صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أسرار ليلة القدر ومفاتيحها

    عبد الحميد المحيمد
    @abd_h_as


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ


    ليلة القدر تلك الجوهرة الثمينة التي يتسابق للظفر بها الصائمون ويتنافس في التنقيب عنها القائمون.
    ولقد وزنت هذه الليلة بألف شهر فرجحت عليها ؛ قال تعالى: ليلة القدر خير من ألف شهر.
    وأُخفيت عنا تلك الليلة وغُلفت بليال عشر أحاطت بها ليكون الطريق لاكتشافها بالاجتهاد في تلك العشر كاملة.
    فلو قيل لأحدنا : إن أمامك جوهرة نادرة في أحد هذه الصناديق العشرة وهي مقفلة بإحكام ومرقمة من ٢١ إلى ٣٠، ومعك وقت محدد لتبدأ بفتحها ! فكيف ستختار طريقة فتحها؟
    هل ستكتفي بفتح صندوق واحد مثلاً : ٢٧ أو ٢٥ أم أنك ستفتح جميع الصناديق؟
    لاشك أن العاقل الفطن لن يقف مكتوف اليدين وسوف يجتهد في فتحها واحداً تلو الآخر.
    وهذا ما ينبغي أن يكون عليه حالنا في العشر الأخيرة من رمضان أن نجتهد كل ليلة ولا نكتفي بقيام ليلة أو ليلتين.
    إن ليلة القدر ليلة مباركة وهي تتنقل بين العشر الأخيرة من رمضان ، ويرجح موافقتها لليالي الوتر كما أخبر نبينا صلى الله عليه وسلم بقوله : تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان صحيح البخاري.
    ولكي نغنم تلك الليلة ونظفر ببركاتها علينا امتلاك مفاتيحها الأربعة وهي:
    - المفتاح الأول: معرفة ثوابها وتصور عظيم الأجر لمن قامها واجتهد فيها فهي ليست مجرد ليلة عادية ولكنها خير من ألف شهر.
    - المفتاح الثاني: تحريها ومراقبة علاماتها، ومن ذلك ما ورد في السنة: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم.
    وقد تخفى بعض علاماتها علينا وهنا سوف يجد أحدنا علامة في نفسه تتمثل بالطمأنينة وانشراح الصدر والخشوع.
    - المفتاح الثالث: الاجتهاد فيها والإكثار من القيام وعدم تضييع لحظاتها الثمينة، وكما قيل : تروم العز ثم تنام ليلاً يغوص البحر من طلب اللآلي.
    ويحرص في ليلة القدر على الدعاء وطلب العفو من الله.
    عن أم المؤمنين عائشة، رضي الله عنها، قالت: قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو، فاعف عني الترمذي وقال: حسن صحيح.
    - المفتاح الرابع : الإخلاص فيها واحتساب الأجر عند الله.
    قال صلى الله عليه وسلم: مَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدَّم من ذنبه. متفق عليه.

    أحبتي في الله:
    هذه أسرار ليلة القدر وتلك مفاتيحها فاغتنموها قبل الفوات ، فلعل أحدنا لا يدرك رمضان مرة أخرى.
    وتذكروا أن المحروم من حرم ليلة القدر وشر منه من حرم المغفرة في رمضان.
    أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وأن يبلغنا ليلة القدر ويجعلنا فيها من القائمين والتائبين.
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    شهر رمضان

  • استقبال رمضان
  • يوم في رمضان
  • رمضان شهر التغيير
  • أفكار دعوية
  • أحكام فقهية
  • رسائل رمضانية
  • المرأة في رمضان
  • سلوكيات خاطئة
  • فتاوى رمضانية
  • دروس علمية
  • رمضان والصحة
  • الهتافات المنبرية
  • العشر الأواخر
  • بطاقات رمضانية
  • المكتبة الرمضانية
  • وداعاً رمضان
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية