صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أفيقوا نبيكم يُسخر منه

    عبد العزيز بن علي العسكر


    المسلمون هذه الأيام يعيشون حملة مسعورة موجّهة نحو دينهم ونبيّهم محمد- صلى الله عليه وعلى آله وسلم- حملةً ظالمة آثمة، فقد نشرت صحيفة ( جلاندز بوستن ) الدنمركية ، اثني عشر رسماً ساخرةً.. السخرية بمن يا ترى ؟!

    إنهم يسخرون بأعظم رجلٍ وطأت قدماه الثرى, بإمام النبيين وقائد الغر المحجلين صلى الله عليه وعلى آله وسلم، صور آثمة أظهرت وقاحة الكفرِ وأهلة، أظهروا الحبيب- صلى الله عليه وعلى آله وسلم، في إحدى هذه الرسومات عليه عمامة تشبه قنبلة ملفوفة حول رأسه !! وكأنهم يريدون أن يقولوا إنه مجرم حرب، (( أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ )) (الأنعام:31) !؟

    وإمعاناً في غَيِّها، طلبت الصحيفة الدنمركية من الرسَّامين التقدم بمثل تلك الرسوم لنشرها على صفحاتها.

    ثم في هذه الأيام وفي يوم عيد الأضحى بالتحديد – إمعاناً في العداء - تأتي جريدة ( ما جزينت ) النرويجية لتنكأ الجراج، وتشن الغارة من جديد, فتعيد نشر الرسوم الوقحة التي نُشرت في الصحيفة الدنمركية قبل! (( أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ )) (الذاريات53) ؟

    فما دوركم ؟ بماذا ستقابلون ربكم إذا سألكم بماذا ذببتم عن خليله وحبيبه -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- ؟ بماذا ستواجهون حبيبكم وهو يذود الناس عند الحوض، وهم يُصدون عنه ؟ فيقول أمتي .. أمتي !! فيُقال : إنك لا تدري ماذا أحدثوا بعدك!

    أخي القارئ الكريم.. ألا تتفق معي إنَّ الأمة اليوم مستعدة لأن تموت في سبيل الله! لكنها غير قادرة لأن تعيش في سبيل الله!!!!!!
    إن المنتظر منكم ومن أمثالكم الشيء الكثير الكثير، وإلا فلديكم أفكاراً أكثر وأفضل مما أقترحه:

    1- كُنا حريصين فيما مضى على تعلم السنة؛ فيلزمنا من الآن فصاعداً أن نكون عاملين بها؛ متمسكين بها، عاملين بما نعلم منها، فالعمل بالعلم يورث العلم، أما العلم بلا عمل فسريعاً ما يضمحل، فيكون حجة على العالم، كما علينا حثُّ أبنائنا وتلاميذنا على التأسي بالحبيب في كل شئوننا.

    2- ينبغي أن يتحلّى كل مسلم منا باليقظة والوعي لما يتعرّض له الإسلام والمسلمون من تهديداتٍ ومخاطر، وألا نستجيب لاستفزازاتِ المتعصّبين، ولتكن مواقفنا محسوبة، مع حُسن تقديرٍ العواقب.
    يجب التآزر والتعاون مع العلماء وولاة الأمر في التصدي لهذه الحملات المغرضة الجائرة، وأن يبذل كلٌّ منا جهده في إيصال تألم المسلمين في بلد التوحيد، ودولة التوحيد، وقبلة المسلمين، لما ينال أعز وأشرف الخلق كلهم، ونُبيِّنُ لهم حزن المسلمين عموماً والسعوديين خصوصاً الحزن الشديد لذلك، علينا أن نتواصل مع كُتاب الصحف العربية الدنمركية، (فاكس / 00454533303030) وبريدها الالكتروني هو ([email protected]) والنرويجية وغيرها، فهي تَدعي حرية الرأي، وبناءً عليه نشرت ما نشرت عن حبيبنا، فإن كانوا صادقين؛ فلينشروا ردودنا ودفاعنا عنه صلى الله عليه وسلم.

    3- أن نتواصل مع طُلاب العلم الشرعي، ومثقفينا في التخصصات الأخرى، ونتواصل مع كُتاب صحفنا المحلية، ونطالب الجميع بأن يستثمروا هذه الفرصة؛ فالغرب يرغب في التعرف على هذا النبي المحبوب لكل هؤلاء المسلمين، لدرجة أن أحدهم يفديه بوالديه وأولاده وأمواله وقبل ذلك بنفسه! والاستثمار الذي أدعو إليه بالكتابة للصحف الغربية، ومواقع الانترنت الغربية بلغاتهم بالتي هي أحسن، فيبيّنوا الإسلامَ الحقَّ للناس بمحاسنه ورحمته، وعدله وسماحته، وعفوه وقوّته، وإنصافه وغَيرة أتباعه، وينشروا سيرةَ نبينا محمد- صلى الله عليه وعلى آله وسلم- الطاهرة الشريفة، وعليهم من الجانب الآخر أن يفضَحوا التناقضاتِ في المواقف، والتحيّز والانتقائية، والعنصرية والانفلات الحضاري، والحقّ أحقُّ أن يُتّبع، والزبدُ يذهب جُفاء، وما ينفع الناس فيمكث في الأرض، والمسلمون على عقيدةٍ راسخة بأن الله متمّ نوره، وكيدُ الكائدين لن يضرّ أهلَ الإسلام شيئاً إذا صبروا واتقوا وأحسنوا. ويذبوا عن عرض الحبيب فداه نفسي وأبي ووالده وأمي ووالديها وما ولدا والناس أجمعُ، فيبينوا أقوال المنصفين من الغرب نفسه فيما قالوا بحقٍ في حق نبينا- صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، وإنني أنصح الجميع بالرجوع لمقال قيِّم للشيخ خالد الشايع، نشره في موقع صيد الفوائد، وهذا رابطه http://saaid.net/Doat/shaya/14.htm 
    ذكر فيه ما يزيد على اثني عشر شهادة حقٍ في الحبيب- صلى الله عليه وعلى آله وسلم- بأقلام بعض علماء الغرب ومثقفيه المنصفين.

    4- علينا جميعاً أن نحث التجار ورجال الأعمال بأن يكون لهم موقفٌ حازم، غيرة على نبيهم محمد- صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، فنبين لهم ضرورة أن يوقفوا كل التعاملات التجارية مع الدنمارك والنروج، سواءً مشتقات الألبان أو غيرها، وبفضل الله تتوفر في سوقنا المحلية ولله الحمد، فتكون المقاطعة حتى يتم الاعتذار وبشكل علنيٍّ ورسميٍّ من ذلك العمل الذي أقدمت عليه الصحيفة الدنمركية والنرويجية.

    5- علينا المسلمين كأفراد مقاطعة المنتجات الدنمركية والنرويجية. ونحثهم على مقاطعة تداول أسهم الشركة المساهمة في توريد وبيع منتجات الساخرين بالحبيب عليه الصلاة والسلام.

    6- أدعو إخواني المسلمين في كل مكان بأن يرسل كلٌ منهم استنكاره. ويطالب الصحيفتين الدنمركية والنرويجية بالاعتذار، ويطالب سفارتي البلدين- وعناوينمها معروفة ومنشورة لمن طلبها (ففاكس سفارة الدنمرك 014881366) وبريدها الالكتروني هو([email protected] ) –

    باعتذارٍ علنيّ عن هذه الاتهامات والإهانات، والتي وُجِّهت إلينا في أعزّ ما لدينا، في ديننا وفي نبيّنا فداه نفسي ووالدي وأمي وأبي صلى الله عليه وسلم، والله أسأل أن يرفع قدركم في الدنيا والآخرة، وأن يُعينكم على أداء هذه الأمانة والمسؤولية العظيمة، كما أسأله أن يجمع كلمة علمائنا وولاة أمرنا على الحق، وأن يسددهم، وأن يحشرني وإياك ووالدينا وعلمائنا مع الحبيب صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وأن يجعلنا جميعاً ممن يعملون بما يعلمون، وأن يحفظ على بلادنا أمنها واستقرارها،،،،
     

    المصدر : شبكة نور الإسلام
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    أعظم إنسان

  • اعرف نبيك
  • إلا رسول الله
  • الدفاع عن السنة
  • اقتدي تهتدي
  • حقوق النبي
  • أقوال المنصفين
  • الكتب السماوية
  • نجاوى محمدية
  • دروس من السيرة
  • مقالات منوعة
  • شبهات وردود
  • أصحابه رضي الله عنهم
  • أعظم إنسان
  • مواقع اسلامية