صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    سراق روحانية رمضان

    عبدالله عبدالحكيم
    @mtjola


    بسم الله الرحمن الرحيم


    من نعم الله على الإنسان المسلم في هذه الحياة أن هيأ له الأماكن والأزمان لاغتنام الأوقات ومن عليه بكرمه بمضاعفة الأجور في الأعمال رحمة من الله وحبا بتقرب عباده إليه .

    فمن ذلك شهر رمضان الكريم الذي أنزل فيه القرآن وفيه ليلة خير من ألف شهر ولله في كل ليلة عتقاء من النار وفضائل عظيمة كلها عطايا وهبات أنزلها على العباد للإزدياد من الطاعات وتكثير الحسنات والفوز برضوان الله وجبر للمعاصي والذنوب فنعيش أجواء إيمانية وروحانية طيلة الشهر.

    ولكن في المقابل هناك أمور تسرق روحانية رمضان وخاصة في العالم الإسلامي والعربي فها هي الأزمات والصراعات والظلم والقتل والمجازر والمذابح اليومية في البلدان الإسلامية من سوريا وفلسطين وبورما والعراق إلى مصر وغيرها جعلتنا نفقد لذة الطمأنينة والطاعة والراحة النفسية، ولننظر أيضا إلى تلك المسلسلات الهابطة والبرامج الهدامة للمبادئ والقيم الإسلامية بدأت تتغلغل في نفوسنا وتختار شهر العبادات لتحتل محل الشياطين المصفدة وتنسلخ ما تشربنا من وحي الهدى والنور بأفكار غربية و بث الفتنة والشبهات وكشف المرأة وبيع كرامتها لتجارة خاسرة.

    ثم تتعجب من الإعلام الذي يتجاهل عظمة هذا الشهر الذي يغيب عن نقل الصورة الحسنة لينشغل بقضايا تافهة أو غير مهمة في الوقت الذي تحتاج الأمة في الزمن الراهن إلى بذل جميع الطاقات الإعلامية لمعالجة قضايا الأمة الإسلامية والسياسية والإجتماعية وبرامج هادفة قوية تسعى لنشر الوعي وإصلاح المجتمع.

    وأما دور الفرد في رمضان في الواقع ترى أصنافا من الناس فمنا من يقضي أوقاته في موائد الغيبة والنميمة والقيل والقال ومنا من يصوم نهاره في النوم ويسهر على اللعب والمجالس والأسواق ومنا من تشغله الأجهزة الحديثة لفترات طويلة ومنا من يكون حبيس الجوع في النهار وغارق في الأكل الملهي عن العبادة في الليل ومنا من يسرق الأمانة ومراقبة الله بالغلاء الفاحش في السلع وزيادة الأسعار لإستغلال الحاجة في هذه المواسم

    هذه وغيرها والله المستعان سرقت روحانية رمضان من كثير من الناس ، وأصبحنا نتغافل عن الطاعات وقراءة القرآن والصدقات والأعمال الصالحة وغيرها من الفضائل في هذا الشهر.

    لنعلم أن جميعنا في تقصير وغفلة وخاصة وأن رياح الشهوات المستوردة تحيطنا من كل جانب ، لنتذكر الغاية التي من أجلها شرع الصيام ألا وهي التقوى .

    وأخيرا يا من سرقت روحانية رمضان حدك قطعك لطرق الشهوات والإقبال على الله وطرق أبوب التوبة والرحمات ، وكتب الله لنا ولكم العتق من النيران.

    بقلم : عبدالله عبدالحكيم
    [email protected]
    @mtjola
     


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    شهر رمضان

  • استقبال رمضان
  • يوم في رمضان
  • رمضان شهر التغيير
  • أفكار دعوية
  • أحكام فقهية
  • رسائل رمضانية
  • المرأة في رمضان
  • سلوكيات خاطئة
  • فتاوى رمضانية
  • دروس علمية
  • رمضان والصحة
  • الهتافات المنبرية
  • العشر الأواخر
  • بطاقات رمضانية
  • المكتبة الرمضانية
  • وداعاً رمضان
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية