صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



 تأملات قرآنية : هدايات سورة هود .. علي الفيفي

علي الفيفي
@ali_alfaifi


بسم الله الرحمن الرحيم

#إبراهيميات ~

* بما أن موسم الحج مُترع بالذكريات الإبراهيمية .. فلنجعل وسم #إبراهيميات مهوى أفئدتنا هذه الأيام.

* "إذ جاء ربّه بقلب سليم" اختصر إبراهيم الخليل على نفسه الطريق :ركّز على قلبه .. فوصل إلى ربّه مبكراً.

* " إذ قال لأبيه وقومه ماذا تعبدون " يكفي لهدم الأصنام التي بناها الوهم في القلوب أن تتساءل عن ماهيّة الكذب الذي صُنعت منه!

* "أئفكاً آلهة " كانت مجرد أكذوبة .. قبل أن تصبح عبارة عن آلهة.

* "آلهة دون الله" يكفي لجعل فكرة الآلهة المزيّفة منفرة أن تتخيل أن هناك من هو فوقها .. إذن لماذا لا أختار الأعلى وأترك الأدنى .

* "فراغ عليهم ضربا باليمين" ليست اليمين فقط للأكل !! وإنما أيضاً لتحطيم الخرافات البالية .. وإزهاق الأفكار الرديئة.

* "فراغ عليهم ضرباً باليمين" إنك لن تبذل ما أعطاك الله من قوى في شيء هو أفضل من نصرة حق أو دحر باطل .

* "فراغ عليهم ضربا باليمين"أثمن شيء : دم يسيل من جبهة في سبيل الله .. وألم ينبعث من يد في سبيل الله .. وسهر يسكن مقلة في سبيل الله .

* "قال أتعبدون ما تنحتون" دائماً أسئلة العظماء محرجة .

* "فقالوا ابنوا له بنياناً " يستطيعون قتله بصمت .. أو إحراقه دون خسارة البنيان ! ولكن هذا لن يبرّد نار الكفر الحاقدة في قلوبهم .

* "فقالوا ابنوا له بنياناً "يستطيعون قتله بصمت..أو إحراقه دون خسارة البنيان!ولكن يجب أن تكون النهاية مأساوية..ليردعوا بها الضعفاء.

* "بنياناً فألقوه" أيها الداعية إذا بدأ أهل الضلال يرفعون من شأنك .. فشكّ أن هناك مرحلة إلقاء ستأتي : فلم يرفعوك إلا ليُلقوك.

* "فألقوه في الجحيم"لا تصدق رحمتهم..ولا دعواتهم للحوار..ولا حقوق الإنسان..لا يبهجهم مثل منظرك وأنت تتلظى في النار..تتهشم في الجحيم.

* "فأرادوا به كيداً فجعلناهم الأسفلين" أولئك الذين يشوّهون الدين .. ويكيدون بأهله .. مجرّد سفلة .

* "وقال إني ذاهب إلى ربي" إذا ضاقت عليك الدنيا .. فاذهب إلى ربك .

* "وقال إني ذاهب إلى ربي..سيهدينِ" بمجرد أن يرى ربك الصدق في قلبك في عودتك إليه : يأمر منارات طريقك أن تلوح .. ونجوم سمائك أن تشع.



* "رب هب لي من الصالحين " ليس المهم أن يرزقك الله ذريّة .. المهم أن تكون ذريّة صالحة.

* قال الخليل : " رب هب لي من الصالحين " فقال الله : " فبشرناه بغلام حليم" الحِلم أرقى درجات الصلاح .

* "فبشرناه" دائما يحب الله أن يبشر أولياءه .. قبل نعمه يبعث بشاراته .. يجعل إرهاصات النعمة قبل النعمة تحبباً وتوددا.

* "فانظر ماذا ترى" قال المفسرون لم يرد استشارته وإنما أراد إشراكه في أجر التسليم لأمر الله.. لا تكن أنانيّا .. الجنّة تتسع للجميع

* "افعل ما تؤمر" لا تخذّل مجاهداً .. لا تفتّ في عضد داعية .. لا تقلل من همّة مخلص .. ولو مسّك جهاده أو دعوته أو إخلاصه بأذى.

* "ستجدني إن شاء الله من الصابرين" يحب الرب أن تتبرأ من حولك .. حتى وأنت تنفذ أوامره .

* "إني أرى في المنام أني أذبحك" لا تستغرب .. فقد يكون من لطف الله أن يجعل بداية رفعتك وبهائك وسطوع نجمك : رؤيا منام .

* "فلما أسلما وتلّه للجبين " حتى يكون إسلامك عظيماً .. أمهره بالتضحيات العظيمة.

* "فمن تبعني فإنه مني" من الشرف أن تكون تابعاً لأهل الحق .. لا يخدعوك بوهم الاستقلالية.

* "ومن عصاني فإنك غفور رحيم" يعصونه .. فيرجو رحمة الله لهم : النفوس الكبيرة تترفّع عن الأحقاد .

* "ربنا إنك تعلم ما نخفي وما نعلن" هذه أهم مقولة يصرّح بها ثاني أعظم إنسان في تاريخ البشرية .

* "ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع" الصحاري المخيفة .. مع الله .. واحات أمان .

* "رب اجعلني مقيم الصلاة" من أهم ما يميّز سيرته "الدعاء في كل الأحوال" .. حتى الصلاة يدعو الله أن يقيمها : الدعاء عتبة الولاية .

* "ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين" ومازالت قلوب الأولياء تتسع وتتسع حتى تشمل أعداداً لا تُحصى من الخلق:الإيمان جعلها شاسعة الرحمة .

* "فإن الله يأتي بالشمس من المشرق" الله سبحانه أظهر من أن تستدل عليه بغوامض الأدلة : وفي كل شيء له آية * * تدل على أنه الواحد .

* "فبهت الذي كفر " في نقاشاتك مع المنحرفين .. لا تأتِ باستسفسارات رِخوة يستطيعون التملّص منها .. ابهتهم بالحق .. وادمغهم بالبراهين .

* "أرني كيف تحيي الموتى" لا أحد تحتاج كلّما عرفت شيئا عنه أن تعرف شيئا آخر عنه سوى الله .

* "فلما رأى القمر بازغاً قال هذا ربي"استخدم مصطلحاتهم في حال نقاشهم ثم دحضها:في حوارك تنزّل مع الخصم وركز على الحقائق لا المصطلحات .

* "لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين" لا تظن أن إمكاناتك العقلية أو ذكاءك الفطري سيهديك إلى الله..لا يهدي إلى الله سوى الله .

* "قالوا نعبد أصناما" انغماس الإنسان في الوحل ينسيه قذارته : لا يكفي أنهم يعبدون الأصنام .. بل صاروا يصرحون بذلك ..وكأنه أمر طبيعي .

* "هل يسمعونكم إذ تدعون" لأن أهم ما يميز سيرة إبراهيم كثرة دعائه ولجوئه إلى ربه .. كان الدعاء وإجابته عنده من أبرز صفات الإله الحق,

* "وجدنا آباءنا كذلك يفعلون" إما : اتباع المرسلين ..أو اتباع جهلة الآباء والأجداد .. ليس في القرآن حرف واحد عن أكذوبة:عدم الاقتناع .

* "أنتم وآباؤكم الأقدمون" قدم الرأي ليس دليلا على صوابيته .

* "فإنهم عدو لي" أخرج خلافاتك العقدية الخطيرة من حيز المثاقفة والحوار واختلاف الآراء .. إلى مكانها الطبيعي : العداوة في الله .

* "الذي خلقني فهو يهدين" خلقك دون أن تطلبه ذلك .. ألا يهديك وأنت تبكي بين ييديه لأجل ذلك .

* "والذي هو يطعمني ويسقين" كل مكرمة ملكية لم يقدرها الله .. لن تصل إليك .. فلا تطلب رزقك من الملك الأدنى واطلبه من الملك الأعلى .

* "وإذا مرضت فهو يشفين" قبل أن تذهب إلى المستشفى .. انظر إلى الأعلى وقل : يا الله .

* "أطمع أن يغفر لي خطيئتي" لم ينس خطيئته وهو في خضم جهاده .. ونحن ننسى خطايانا ونحن في خضم خطايانا.

* "وألحقني بالصالحين" أعظم صالح ومصلح على وجه الأرض .. في قلبه حنين للصالحين : وأنا وأنت نبحث عن أخطاء الصالحين لنشهر بهم !!

* "إنما تعبدون من دون الله أوثانا" في كشف الباطل أنت لن تحتاج إلى أكثر من وصفه كما هو دون تضخيم .. لأن الباطل أول ما يبطل نفسه .

* "وإن تكذبوا فقد كذب أمم من قبلكم" في ردك للحق لم تصبح متحررا ومستقلا .. بل غدوت غبيا من جملة أغبياء كثر .

* قال لهم :" اعبدوا الله واتقوه" .. فتواصوا به : " اقتلوه أو حرقوه" : أنت تدعوهم إلى الله .. إذن أنت إرهابي تستحق الموت .

* "فأنجاه الله من النار" كل مؤامراتهم وكيدهم ومكرهم سيغدوا هباء .. إن قال قلبك بصدق : يالله .

* "ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضا" أيها الضال : جهز أذنيك لقدر كبير من اللعنات تأتيك من زملاء النوادي المغلقة .

* "وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب" عندما جاهد فساد آبائه .. أكرمه الله بصلاح أبنائه .

* "يجادلنا في قوم لوط" ما زال في قلبه مساحة رحمة لمن تمحّضوا للكفر..فيحاول كف العذاب عنهم ! أتساءل : ما حجم هذه المساحة في قلوبنا؟

* "قالوا أتعجبين من أمر الله" يبلغ الإيمان بقدرة الله لدى بعض أوليائه..ألا يستعجبوا لغرائب مقاديره..وأعاجيب قضائه إيمانا وتسليما .

* "رحمة الله وبركاته عليكم"دائما الرحمة تأتي مفردة والبركات تأتي جمعا:أنت لا تحتاج لأكثر من رحمة واحدة لتشرق كل زوايا دنياك وآخرتك .

* "قالوا إنا أرسلنا إلى قوم مجرمين" كان هؤلاء المجرمون يمارسون حريتهم !! الحرية جريمة لا تغتفر إن انتهكت حرمات الله .

* "فاتبعني أهدك صراطا سويا"يجب عليك مع بعضهم أن تكون صريحا..فلا تقل لهم:نريد أن نتباحث فقد يكون الحق معي! بل قل أنتم على ضلال مبين .

* "لا تعبد الشيطان" وإن سموه انفتاحا وتحررا " لا تعبد الشيطان" وإن سموه إسلاما معتدلا .. " لا تعبد الشيطان " وإن سموه تمدنا وحضارة .

* "عذاب من الرحمن"من رحمته أن يعذب الكافر: فينزجر بذلك المتردد..ويزيد إيمان المؤمن..ويأخذ بذلك حق المخلوقات التي منعت الرحمة بسببه .

* "فلما اعتزلهم وما يعبدون من دون الله وهبنا له إسحاق ويعقوب" اختار الغربة ووحشتها لأجل الله.. فخلق الله من أجله خلقا يؤنسون وحشته .

* "عسى ألا أكون بدعاء ربي شقيا" قال عسى في موطن اليقين : اِستخدم اللفظ الأقرب إلى التواضع .. في حديثك عن الله.

* "وجعلنا لهم لسان صدق عليا" من فضل الله أن يجعل ألسنة الخلق تذكرك بخير.

* "فإنهم عدو لي" .. عندما أعلن عداوته للخلق من أجل الله ..اتخذه الله خليلا .

* "إني مهاجر إلى ربي" الأقدام التي تعبت من أجل الله .. جعل الله أثرها على الصخر .. "واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى" .

* " سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم" لم يعلموا أن أسماءهم ستُنسى..وآثارهم ستُمحى..ولن يحفظ التاريخ سوى هذا الذي:يقال له إبراهيم .


 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك

تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية