صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



روائح المجالسين

علي بن صالح الجبر البطيّح


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده , وبعد:
روائح المجالسين
كثيراً مايتصل الناس بعضهم ببعض وفي مناسبات عديدة , ويتجاذبون أطراف الحديث , وهذا شئ جميل ولاشك إن كان على خير وفائدة , وما أريد قوله هنا: هو أن بعض الناس تصدر منه روائح كريهة وخصوصاً إذا زاد قربه منك , وهو لا يشعر بذلك وأنت تشيح بوجهك بين الفينة والأخرى عنه لكنّك تقبل عليه مجاملة ولاتجرؤ على مصارحته بتنبيهه على ما ينبعث من فمه مثلاً كخلو معدته من الطعام , أو مايعانيه من التهابات في لثّته , أو نسأل الله تعالى السلامة مايشمّ منه بسبب التدخين , أو تناوله طعاما فيه بصل أو ثوم , أو رائحة العرق , أو تعطّره– حسب مزاجه - بعطر غريب من نوعه مزعج للأنوف , أو....إلخ , الحاصل يا أخي :
ينبغي أن نتعاهد أنفسنا بأن لاتفوح منا إلا الروائح الطيبة , ونحترم من نجالس , فإن كنا نعاني من مرض في اللثة فعلينا أن نبادر إلى علاجه , وإن كانت المعدة خالية أن نزودها ولو بالقليل , وأن نبتعد عن التدخين أصلاً ,
والذي دعاني - عزيزي القارئ – إلى هذا الكلام أنني بليت في أحد الاجتماعات بمريض وهو من أهل اليسار والغنى قادر على علاج ماينبعث من فمه , عن يميني ومدخن عن يساري , وكلاهما يكثر الحديث معي في ثنايا الاجتماع , فكنت أرقب وقت الاجتماع على مضضٍ متى ياترى ينتهي ؟ ياليته ينتهي في وقته المحدد لأقفز من مكاني وأتنفس الصعداء , وربما بليتم بما بليت به في بعض المناسبات , لكن ما الحل ؟
لنفكّر سوياً بحل أمثل بعيد عن التجريح وإرباك المشاعر , ولو برسالة على غرار إياك أعني واسمعي يا جارة

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك

رسائل دعوية

  • رسائل دعوية
  • معا على طريق الجنة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية