :
    إن التنافس على أفضل الملابس والعطور والساعات والسفر والإنطلاق في بحر من المباحات … أصبح محموماً

    فلماذا لاتكون الملتزمة منكنّ
    منافِـسة قوية وسبّـاقة لغيرها ..
    بالأخلاق والتعامل الطيب بالإضافة لما تنشده من مباحات ..
    فلا تجعل شغلها الشاغل ..
    أين سنقضي رحلة الزواج !
    ولكن .. كيف نقضيها ..!

    هذا مانتمنى ونرجو
    أن يقال .. في الغالب

    كل خلوقة ملتزمة .. وكل ملتزمة خلوقة
    فإنما العلم بالتعلم .. والحلم بالتحلم

    في جعبتي قصص كثيرة .. غير صالحة للنشر !!
    وهي تحكي باختصار ما تسبب فيها الانفتاح الحضاري الزاحف إلينا
    فأحدث اختلال وارتباك لبعض المفاهيم عند البعض ..
    والإندفاع والثقة الزائدة بالنفس تجعل القدم تزل !!

    المقصود يافتاة الإسلام..

    إنه يوشك لمن يطرق الباب ويتعرض للفتن أن يُـفتح له باب لا يُـغلق !

    سببه التجوز في المباحات والإدمان عليها .. بنظرة جديدة عند البعض
    اسمها (( غير متزمتة ))

    وللأسف الشديد !!

    تفقد بسببها أسس الأخلاق الكريمة التي تربت عليها
    وعُرفت بها .. ولم تُعرف في غيرها

    إن شعور الإنتماء .. إلى مجتمع ما
    يجعلك تطلب التميّـز في هذا المجتمع بجميع أفراده

    ويؤلمك أن يكون في غيرك وبعيداً عنك

    وتميّـز نسائنا .. من تميّـزنا نحن !!

    ولذا كان هذا المقال .. تحفيزاً لطلب الكمال
    وتربية فتاة مسلمة :

    (ملتزمة)

    وأحياء ذكراها والإعتزاز بها
    بعد أن خيف على فقدها أو محوها أو ضعفها
    في عالم يتهم التقارب بين مسمى

    الإلتزام …. والتزمت!!

    باختصار أيتها الأخت الفاضلة:

    لن يجد الشاب فتاة ً عقيدتها أصفى من الذهب ، مثلك !!
    وهذا هو المتعلق الأول بتربية الأبناء .. وأصل من أصول البقاء
    كذلك الفتاة السعودية في الغالب تعرف عادات مجتمعها وتحترمها

    فأنت أيتها الحرة .. شرف لكل رجل يقترن بمثلك
    ولاشك أن من أجمل صفات الفتاة الملتزمة عندنا..!!

    الحشمة .. والستر

    فما أجمل ذلك السواد الذي يغلف تلك الجوهرة

    حماكِ الله يابنت الإسلام من كل كائد ٍ وحاسد
    وعابث ٍ ومتلاعب .

    أخيتي .. بنت بلادي :
    ماتزال فكرة الزواج من الفتاة المتدينة السعودية هي الإختيار الأول
    عند الشباب جميعا بتعدد الطبقات .. ولا ريب

    وهدفنا هو أن نبني فتاة متدينة ، متمسكة بدينها ، ومحافظة على أخلاقها
    كما تحافظ على صلاتها وسائر عباداتها

    ونطـوّر من قدراتها وإمكاناتها بالتوجيه الصحيح
    وأن لا تكون حبيسة لقب ( ملتزمة ) دون أحقية ملكية
    لهذا التصنيف الجليل الجميل

    أيتها الملتزمة الصالحة

    أنا لا أتكلم عن تباين الطباع والطبيعة والتوافق في حياتك الزوجية .. وأجعلها لثمة ُتسَـد بها جميع المشاكل!!

    إنما حديثي ينصب على المُثل التي عليها تبنى الأسس في الحياة الزوجية في سائر حياتك ..

    وعليها ..
    أطالبك بتشييد بنائها على أعلى قيم .. وأرقى خلق .

    لا نريد كلاماً منظراً وحروفاً مسطرة جامدة كجمود قلم مسطِـرها

    بل نريد فتاة متدينة صالحة
    تنظر في جوهرها مع ظاهرها .

    فالأوقات التي تـُقضى في الكماليات ..
    أولى أن تقضي مثلها وضعفها
    في ..
    تثقيف النفس بالأخلاق الجميلة والتمارين
    الزوجية .. لحياة سعيدة بإذن الله

    خاتمة …

    أشكر الجميع على متابعة قرآءة مقالي هذا
    والشكر موصول لجميع من نشره وناقشه
    خاصة لكل من سعى معي في إثارة هذه القضية واعترف بالتقصير و وجود بعض الخلل
    ودعى إلى إصلاحها ..
    في نظرة للتكامل والرقي بالمرأة المسلمة

    فتأملي جيداً أختي المسلمة حالك ..
    واختاري أيهما تفضلين أن توصفي بـه :
    الجرثومـة !! .. أو .. الملتزمـة !!

    أخوكم
    الـمـهـاجـر®
    كتبه في : 19 / 3 / 1425 هـ
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية