صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



[مجالسُ مُسابقة التدبُّر والمدارسة الرَّمضانيَّة، لكتاب الله لعام ١٤٣٤هـ]1-15

مركز تدبُّر للدّراسات والاستشارات
@tadabbor


بسم الله الرحمن الرحيم

•~••[مجالسُ مُسابقة التدبُّر والمدارسة الرَّمضانيَّة، لكتاب الله لعام ١٤٣٤هـ]••~•

 

التابعة لـ~•• مركز تدبُّر للدّراسات والاستشارات•• ~

 

••عبر صفحة التواصل الاجتماعي~••تويتر••~

@tadabbor  

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

•~•[المجالس من ١-١٥]•~•

 •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•


 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الأول]••~• 

لـ د.محمد الربيعة~ 

 

*الجزء الأول 

يشتمل على بعض سورة البقرة وهي تركز على أصول الإيمان وكليات الشريعة كما قال شيخ الإسلام 

ولذلك مكث نزولها عشر سنوات"

 

*وقوله لـ آدم {وكلوا منها رغدًا حيث شئتما} .. وفي الآية حينما أمرهم أن يدخلوا القرية قال: {فكلوا منها حيث شئتم رغدًا} ... لما الاختلاف؟

 الأولى: في بيان كمال لذة الأكل فيها لآدم  

والثانية: في توسيع الإباحة لبني إسرائيل"

 

 

 ‏ا*فتتحت سورة البقرة بأعظم آية في وصف القرآن

{ذلك}علو مكانته 

{الكتاب}أكمل كتاب 

{ لاريب فيه } كمال سلامته من النقص 

{ هدى للمتقين} كمال مقصده"

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

*كم في هذا الجزء من تعظيم للنصوص

ومدى أهمية سرعة الاستجابة

كضرب المثل بالبعوضة

وأمر الله بالسجود للملائكة

وحال بني إسرائيل مع موسى"

 

*إن لكل شيء سنام و سنام القرآن سورة البقرة،وإن الشيطان إذا سمع سورة البقرة تقرأ،خرج من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة."

 

* في بداية سورة البقرة ذكر الله صفات المتقين ، وهذا مما يدل على عظم هذه المنزلة أنها ذكرت في أول القرآن .

 

* أول أمرٍ في المصحف هو:"يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم"؛ استدل بالربوبية على الألوهية، وهي إفراد الله بالعبادة والدعاء."

 

* القرآن الكريم يمدح المنفقين والحث على الإنفاق إذ كان من أعظم الوسائل إلى رقي الأمم وسلامتها من كوارث شتى {ومما رزقناهم ينفقون}

 

 *كثرة تساؤلات بني اسرائيل لموسى عليه السلام مما يدل على سوء أدبهم مع نبيهم وعنادهم له وعدم امتثالهم لامر الله .

 

 ‏*{ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين} من عزت الله أن كلامه هدى للمتقين فكلما زادت التقوى زاد الإنتفاع به  .

 

 *قال تعالى:{ وإذ فرقنا بكم البحر} .. البحر عظيم وقوله فرقنا كيف كان سهل عليه سبحانه هذا إله تلك قدرته كيف نتجرأ ونكفر به .. أحبك ياألله ..

 

 *التحذير الشديد من المنافقين، فبعد خمس آيات في المؤمنين ثم آيتان في الكافرين، جاءت 13 آية تصف المنافقين لتبين عظيم خطرهم"

 

* قال الله:{واستعينوا بالصبر والصلاة}؛ فعُلِمَ أن الصلاةَ من أسباب حصول التوفيق وقضاء الحوائج. وكان النبي إذا حزبه أمر فزع للصلاة.

 

*{أولئك على هدى} 

جاء بـ(على) في وصف الهدى دلالة على الاستعلاء

والضلال بـ(في) {لعلى هدى أوفي ضلال مبين} فهو منغمس فيه وفي سفول ."

 

* قسوة القلب كالحجارة أو أشد ... يا ألله ... مع ذلك الحجارة تتفجر وتشقق وتهبط من خشية الله . فكيف بقلبي وقلبك ؟

 

 *عندما أراد الله استخلاف الانسان في اﻷرض ..بين حال الذين فشلوا كبني اسرائيل وبين في اخر الجزء حال ابينا ابراهيم وابنه"

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الأوَّل••~•

*اشتملت سورة البقرة على تشريعات عظيمة  

فما علاقة  قصص بني إسرائيل وقصة البقرة بهذه التشريعات ؟"

*الجواب:

 كأن الله يحذر الصحابة من التقاعس وعدم الأمتثال بالتشريعات بعد نجاتهم من الأعداء في مكة ،مثل بنو إسرائيل وتقاعسهم عن الامتثال~

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الثاني]••~• 

لـ   ش.محمد الغرير~

 

 ‏*ولاية الله ورعايته لنبيه حيث أكرمه الله وأرضاه {قد نرى تقلب وجهك في السماء}.

 

 ‏*(مدارسة) في تحويل القبلة تشريف وتكليف وابتلاء فكيف؟

تشريف : للرسول  بأن كانت قبلته ( الكعبة ) ( قبلة ترضاها) 

وتكليف : للمسلمين بطاعة ربهم ..

وابتلاء : ليظهر المؤمن من المنافق ...

 

 *‏تكرار لفظ التوجه للبيت ثلاث مرات {فولِّ وجهك }دليل على عظم الأمر وحتى يرسخ في النفوس.

 

* ‏{يتلو عليكم ايتنا ويزكيكم} أعظم مايزكي النفوس تلاوة القران بالتدبر.

 

 ‏*{إن في خلق السموات والأرض ...} أمور ثمانية جامعة خصها الله بالذكر كونها دلائل وبراهين ونعماًعلى المكلفين"

 

 *الشريعة تعتني بالأحكام لا بالمظاهر {يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج }.

 

 *{وماكان الله ليضيع إيمانكم }الإيمان المقصود به الصلاة فلماذا عبر بالإيمان عن الصلاة.

 

* ‏في القرآن {يسألونك} ويكلف الرسول بالرد عدا آية{وإذا سألك عبادي عني }فتكفل الله بالرد {فإني قريب }.

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

*{يا آيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة}

لكل مكلوم..ضائق..مبتلى..محتاج..للخروج مما أنت فيه وضع لك ربك المخرج..فقط صبر وصلاة.

 

 *{سيقول السفهاء من الناس ماولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها...}التجييش الإعلامي من سفهاء الناس لمحاربة الحق وتضليل العامة وتشكيكهم.

 

 *بعد آية:{إن الذين يكتمون..}ذكر الله سبحانه وتعالى بعدها بثلاث آيات {وإلهكم إله واحد}فيتبين أن أعظم ما يجب أن يُظهر هو توحيد الله.

 

* قال تعالى:{وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي اذا دعان}،عجبي لمن يسأل فلان أدعو لي وربي قريب له يسمعه ويرى حاله ويعلم مصابه.

 

 *{أم حسبتم ..}الله يربي عباده فالبلاء لايزول حتى يشتد وذلك بعد اليأس من المخلوقين وهذا من محبته لنا حتى يوصلنا لأعلى مراتب التوحيد.

 

 *آية:{ولا تنسوا الفضل بينكم}؛ فحتى لو وقع الطلاق والفراق فإنَّ الفضلَ والمعروف يبقى، والوفي يرعى حقَّ زوجِه السابق ولا يقسو معه.

 

 *صور سبحانه الزوجين بصورة جميلة بأن جعلهما ستر لبعضهما حين قال :{هن لباس لكم وأنتم لباس لهن} .. سبحان ما أحسن من صور وجمع وقدر.

 

 *يحدد الجزء الثاني الأوامر والنواهي التي لابد للأمة من الأخذ بها حتى تستخلف وهي متعلقة بثلاثة أمور:

١-طاعة الله

٢-تميّز الأمة

٣-تقوى الله.

 

*{ ومن الناس من يشري نفسه }

لماذا ؟

{ ابتغاء مرضات الله }

فلا تسأل عن التوفيق والفلاح في دينهم ودنياهم وحالهم ومآلهم !

 

* {سيقول السفهاء ..}نفهم منها أن الاعتراض على حكم من أحكام الله .. سفه !

 

 ‏*الرد على السفهاء{ قل لله المشرق و المغرب } الرد على أهل الكتاب {وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم }كلا بما يناسبه .

 

* لما كان النداء عامًا{ياأيها الناس}عمم الأكل{مما في الأرض} ولما خص{الذين آمنوا}خصص {من طيبات ما رزقناكم} وهذه من الفروق المفيدة للحفاظ.

 

 ‏*{ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام}كم من صاحب دعوى باطلة يغلفها بالقول الحسن  .

 

*{إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا}عند الشدة والكرب يتبرأ دعاة الباطل من أتباعهم فيعض الأتباع أصابع الندم {لو أن لنا كرة}.

 

 *دعوة سيدنا إبراهيم في آخر الجزء الأول{وأرنا مناسكنا}فكان التفصيل في أحكام الحج في الآيات(196-200)استجابة لدعوته في الآية(128).

 

* {وكذلك جعلناكم أمة وسطًا }فالوسطية منهج هذا الدين العظيم فلا غلو ولا تقصير  وسطية في العبادات والمعاملات والشرائع بما فيه صلاح وخير.

 

*{أم حسبتم أن تدخلوا الجنة}

هي سنة الله في خلقه

لن تدخل الجنة الا بامتحان من الله لك يعلم صدق ايمانك

*ولن ندخلها إلا برحمة من الله.

 

 *أن الله يعلم مافي القلوب .. قال تعالى :{ويشهد الله على مافي قلبه} .. كيف نستطيع التخفي عمن يعلم أدق مما يرى فنمكر وندبر ونبطش ...

 

* نتأمل كيف ذكر الله التقوى في أول آية وآخر آيه من آيات الصيام وذلك لأن الصيام من أعظم مايعزز التقوى في النفوس فلنفتش عن أثر الصيام.

 

 *{ليس البرأن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن ..} لا أن يقترن عمل الجوارح بعمل القلب فليس لله حاجة في تعب ومشقة بلا  نية.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 •~•• ‏سؤال المجلس الثَّاني••~•

 

*بين آيات الطلاق والإرضاع وردت آية من غير السياق . ماهي؟ ومادلائل ورودها ؟

 *الجواب:

{حافظوا على الصلاة  والصلاة الوسطى}..الآية،، أن حفظ الصلاة حفظ لإستقرار الحياة الزوجية،، وعماد السعادة في البيت..

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الثالث]••~• 

 

لـ د.عبدالمحسن المطيري~

 

* ‏{أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة..}

يوم القيامة لا تنفع فيه الصداقات؛

إنما تنفع فيه الصدقات.

 

* ‏إنما كانت الآية الكرسي أعظم آية في القرآن لكثرة ثنائها على الله ؛ فكلما كنت أكثر ثناءً على الله  كنت أعظمَ عنده.

 

* ‏{الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور..}

اذا أظلمت بك المسائل وأغلقت عليك الأمور؛ فاستعن بوليك يخرجك من الظلمات الى النور.

 

 ‏*{ألم تر الى الذي حاج ابراهيم في ربه..}

إبراهيم  فتى ويحاج ملك بلاده، ويبلغ بدعوته حتى الملوك، هكذا المؤمن لا تقف همة دعوته عند حد.

 

* ‏{كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة}

أرض تعطيها واحدة تعطيك سبعمائة؛ هذا كرم المخلوق، كيف بكرم الخالق  {والله يضاعف لمن يشاء}..

 

* ‏{ولستم بآخذيه إلا ان تغمضوا فيه}

إذا أهدى لك أحدهم هدية من أخبث ماله لن ترضى بها ولن تقبلها إلا مجاملة؛ فكيف ترضى ان تعطي ربك مثل ذلك.

 

 *‏{إن تبدوا الصدقات فنعما هي}

لا تتهم من أظهر عمله؛ لعله أراد به خيرًا كالاقتداء والتشجيع ونفي الشبهة وقطع القالة وغير ذلك من النوايا الحسنة.

 

‏*{الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية..}

يالله؛ أي شغف بالصدقة هذا الذي ملأ قلوب المؤمنين.

 

* ‏آخر وصية هي أهم وصية؛ 

اسمع لآخر آية نزلت،ماذا يوصينا الله بها:

{واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون}.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

 *{آمن الرسول..}بعد بيان أصول العقيدة ذكر الله تعالى {أنت مولانا فانصرنا..}ليبين أن من أسباب النصر هوتحقيق أصول هذا الدين والإيمان.

 

 *العقول القاصرة لاتستطيع فهم أن الصدقة تزيد المال، بل تتوهم أن الربا يكثرها!

{يَمْحَقُ ٱللَّه ٱلْرباْ وَيُرْبِى ٱلصَّدَقَـٰتِ}.

 

 *في قوله تعالى {يوم تجد كل نفس ماعملت محضرا}آية تهز النفوس ،فاعملي يانفس ماتحبين أن ترينه غدا.

 

*{فإن لم يُصبها وابِل فَطلّ }

كفّ المُؤمن خضراءُ دومًا .

 

*}الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور…}الآية

طرق الضلالة متعددة ومتنوعة، وطريق الحق واحد لا يتعدد.

 

*في مجادلة إبراهيم مع الملك:

لاتغتر بمناصب أهل الباطل ولاغطرستهم ولاحديثهم عن قدرتهم

واعلم بأن الحق سيدك حصون باطلهم ويوقعه صريعًا.

 

 *‏{فأذنوا بحرب من الله ورسوله}

لم يأتِ في القرآن مثل هذه الوعيد في غير الربا، فما بال بنوك المسلمين تتعامل به وتتحايل لأجله ! 

 

* ‏تسليه لكل داعية ..

 لا تحزن لعدم اتباعك.

( وَّإِن تَوَلَّوْا۟ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ ٱلْبَلَـٰغُ }

 

 *{ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرًا كثيراً}لا تفرح لحكمتك! فهي لم تأتيك بجهدك ولا بعملك، وإنما هو فضل من الله يؤتيه من يشاء.

 

* وليس الذكر كالأنثى رد حازم وقاطع على من يطالبون بالمساوة بين الرجل والمرأة.

 

*علامة الرسوخ في العلم: الخوف من الزيغ، وسؤال الله الثبات

{والراسخون في العلم..} ، {ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا}.‏

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••سؤال المجلس الثالث••~

 

*{ويكلم الناس في المهد وكهلا..}

البشارة بكلام الطفل في المهد معجزة؛ 

وأما الكهل فمن الطبيعي أن يكلم الناس؛

فما وجه البشارة بذلك؟

*الجواب:

 وجه البشارة لأمه.. أنه سيعيش حتى يصبح كهلاً.

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الرَّابع]••~• 

 

لـ  د.عمر المقبل~

 

*مجيئ الآية ١٠٥{ولا تكونوا ..}بعد {ولتكن منكم أمة}فيها إشارة إلى أن ترك الاحتساب من أسباب اختلاف الأمة وتفرقها.

 

*من أدب القرآن: الإنصاف في تقييم الأمم والمجتمعات: {ليسوا سواء ...} في سياق الحديث عن أهل الكتاب.

 

*لن تستجلب رحمة الله بأعظم من طاعة الله ورسوله: {وأطيعوا الله ورسوله لعلكم ترحمون}.

 

*كيف يقنط عاص يسمع ربه يعده-إن تاب-بجنة عرضها السماوات والأرض:{والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم}؟!"

 

*نصر الله لدينه لم يربطه بأشخاص مهما بلغت منزلتهم: {وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل، أفإن مات ..}.

 

*حتى وهم في ميادين الجهاد، التي تتطاير فيها الرقاب، يخافون من شؤم ذنوبهم: {ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا...}.

 

*الشرك بالله، أحد أسباب وهن القلوب، وبقدر توحيد العبد يقوى قلبه:{سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب [بما أشركوا بالله]} فالله الله بالتوحيد."

 

*الموت في سبيل الله خير من كل ما يجمعه أرباب الأموال: {ولئن قتلم في سبيل الله أو متم، لمغفرة من الله ورحمة، خير مما يجمعون}.

 

*لا تتصور أن الناس سيقبلون عليك وأخلاقك عسرة، فقد قيل لمن هو خير منك: {ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك}.

 

*قاعدة قرآنية : {إن ينصركم الله فلا غالب لكم، وإن يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده}؟"

 

*من مواضع ذوق لذة التوكل، أن تكون على الحق وعامة الناس ضدك:{الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا،وقالوا ...}.

 

*قد تحار عقولنا في بعض أقدار الله-ومنها تسلط الكفار بعض الوقت- ولكن هذه الآية تكشف لك سرا من الأسرار: {وما كان الله ليطلعكم على الغيب}.

 

*معيار الفوز الحقيقي هو هذا: {فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز}

 

*ماذا يضيرك إذا عملت حسنات لم يطلع عليها أحد إلا الله، وأنت تتلو هذه الآية: {لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر وأنثى}.

 

*سلوة للمؤمنين : {لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد* متاع قليل ثم مأواهم جهنم، وبئس المهاد}.

 

*الفلاح غاية كبرى، لكنها تحتاج إلى ثمن، هو في آخر آية من آل عمران.

 

*سورة النساء تحدثت عن حقوق المستضعفين من: الأيتام، النساء، المهاجرين، المعاهدين، وفيها تحذير ظاهر من العبث بها.

 

*تربية اقتصادية: {وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح، فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أموالهم}.

رسالة لمن أقصوا أحكام الدين عن الدنيا.

 

*قاعدتان قرآنيتان:

-{آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعا}.

-{فعسى أن تكرهوا شيئًا ويجعل الله فيه خيرًا كثيرًا}.

وقد شرحتها في كتابي.

 

*كيف يتجرأ إنسان على أكل مال يتيم بعد هذا الوعيد العظيم؟ : {إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا، ..}.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

 *من التناسب العجيب بين آيات غزوة بدر وآية الربا هو أننا لن نتصر على العدو الخارجي حتى ننتصر على العدو (النفس).

 

* الأخوة في الله نعمة من الله {فأصبحتم بنعمته إخواناً} فإذا رُزقت أخاً صالحاً فاحمد الله واشكره على نعمته، وتمسك بأخوته.

 

{إنما استزلهم الشيطان ببعض ماكسبوا.. }

فتشْ عن سبب ضعف إيمانك ، وما حل بك فالمصائب ثمرة الذنوب .

 

*{من بعد  وصية يوصى بها أو دين}قدم الله الوصية على الدين، ذكرا مع تأخرها عنه حكما لإظهار كمال العناية بتنفيذها لكونها مظنة التفريط في أدائها.

 

* لنقف ونتدبر العشر اﻵيات اﻷخيرة من سورة آل عمران { إن في خلق السموات واﻷرض } ونتأمل فيها لأنها أبكت الحبيب عليه السﻻم.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الخامس]••~• 

 

لـ ش.سلمان عمر السنيدي~ 

 

 ‏*{ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم...  }

قال عمرو بن قيس : إذا بلغك شي من الخير فأعمل به ولو مرة تكن من أهله.

 

 *‏يا لها من إيرادة ربانية تلم شعث المؤمنين وتدرك ضعفهم البشري وتلمس تقصيرهم بعلم وحكمة{والله يريد أن يتوب عليكم}.

 

* ‏يا لحسرة الغافلين عن أنفسهم وأهليهم {ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيمًا}.

خططا تنفذ 

وجهودا تبذل

 لتبدأ مسيرة الميل والانحراف.

 

 *{وكلا وعد الله الحسنى}

 احتراز لئلا يتوهم ذم المفضل

[فينبغي لمن يبحث التفضيل بين الأشخاص والطوائف ان يتفطن لهذه النكتة].

*السعدي~

 

* ‏{واستغفر الله} نداء رباني لنبي كريم 

ليدخل على الله من أعظم أبواب العبودية 

وهو:ذلة القلب بالانكسار والافتقار

وأن عمله لا يوفي الله حق عبوديته.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

* يانفس ألا تسمعين {والله يريد أن يتوب عليكم} عرض من الله ..

ألا تلبين ؟!.

 

*قال الله:{أفلا يتدبرون القرآن}؛ استفهامٌ استنكاري من حال الأقوام الذين يقرؤون آياتِ الله فلا يفقهون معناها ولا يعقلون المرادَ منها.

 

*{ولأضلنهم ولأمنينهم}

يُشعر بأنه لاحيلة له بالإضلال أقوى من إلقاء الأماني في القلوب

لقوله ﷺ[يهرم ابن آدم ويشب معه اثنتان:الحرص والأمل].

 

*{وخلق الإنسان ضعيفاً}

إشارة لضعف الإنسان جبلة فلا يجعل نفسه في مواطن الشهوات ثقة بعلمه ودينه

فمن حام حول الحمى أوشك أن يرتع فيه.

 

*{ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرًا لهم وأشد تثبيا}

أي أشد ثبات على الحق

لأن الإنسان اذا ازداد طاعة لله إزداد إيمانًا ويقينًا وثبات.

 

 *{فعسى أن تكرهوا شيئًا ويجعل الله فيه خيرًا كثيرًا }هذا تأديب لكل رجل عاقل يفقه معنى الزوجية فلعل من تكرهها تنجب لك خيرة الأولاد.

 

*يطلب النبي من عبدالله بن مسعود أن يقرأ عليه ، فلما بلغ {فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد}قال له [أمسك]ثم بكى عليه الصلاة والسلام ..

 

* ‏دمعت عيناه  ﷺ لما سمع

{فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد}

فإذا كان الشاهد تفيض عيناه , فماذا يصنع المشهود عليه ؟! 

 

*‏العزة والنصرة والتأييد من الله لامن البشر: {الذين يتخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين أيبتغون عندهم العزة فإن العزةلله جميعاً}. 

 *مهما اشتد بأس الكافرين وقويت شوكتهم عددا وعدة فالله {أشد بأساً وأشد تنكيلاً }

 

 *لا يوجد دين يكرم المرأة كالإسلام!

فهل هناك دين أثبت للمرأة حق معين في الميراث كزوجة وأم وأخت وابنة؟

 

* ﴿واضربوهن﴾ 

قيل: ضرب بالسواك

فلا يمكن أن يشرع الحق ﷻحكم تأباه العواطف

ولكن تأباه كبرياء العواطف

فيكون الضرب مشبوب بحنان العواطف. 

 

 * {وخلق الإنسان ضعيفًا}.. هواه يستميله، وشهوته وغضبه يستخفانه، وهو أشدّ الضعف.  - 

*القرطبي~

 

 ‏*{كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم }

ﻻ تستعلي على أحد ولا تحقر من شأنه وتذكر نعمة الله وفضله عليك . 

 

{إن الله لا يظلم مثقال ذرة}ثق بتدبير الله  لك واعلم بأن ما تأتيك من مصائب هو جزء من حكمته الإلهية التي لا ظلم فيها !

 

*{ولولا فضل الله عليكم ورحمته لهمت طائفة منهم ان يضلوك}حتى الأنبياء لم يسلموا من محاولات الإغواء والإضلال فمن يأمن البلاء بعد نبينا..

 

* مهما طالت بك الحياة تذكر {متاع الدنيا قليل }.

 

 *{فإذا قضيت الصلاة فاذكروا الله}. 

في أشارة إلى أهمية الذكر وفضيلته لذلك أمر به عز وجل المجاهدين بعد صلاة الخوف مع صعوبة الموقف ..

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء السَّادس]••~• 

 

لـ د.عبدالله بلقاسم~ 

 

 

 *‏{فنسوا حظا مما ذكروا به، فأغرينا بينهم العداوة}

حين تتوتر علاقاتنا بمن نحب،علينا  أن نفتش أي حظ من الشريعة ضاع منا.

 

 ‏*{ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا}

تعامل مع الإنسان الذي تقابله كأنك تتعامل مع الحياة كلها فيه.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

* يقول الله على لسان موسى {اذكروا نعمة الله عليكم....وجعلكم ملوكا}

فهم الآن يملكون أمر أنفسهم بعد أن استعبدهم فرعون فهذه أعظم نعمة.

 

 *{رُسلاً مبشرين ومنذرين } 

تقديم البشاره على النذير 

للحث على تقديم الترغيب على الترهيب لمن اتخذ مهمة الرسل مهمه له.

 

 *وأول ذنب عصي الله به في السماء والأرض هو الحسد، فهو سبب كل بلاء يقع على وجه الأرض، وقصة قتل ابن آدم لأخيه خير دليل على ذلك.

 

* {سمَّاعون للكذب}آية42

ذم الله من يسمع الكذب فكيف بمن يكذب؟ ويغتاب.. هدانا الله..

 

*{وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا}

هؤلاء رسل ولم يعرفهم رسولنا..فالعبرة ليست بالشهرة..السعيد من عرفه أهل السماء وإن جهله أهل الأرض. 

 

* {يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات}؛ فيها تطمينٌ لهم بأن الله لم يحرم عليها إلا أشياءَ قذرة أو فاسدة تؤذي أبدانهم وأديانهم.

 

 *{ولا يجر منكم شنآنُ قوم على ألا تعدلو}الإنصاف عملة نادرة لأن النفوس تستثقل أن تعدل مع من يظلمها ويعتدي عليها.

 

 *إذا دعتك نفسك للمعصية أو اﻻنتقام فتذكر {إني أخاف الله رب العالمين }.

 

 *{ورضيت لكم الإسلام دينا} 

 دين ارتضاه الله لنا أفلا نرضاه لحياتنا كلها  

فردية وأسرية واجتماعية وسياسية!

 

*من آلمه ازدراءٌ وُجِّه إليه أو تهمة افتريت عليه فليقف على عظيم افتراء العباد على خالقهم في هذا الجزء ومنه .. {وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ ۚ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ ..}

 

 *لن ينفعك أحد إن أرادالله بك سوءآ فاطلب رضاه {ومن يردالله فتنته فلن تملك له من الله شيئآ.. }فانتبه واحذر مواضع الفتنة والسخط.

 

 *{يحبهم ويحبونه} ليس الغَريب أنهم يُحِبونه لأنَه هو المتفضل عليهم سبحانه ، ولكن العجيب هو أن يحبهم سبحانه.

 

 *{فكف أيديهم عنكم}

اللهم كف أيدي أعدائك عن المستضعفين في الشام وفي مصر وفي فلسطين وفي العراق وفي أراكان وفي كل مكان أنت أعلم به منا.

 

 *{إنما يتقبل الله من المتقين } 

حصر قبول العمل بتقوى العامل.

 

 *القلب لا يدخله حقائق الإيمان إذا كان فيه ما ينجسه من الكبر والحسد قال تعالى{أولئك اللذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم}

*ابن تيمية~

 

*في سورة المائدة آية تملأ قلب التائب رجاء :

قال الله بعد سياق كفر النصارى

{أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم}.

 

* انظروا إلى العلم كيف يرفع المتعلم على بني جنسه{وما علمتم من الجوارح مكلبين }.

 

* ‏{ كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه }

قال أهل العلم: وليس من شرط الناهي أن يكون سليماً عن معصية ..

بل ينهى العصاة بعضهم بعضًا.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء السَّابع]••~• 

 

لـ ش.عبداللطيف التويجري~

 

* ‏بداية مقطع الجزء هو آخر سورة المائدة،وكل فقرة من فقراته تبدأ بنداء واحد مكرر{يا أيها الذين آمنوا}ولهذا النداء مكانته في سياق أحكام التشريع.

 

 ‏*{لا يُؤاخذكم اللهُ باللغو في أيمانكم}كتاب الله معجز لفظه وأحكامه، ذكر القرطبي أن هذه الآية تشتمل على سبع وأربعين مسألة، ثم سردها بتمامها.

 

 ‏*{واحفظوا أيمانكم} توجيه رباني كريم للمجتمع المسلم بأن يحفظ أيمانه، وتمام الحفظ أن تفعل الخير ولا تكن يمينك عرضه لذلك الخير.

 

 ‏*{فهل أنتم منتهون}؟! تخيل المجتمع المدني وهو يسمع المنادي (إن الخمر قد حرمت) فيستجيب المجتمع بأسره وانتهى الأمر وكأن لم يكن خمر ولا سكر!

 

 ‏*{ليعلم اللهُ من يخافه بالغيب} مخافة الله بالغيب هي قاعدة ضميرك أيها المسلم! إنها قاعدتك الصلبة التي يقوم عليها بناء العقيدة فحافظ عليها.

 

* ‏حتى أدب السؤال، وحدود البحث، ومنهج المعرفة؛ وضّحها القرآن لأفراده {يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبدَ لكم تسؤكم..}.

 

* ‏في موقف الإشهاد والمفاصلة مع المخالف اصدع في عقيدتك في قوة وفي يقين ولا تتردد {قل أغير الله اتخذ وليًا فاطر السموات والأرض..}.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~• 

 

*أأصابك فقر؟

أأصابك مرض؟ 

لعل الله أراد أن يرى تضرعك 

{فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعو}.

 

 *المعاند في قبول الحق مهما تقدم من حجج فإنه يرفضها{ولو نزلنا عليك كتابًا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين}.

 

*{ليبلونكم بشيء من الصيد تناله أيديكم} يبلو الله الصالحين فيدني منهم أسباب المعاصي ليختبر قوة إيمانهم ويبلو أخبارهم !

 

 *{واحفظوا أيمانكم } حفظها يكون بثﻻثة أمور ﻻتحلف بغير الله وﻻ تكثر الحلف وإذا حنثت فكفر عن يمينك.

 

 ‏*{وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول

ترى أعينهم تفيض من الدمع ... }

انظر إلى أثر القرآن  حينما يُتلى على القلوب النقية الطاهرة !

 

*ليعلم الله من يخافه بالغيب}

خشيتك عند خلوتك هي الاختبار الأصعب ..

 

*سأل عيسى ربه المائدة التي طلبها قومه واختار من ألفاظ الدعاء ما يناسب مقتضى الحال {وارزقنا وانت خير الرازقين} للدعاء آدابه ..

 

 ‏*جعل اللهُ الكعبة البيت الحرام قيامًا للناس}ألا ما أحوج البشرية المتطاحنة المتصارعة إلى قبلة الأمان، التي جعلها الله للناس في هذا الدين!

 

* استدراج ابراهيم لقومه ليثبت لهم ان دينهم باطل لما كانوا يعبدون النجوم وليلزمهم بالتوحيد..

 

* كثرة سؤالك فيما لا يعنيك سيقودك إلى ما يسوؤك {لا تسألوا عن أشياء ان تبد لكم تسؤكم}.

 

 *وعنده مفاتيح الغيب لايعلمها إلا هو} هذه الآية العظيمة من أعظم الآيات تفصيلا لعلم الله المحيط سبحانه وأنه شامل للغيوب كلها .

 

 •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••سؤال المجلس السَّابع••~•

 

*آية في هذا الجزء رددها النبي -صلى الله عليه وسلم- حتى أصبح؟

اذكر الآية؟

*الجواب:

{إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم}.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الثَّامن]••~• 

لـ د. عبدالله الغفيلي~

 

 ‏*{ولو أننا نزلنا إليهم الملائكة وكلمهم الموتى

وحشرناعليهم كل شئ قبلا ماكانوا ليؤمنوا

إلا أن يشاء الله ولكن أكثرهم يجهلون} 

من يهده فهو المهتدي.

 

:*‏{وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا}

وهكذا الدعاة لمنهج النبوة يعادون،

ويكذبون، فليعرضوا عن أولئك، 

وليتوكلوا على ربهم،

كما قال :{فذرهم ومايفترون}.

 

 ‏*{وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين}

ليس كل من ادعى النصح وحلف عليه،

يكون ناصحا!..

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

*{و إن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله }

عليك بطريق الهدى ولا يضرك قلة السالكين

وإياك وطرق الضلالة ولا يغرك كثرة الهالكين.

 

 *{وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون }.

أكبر سبيل لنيل رحمة الله اتباع هذا الكتاب علمًا وعملا.

 

* المعاصي تسبب في رفع النعم {و على الذين هادوا حرمنا كل ذي ظفر و من البقر...ذلك جزينهم ببغيهم...}.

 

* { وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه وﻻتتبعوا السبل } طريق الحق واحد سبل الشيطان متعدده .

 

*{ولا تقربوا مال اليتيم}

الجراح تحتاج لمن يضمدها ويواسي أصحابها ،

لا أن نزيد في آلامها ونزف دمائها  ...

 

*{فإن كذبوك فقل ربكم ذو رحمة وسعة ولا يرد بأسه عن القوم المجرمين} قدم الرحمة على العذاب حتى في مقام الرد على المكذبين.

 

 *{فلنسألن الذين أرسل اليهم ولنسألن المرسلين}يوم القيامة يوم شديد الكل يقف للسؤال ، فماذا أعددنا له!!!

 

*{ألا له الخلق والأمر}الأعراف.  

هناك من يؤمن بالله انه هو الخالق ولكنه لايتبع أوامره.

 

*{ولباس التقوى ذلك خير}دليل على أن لباس الباطن و العناية به أهم من لباس الظاهر.

 

‏*ما كان من الله فهو حجة {فلله الحجة البالغة}، وماكان من شبه المشركين فهو ظن وهوى{وما لهم به من علم إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس}.

 *{يابني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري  سوءاتكم }يابني جنسي على قدر إيمانكم تستر الأجساد.

 

*وعلى الاعراف رجالا يعرفون كلا بسيماهم،،

لكل علامات تبدوا في ذلك الموقف ظاهرة   

 اللهم سترك الجميل.

 

* يعلم ابليس أن كشف العورات أساس الشهوات و المعاصي {فوسوس لهما الشيطن ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوءتهما}.

 

* لما بدت عورة أبينا آدم بعد أكله للشجرة {طفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة}فطرة 

اشهد يا تاريخ 

حربًا على الدين والفطرة بحجة التقدم !

 

*ولا تجد أكثرهم شاكرين

سنة كونية لبني البشر

وكم وكم هي الآيات الكونية والشرعية التي تدعونا للشكر،،

اللهم اجعلنا من الشاكرين.

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الثَّامن••~•

 

* ‏ختم الله سورة الأنعام بجملة من الوصايا،

كم عددها ؟وما هو المقصد الذي تركز عليه؟

*الجواب:

 ‏عدد الوصايا المذكورة في آخر سورة الأنعام

عشر وصايا،والمقصد الذي تركز عليه

حفظ حقوق الله وحقوق العباد.

حفظكم الله.

وإلى لقاء في رحاب القرآن.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء التَّاسع]••~• 

لـ  د.محمد سليمان الغرير~

 

*{أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون}هل يهنأ بعدها من يعصِ الله ويظلم عباده؟

 

 *‏سنن إلهية ذكرها الله للعبرة بين قصص خمسة من الأنبياء وقصة موسى فهل من متدبر ؟

 

 ‏*{إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون}

المتقون أدركوا من أي باب أتاهم ودخل عليهم الشيطان.

 

‏*من رحمة لله بعباده أن يصيبهم ببعض البلاء ليرجعوا ويصلحوا أمرهم 

{إلا أخذنا أهلها بالبأساء والضراء لعلهم يضرعون }.

 

 *‏لا تجد العاصي إلا ذليلاً {إن الذين اتخذوا العجل سينالهم غضب من ربهم وذلة في الحياة الدنيا..}.

 

*{فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليم..}من التعالي والاستكبار الى الانغماس في الأعماق والأغوار ،،، {جزاء وفاقاً}.

 

‏*أول ما ينبهر بالمظاهر الجهلة {.. قالوا يا موسى اجعل لنا إلهاً كما لهم ءالهة ..}

الجهل وقلة العلم بوابة التقليد حتى وإن كان شركاً.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

*{و الذين يمسكون بالكتاب}

شدد الله "التمسك"امتداحا لكثرة اتباعهم للتوراة فجائت على صيغة التكثير

ويدخل فيها كل من تمسك بالقرآن.

 

*{أنجينا الذين ينهون عن السوء} وهكذا سنة الله في عباده،أن العقوبة إذا نـزلت نجامنها الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر. 

*السعدي~

 

* يا قارىء القرآن تلمس مواطن الرحمة في القرآن وابذل وسعك في تحقيها لتحصلها ..منها استماع القرآن.

 

*{وأنجينا الذين ينهون عن السوء}١٦٥

 ألا تكفي هذه الآية دافعًا لإصلاح في الأرض والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟

 

*{قال نعم وإنكم لمن المقربين}

غالبا ما تجد الظالم يجزل العطايا لمن حوله ؛ لتأييده والسكوت عن ظلمه!!

 

 *{ربنا أفرغ علينا صبرًا وتوفنا مسلمين}

كان همهم الوحيد الموت على الاسلام ولا وسيلة إلى ذلك إلا بالصبر.

 

*من أراد منهجًا يتبعه في التعامل مع البشر فليعمل بهذه الآية: 

{خذ العفو وأمر بالمعروف وأعرض عن الجاهلين}.

 

*{ أفأمنوا مكر الله }

كن على خوف دائم ولا تأمن

ولا يغرك ما معك من الإيمان

وتذكر [لا أجمع لعبدي أمنين ولا خوفين ...].

 

*{وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون}~

في كل عصر ومصر

مهما بلغ إفك الطغاة وسحرهم

فإن عصا موسى لهم بالمرصاد ستلقفهم.

 

*{ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون }الأمر بالحق وحده لا يكفي بل لابد أن يلازمه العدل.

 

*{ثم لأصلبنكم أجمعين .. قالوا إنا إلى ربنا منقلبون}

لمّا ذاقت القلوب حلاوة الإيمان

حلقت في السماء أرواحهم

فلم يبالوا بأجسادهم ...

 

*عند نصحك لغيرك ، لا يكن همك {معذرة إلى ربكم} فقط!!

وتنسى {ولعلهم يتقون}

بل اجمعهما 

فتكون قد استجبت للخالق

واستجاب المخلوق لك.

 

* يدعي أعداء الله أن اتباع الرسل خاسرين{لئن اتبعتم شعيبا انكم اذا لخسرون}ولكن الحقيقة العكس  {الذين كذبوا شعيبا كانوا هم الخسرين}.

 

*من أراد الإستكثار من رحمات ربه؛ فلينصت لكتابه!

{وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون}.

 

 *{ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح}ثم {واختار موسى قومه سبعين رجلا..}لا تقدم على قرار أو عمل وأنت غضبان!.

 

*المفسدون المحاربون للمصلحين يرجعون إليهم وقت الشدة والأزمات {ولما وقع عليهم الرجز قالوا ياموسى ادع لنا ربك بما عهد عندك ...}.

 

{ولو شئنا لرفعناه بها}

متى سندرك ونتيقن أن كتاب الله فيه رفعتنا ونصرنا وعزنا؟!

{لقدأنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون}.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس التاسع••~•

 

*في سورة الأعراف ماهي الآية التي تعتبر :أشد آية على العلماء ؟

الجواب:

  {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ ...}

الأعراف 175" 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء العاشر]••~• 

لـ د.عبدالمحسن المطيري~

 

* ‏{ولو أراكهم كثيرا لفشلتم..}

المبالغة في إظهار قوة العدو تفت بعضد المصلحين وقد تؤدي للفشل،

فلا تلتفت للباطل ولو كان كبيرا.

 

 *‏{إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكر الله كثيرا لعلكم تفلحون}

الذكر من أعظم أسباب الفلاح والثبات في الأزمات.

 

*{وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا..}

طاعة الله  ورسوله  من أعظم أسباب الاجتماع والوفاق.

 

 *{وقال إني برئ منكم إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله..}

الشيطان يخاف الله؛ وبعض الناس يزعم انه لا يخاف الله؛تعالى الله عما يقولون.

 

* ‏لا يغير الله  عليك نعمة اسداها إلا بمعصية أحدثتها

{ذلك بإن الله لم يك مغيرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}.

 

* ‏احذر محبتهم:

مهما بلغ الكفار من الجاه فهم شر الخليقة عند الله 

{إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون }.

 

 ‏*{إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا}

على قدر صلاح النوايا تأتي العطايا.

 

 *‏عمارة المساجد بالابدان أو البنيان من علامة الإيمان

{إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر }.

 

 ‏*{كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلاٍ ولا ذمة}

لا تأمن من خالفك في دينك.

 

 ‏*{ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنك شيئا }

بالكثرة هزموا،فلما نادى أصحاب الشجرة-القلة- انتصروا؛

نحن لاننتصر بعدد بل بالإيمان.

 

* ‏آية تملأ القلوب فرحًا وتفاؤلا وانتشاءً‏

{يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون}.

 

‏*إذا كان الكفار لو اجتمعوا ينفخون لم يستطيعوا ان يطفئوا نور الشمس وهي مخلوقة 

فكيف يستطيعون أن يطفئوا (نور الخالق).

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

 {ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم}

احذر إذا رأيت نفسك متكاسلا عن الخير واخش أن يكون الله كره انبعاثك في الخير!

* ابن عثيمين~

 

 ‏*من دلائل الإيمان : التهيؤ للطاعة قبل وقت الطاعة.

{وَلَوْ أَرَادُوا۟ ٱلْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا۟ لَهُۥ عُدَّةًۭ }

 

 

*{يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ لِيُرْضُوكُمْ }ليس كل من يحلف بالله صادق !

 

 *طاقة قوتنا ووقود عزيمتنا في حياتنا {لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا} وفي حروبناوقتالنا{هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين}.

 

 ‏*{عفا الله عنك لم أذنت لهم}

أي حب وأي رحمة ورأفة يحمله هذا الخطاب ؟

 

*{ لا تحزن إن الله معنا }

مع الله ،،،

كل المخاوف تتلاشى ، بل تنقلب أمنًا وثباتا ...

 

 *قبل أن تعاتب أحدًا ابدأ بالعفو و الدعاء له ثم عاتب ، سيكون الأثر أبلغ .. ولنا في الله أسوة.

 

*الأنفال،،لوائح التنظيم العسكري،، وسنن الحروب،، فأين عن تدبرها من يحصر الدين في المساجد،،

 

 *‏من صفات المنافقين :

الاستهزاء بالدين وأهله…

{ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون}

 

{إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا }

كُن في الأزمات مصدر أمانٍ واطمئنان ...

 

*{وليبلي المؤمنين منه بلاءً حسنا}

بلاءات المؤمنين دائما حسنة.

 

* نحن مطالبون ببذل أدنى الاسباب التي نملكها قال الله مااستطعتم من قوة. 

 

*{فلا تعجبك أموالهم ولاأو لادهم}٥٥

{فلا تعجبك أموالهم ولاأولادهم}٨٥

كم وكم تعجبنا مظاهرالحياة عند الآخرين

وننسى فلا تعجبك،

{ولاتمدن عينيك}.

 

*{وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل فأمكن منهم}

من خان ربه وأمته سيمكن الله من رقبته ،

ولو بعد حين ...

 

 *{لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم}فيه دليل أن الشرك بالله يفرق القلوب وليس كما يزعم البعض أن التوحيد يفرق.

 

*من حكمة الله التي قد تخفى على المجاهدين في سبيله تخلية صفوفهم من المخذلين المثبطين{لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلاخبالا ولأوضعوا خلالكم}.

 

 *{لا يستون عند الله و الله لا يهدي القوم الظلمين} فمن الظلم تسوية المتفاوتات.

 

 *{ولكن الله الف بين قلوبهم.....}ﻻيقدر على تاليف القلوب اﻻ الله.

 

 *{فتكوى بها جباههم..هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون}لما حرقوا قلوب الفقراء بمنعهم حقهم أُحرقوا بها والجزاء من جنس العمل.

 

* لا تغتر بكثرة أموال وأولاد الكفرة والفاسقين 

فحقيقتها{إنما يريد الله أن يعذبهم بها في الدنيا}

والمؤمن {المال والبنون زينة }.

 

 *{ولا يأتون الصلاة إلا وهم كسالى ولا ينفقون إلا وهم كارهون } 

تفقد نفسك عند الصلاة وعند الصدقة ألا تكون متلبس بإحدى صفات المنافقين.

 

 *لا يوجد شعور يتملكك وأنت تتلوا آيات سورة التوبة إلا الشعور بالعزة والعلو والرفعة والتمكين.

 

*لمن يتأفف من الحر {قل نار جهنم أشد حرًا لو كانوا يفقهون}.

 

*{ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة}هذا رد لكل من نام عن صلاة الفجر.

 

* إسماع كلام الله للكفار من أسباب الهداية.

 

* {لو كان عرضًا قريبًا وسفرًا قاصدًا لاتبعوك}لا تغتر بوجود منافقين في المشاريع الدينية ذات النفس القصير..

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس العاشر••~•

 

‏*ما الفرق في المعنى بين قوله تعالى:

{يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله..}

{يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره..}؟

‏*يبدو أن السؤال صعب، سأقرب لكم الجواب

تأملوا في اللام في قوله {ليطفئوا }.

 ‏*الجواب :

الآية الأولى في المحارب للإسلام علانية 

والآية الثانية في المحارب للإسلام خفية.

 

*آية تدل على عذاب القبر في هذا الجزء

ما هي؟

الجواب:

*{يعذبهم مرتين}

*{وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ}

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الحادي عشر]••~• 

لـ د.سلمان السنيدي~

 

* ‏تقسيم الأعراب ...

تعويد للمؤمنين 

على السبر والتقسيم.

وعلى عدم التعميم 

وعلى اعتبار ان لكل قوم حال.

 

‏*التوبة منزلة يحتاجها حتى الأنبياء والصدقيين  في مقام العبودية لله 

{لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والانصار الذين اتبعوه }.

 

‏*التقويم الشرعي لمعرفة السنين والحساب هو التقويم القمري قال تعالى عن القمر

{والقمر قدرناه منازل لتعلموا عدد السنين والحساب}.

 

‏*{من بعد ما كاد يزيغ قلوب فريق منهم ثم تاب عليهم }

بشرية جيل القدوة ..

وأنهم كانوا يكابدون تثبيت قلبهم 

ربنا  لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا.

 

 ‏{وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه}

كسر القلب لله عند المصيبة

نعمة يتذوقها اهل الإيمان.

 

* ‏ابن تيمية : من تمام نعمة الله على العباد ان ينزل بهم الشدة ما يلجأهم إلى توحيده فيحصل لهم من حلاوة الإيمان والتوحيد اعظم من زوال الضر.

 

 ‏{وإذا ما أنزلت سورة...

فأما الذين أمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون}

خضعوا وذلوا

وقرروا فعل الخيرات

وعزموا على ترك السيئات

مستبشرين بالحسنات.

 

 ‏*{استغفروا ربكم ثم توبوا إليه}

ليس الاستغفار كلمات تردد فقط

بل اعتراف واستكانه واعتذار 

واستعداد لحياة جديدة ...

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

 

*{والذين اتخذوا مسجداً ضراراً وكفراً وتفريقاً}

ما أكثر استخدام هذا الأسلوب اليوم

ولا يشترط أن يكون مسجداً.

 

*‏{فمنهم من يقول ،،أيكم زادته هذه إيمانا

فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا}

لنتسأل بعد الانتهاء من كل سورة هل زادتنا إيمانا.

 

*{التقويم الشرعي لمعرفة السنين والحساب هو التقويم القمري قال تعالى عن القمر

والقمر قدمناه منازل لتعلموا عدد السنين والحساب}

 

* ‏{قُل بِفَضْل ٱلله وَبِرَحْمَتِه فَبِذَ‌ٰلِك فَلْيَفْرَحُوا۟}

والله لا يفرح أبدا حتى يأخذ دواء القرآن فيضعه على داء قلبه.

*الثوري~

 

*{تولوا وأعينهم تفيض من الدمع} ... يا الله قلوب بكت ففاضت عيونهم ..قلوب تعلقت بالله بأشد الحب فتمنت لقاء الله ..

 

* القصور عن نصرة الحق مع القدرة على ذلك أعظم الخذلان {إنما السبيل على الذين يستئذنونك وهم أغنياء}التوبة ٩٣.

 

 *{فيه رجال يحبون أن يتطهروا ..)}مدحهم من أجل حبهم التطهر فكيف بمن يتطهر حبًا و عملاً؟!

 

 *{لا يزال بنينهم الذي بنوا ريبة في قلوبهم }و كذلك صاحب المعصية يظل قلبه محترقا متحيرا تغشاه ذلة حتى يقلع و يتوب.

 

 ‏*{و إن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو}إذا أحسست بضر أو مرض فالجأ لرب الطبيب قبل الطيب فلا كاشف لك إلا الله.

 

*{فلولا كانت قرية آمنت..}

لم يكن في الأمم قرية كفرت ثم آمنت حين حضرها العذاب،فرحمها الله إلا قوم يونس،

صدقت توبتهم فتاب عليهم.

 

*{ثم تاب عليهم ليتوبوا}١١٨التوبة

منها أخذ العلماء أن :-

توبة العبد بين توبتين من الله عليه.

 

 {لقد جاءكم رسول..حريص عليكم}في الدنيا بالتمسك بسنته وإلى يوم القيامة حريص علينا حين الكل ينادي نفسي نفسي وهو ينادي أمتي أمتي.

 

 *{قل إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم}إذا كان من غفر له كل ذنبه يخاف فما بالنا نحن؟؟!

 

{أنزل من السماء ماء..}

جاهد قلبك بالعلم والتوحيد لتضمحل شبهاته وافاته ويصبح قلبا نقيا خالصًا ينتفع بالايات والبراهين.

 

 *{ويتربص بكم الدوائر عليهم دائرة السوء}تحين أعداء الإسلام الفرص للنيل من المصلحين ولكنه كيد ضعيف وإن عظم يقوضه الله العزيز الجبار.

 

*{وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه أو قاعدًا أو قائمًا}، يبتليك لتقترب منه وتناجيه و يرفعك مراتب، فلا تكن من المسرفين إذا شفاك.

 

 *{والله يَعلَمُ وأنتم لَا تَعلَمُونَ} سلوى ربانية كالسكب البارد على حر البلاء والمرض وثرثرات الحمقى ومن يمتطون صهوة الشماتة.

 

*{وعلى الثلاثة الذين خلفوا...}، قال خلفوا ولم يقل تخلفوا، فما كان الله ليفضحهم ويعاتبهم ويصفهم بوصف يكون عارًا عليهم بعد توبته عليهم.

 

 *{مما يأكل الناس والأنعام}من حقارة الدنيا عند الله، تساوي ما يأكله الآدمي و البهائم، و لو أنها ذات قدر لما سقى الكافر شربة ماء!.

 

*بقدر التقوى يكون الانتفاع بالايات الكونيه {إن في اختلاف الليل والنهاروماخلق الله في السماوات والارض لايات لقوم يتقون }.

 

* {ربنا لا تجعلنا فتنة للقوم الظالمين}قال ابن كثير:لا تظفرهم بنا، وتسلطهم علينا، فيظنوا أنهم إنما سلطوا لأنهم على الحق ونحن على الباطل.

 

*{ وإن يردك بخير فلا راد لفضله}كن نفسًا هادئة لا تنشغل بحسد الحساد.

 

 +الذي يقرأ:{...رسول من أنفسكم عزيز عليه ماعنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم}؛لا يملك إلا أن يُصلي على الرسول، ويود لو يفديه بنفسه.

 

* من وسائل المفسدين اتهام الدعاة بطلب السلطة، قالوا لنوح :{ما هذا إلا بشر مثلكم يريد أن يتفضل عليكم} ولموسى وهارون.

 

 *{والله لا يهدي القوم الظالمين}من تخبط إلى آخر ومن ضياع إلى ضلال ذلك عمى بصيرة وإن احتد البصر لأن الظالم فقد نور الله.

 

*استحضر وأنت تعمل بطاعة الله وأنت تتلو كتاب الله أن الله عزوجل يراك ويسمع ويشهد على عملك.

 

*{فما آمن لموسى إلا ذرية من قومه}؛ فيه تعزية للمصلحين والآمرين بالمعروف. فعدم استجابة الناس ليست لعيب في الداعية أو نقصًا به.

 

*{ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة} تعددت صور البذل في سبيل الله لا يضيع منها مثقال ذرة بل هو إحسان عند الله في الميزان.

 

 *في دعاء موسى على فرعون{ربنا اطمس على أمولهم واشدد على قلوبهم..}يروى أن إجابة الدعاء جائت بعد40سنة فلا تيأس أخي من روح الله و إن تأخر.

 

*كلام الله تعالى دواء العليل وهدى الحيران وسكينة النفوس وشفاء الصدور ورحمة تفيض على قارئ القرآن.

 

*‏{وما تكون في شأن وما تتلوا منه من قرآن

ولا تعملون من عمل

إلا كُنا عليكم شهوداً إذ تفيضون فيه}

استشعر هذه المراقبة في كل أحوالك !!

 

 *{ولا يحزنك قولهم إن العزة لله}تكثر الإساءات لأهل الإيمان من أعدائهم من سب وشتم وأذى فليثق الصالحون أن الله معز دينه وناصر أوليائه.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الحادي عشر••~•

 

*في سورة يونس آية 

دلت على أدب قلبي من آدآب تلاوة القرآن . فما هذا الأدب؟

وما الشاهد من الآية؟

الجواب:

 *الفرح، {قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا" الشاهد: فليفرحوا..}

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الثَّاني عشر]••~• 

لـ د. عبدالله بلقاسم~

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

* ‏{ وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها }

إنما أتى بلفظ الوجوب تحقيقا لوصوله وحملا على التوكل فيه.

*(البيضاوي)~

 

*{ليسجننّ}

نون التوكيدالثقيلة لانها قادرة ع سجنه،

{ليكونا من الصاغرين}

نون التوكيد الخفيفة لأنها غير قادرة على جعله من الصاغرين.

 

*{وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه}

إنْ رُمت صلاحا لمن تحت يدك فابدأ بنفسك فإنها القدوة

فقد قيل :

لايستقيم الظل والعود أعوج.

 

*{مامن دابة إلا هو آخذ بناصيتها} 

تشعرك بالراحة والسكينة وتبدد كل مخاوفك

 

*الكثرة ليست دليل فوز …. 

{وما آمن معه إلا قليل}.

 

{وما نرى لكم علينا من فضل}

عدم رؤية فضلَ أهل الفضل.

دليل الرؤية المنكوسة للمقاييس.

 

{قال يا نوح إنه ليس من أهلك}

لا رابط أقوى ولا أبقى من رابط أخوة الدين !!"

 

 ‏{ﺃﻟﻴﺲ ﻣﻨكم ﺭﺟﻞ ﺭﺷﻴﺪ }ﺃﻥ ﺇﺩﻣﺎﻥ ﺍﻟﻔﻮﺍﺣﺶ ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻳﻀﻌﻒ ﺍﻹ‌ﻳﻤﺎﻥ ﻓﻬﻮ ﻓﻲ ﺃﺣﻴﺎﻥ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻳﺬﻫﺐ ﻣﺮﻭﺀﺓ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻭﻳﻘﻀﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺑﻘﻲ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺃﺧﻼ‌ﻕ ﻭﺭﺷﺪ

 

 *{ورزقنى منه رزقاً حسنًا}أعظم الرزق النبوة والعلم.

  

*{..أحب إليَّ مما يدعونني إليه..} 

لم يقل : الزنا ، أو الفاحشة 

عفَّ لسانه كما عفّ جوارحه.

 

*{ويصنع الفُلك }

اترك برجك العاجي ، وشارك الناس أفراحهم ، وأتراحهم ، وأعمالهم ...

 

*{لا تقصص رؤياك على إخوتك}

 فيه مباعدة كل سبب يزيد صاحب الشر شرًّا.

 

*فسادالابناء ليس بالضروره سببه تقصير الاباء {قال يانوح انه ليس من اهلك انه عمل غير صالح ..}.

 

*سلوة للباذلين للذين لا يلتفت إليهم أحدٌ أو لا يشكرهم أحد: {فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ المحسنين}

 

{الله اعلم بمافي أنفسهم إني إذاًلمن الظالمين}

أعظم ظلم لنفس هو الدخول بنيات الاخرين

فاحذر كما حذر نبينا نوح عليه السلام.

 

 *{فاستقم كما أمرت }لتكن استقامتك كما أمرك الله ﻻ كما تريد أنت .

 

*{من بعد أن نزغ الشيطان 

بيني وبين إخوتي}

لم يخرج نفسه من القضية ويجعلها عليهم 

بل بدأ بنفسه ، فانظرْ إلى حسن أدبه.

 

 *{ يوسف أعرض عن هذا واستغفري لذنبك }المشركون مع شركهم يرون الفواحش من الذنوب لذا أمرها بالاستغفار

*ابن تيمية~

 

 *{ولا يلتفت منكم أحد}الهمة في الطريق إلى الله والانشغال بمتطلبات المرحلة القادمة لا تسمح بضياع الأوقات والالتفات للمثبطين.

 

 *{وأتبعوا في هذه لعنة}من تفاهة الدنيا لم تذكر ..

 

 *في استماع يعقوب لرؤيا ابنه يوسف دلالات،منها: أن العلاقة بين يعقوب وابنه مبنية على المحبة والثقة، والاهتمام برؤى الأطفال، وعدم الإهمال.

 

 *‏{توفني مسلماً وألحقني بالصالحين}

لما تمَّت ليوسف نعمة الدنيا ..

سأل الله تعالى أن يُتمم عليه نعمة الآخرة !

 

*{قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم }

جميل معرفتنا لأنفسنا و مواهبنا.

 

* تأمل

{واستبقا الباب}: الفرار الوحيد الذي يمارسه الشجعان دون الجبناء هو الفرار من المعصية.

 

 *{ءايات للسائلين}للسائلين الباحثين عن الحق فاؤلئك يوفقون للحق.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الثاني عشر••~•

 

‏*آية في سورة هود استدل بها القائلون بأن الذبيح هو إسماعيل وليس إسحاق عليهما السلام

ما الآية وما وجه الدلالة فيها؟

الجواب:

*{فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب }وجه الدﻻلة كيف يكون هو الذبيح وهو أتى على كبر وببشاره من الله .

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الثَّالث عشر]••~• 

لـ د. عصام العويّد~

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

*من فطنة أخوة يوسف أن قالوا({نرود عنه أباه }فلم يجزموا بأنهم سيحضرون أخاهم تحسبا للطوارئ.

 

*لا تكتم حزنك وبدده حتى لايقتلك

{وَابيضت عَيْنَاهُ مِنَ الحزن فهو كظيم}

{حَتَّىٰ تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ}.

 

*{بل سولت لكم أنفسكم أمرًا }يؤخذ منها أن سوء الظن إذا اشتمل على قرائن تحفه فليس بسوء ظن و القرينة هنا فعلهم الأول بيوسف.

 

 ‏*{وقد أحسن بي}:توقع أن يسيءلك إخوتك،أن يقسو عليك أقاربك،أن يأمر من أحبك بسجنك،ولكن الذي لاينبغي أن تتوقع أن يسيء إليك هو الله.

*{كلمة طيبة كشجرة طيبة}

ما في القلب يخرج على أطراف اللسان.

 

*كلمات كررها في حياتك وارتقي

{ولأجر الاخرة خير للذين آمنوا وكانو يتقون}

عندما يفوتك فوت دنيا.

 

*{وما أبرئ نفسي}الاعتراف بالذنب وتقصير النفس علامة صحية يبحث فيها المرء عن الزوايا المعتمة في نفسه فيضيؤها بالتوبة.

 

‏*فأما الزبد فيذهب جفاءوأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض.

لاتغتربالعطاءات التي تحمل البهرجه وتهدف للصيت

ماكان لله هوالذي يبقى.

 

 *{حتى إذا استيئس الرسل و ظنوا أن قد كذبوا جاءهم نصرنا} 

سُنّة الله أن النصَر عزيزٌ لا يأتي إلا بصبرٍ متين!

 

 *{أفي الله شك}ثم قال تعالى بعدها {فاطر السموات والأرض}فأعظم ما يعين على اليقين هو التفكر في ملكوت الكون وإعمال العقل في آياته.

 

*{ وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن}: لم يقل:"إذ أخرجني من الجبِّ"؛ فلم يكن يوسف ليُعيِّر إخوتَه بذنبهم بعد أن قال: {لا تثريب عليكم اليوم}.

 

 *يحسن بنا أن نخفي ولانبدي بعض أوجاعنا حفاظاً على أواصرالقربى{فاسرها يوسف في نفسه ولم يبدها}.

 

*{إني لأجد ريح يوسف}

{تالله إنك لفي ضلالك القديم}

بعض من حولك كلما فتحت باباً للأمل

وقف من دونه ليغلقه.

أكتم بعض أهدافك لوقتها.

 

*للقميص بقصة يوسف ثلاث مراحل

دلاله كذب. ودلاله صدق ودلالة حياة. 

فلا تحتقر من أمورك شيئًا فقد لاتنجو إلا بقميص.

 

* ‏{فاجعل أفئدة من الناس}

 فقدم لفظ ( الأفئدة ) لإراد أن يكون مسير الناس إليهم عن شوق ومحبة حتى كأن المسرع هو الفؤاد لا الجسد.

 

 ‏*{يا صاحبي السجن ءأرباب متفرقون خير أم الله}

ضع أولويات لا يتقدم عليها شيء؛

إذ أن يوسف بدأ بتصحيح عقيدتهم قبل تفسير الرؤيا.

 

* هذه تخاطبكم يا أهلنا في الشام، فاكتبوها بالخطّ العريض 

{ولا تحسبن الله غافلًا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار}.

 

*{عسى الله أن يأتيني بهم جميعا}

المتفائل لاتزيده المصائب إلا فألا

فقَدَ ابنه الآخر فقال:لابأس يأتون جميعا!

*ش.وليد العاصمي~

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الثالث عشر••~•

 

‏*خطبة الشيطان في يوم القيامة الواردة في سورة ابراهيم تحتوي على عدد من الجمل كم هي ؟!

الجواب:

تسع جمل كم نحن بحاجة إلى تأملها طويلا ،، 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الرَّابع عشر]••~• 

لـ  ش.عبداللطيف التويجري~

 

 

* ‏معجزة القرآن خالدة، يضعف المسلمون وتُغير أفكارهم، ولكن لم يستطع المعارض تحريف حرف واحد من القرآن {إنا نحن نزلنا الذكر، وإنا له لحافظون}.

 

 ‏*{وزيناها للناظرين}ومع الزينة الحفظ والطهارة {وحفظناها من كل شيطان رجيم}

ألا تأخذي من هذا إشارة يا فتاة الإسلام؟!

 

* ‏الدعوة إلى العقيدة لا تقبل التدسيس الناعم، ولا بجعلها عضين يعرض منها جانبا ويكتم جانبا،الدعوة صدع في وضوح {فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين}

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

‏*الأخوة الصادقة لا تتحقق إلا بعد نزع الغل من الصدور؛ {ونزعنا ما في صدورهم من غلٍ إخواننا على سرر متقابلين}.

 

*لا يمكن فهم القرآن بغير السنة: {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ }[النحل: 44].

 

*‏محور سورة الحجر المكية: إبراز طبيعة المكذبين بهذا الدين، ودوافعهم الأصيلة للتكذيب، وتصوير المصير المخوف الذي ينتظرهم. وكلها آيات للمتوسمين!

 

 ‏{ﺫﺭﻫﻢ ﻳﺄﻛﻠﻮﺍ ﻭﻳﺘﻤﺘﻌﻮﺍﻭﻳﻠﻬﻬﻢ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻓﺴﻮﻑ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ}ﻗﺎﻝ ﺑﻌﺾ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ{ﺫﺭﻫﻢ ﺗﻬﺪﻳﺪ }ﻭﻗﻮﻟﻪ{ﻓﺴﻮﻑ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ}ﺗﻬﺪﻳﺪﺁﺧﺮﻓﻤﺘﻰ ﻳﻬﻨﺄ ﺍﻟﻌﻴﺶ ﺑﻴﻦ ﺗﻬﺪﻳﺪﻳﻦ؟ 

 

*{لاتمدن عينيك..}

من أعطاه الله فهم القرآن ثم ظن مع ذلك أن أحدامن أهل الدنيا أعطي أفضل منه فقد عظم صغيرًا وصغر عظيمًا.

 

 ‏{ﻓﺠﻌﻠﻨﺎ ﻋﺎﻟﻴﻬﺎ ﺳﺎﻓﻠﻬﺎﻭ ﺃﻣﻄﺮﻧﺎ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺣﺠﺎﺭﺓ ﻣﻦ ﺳﺠﻴﻞ}ﻟﻤﺎ ﺗﻘﻠﺒﻮﺍﻋﻦ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔﻭﺍﻟﻔﻄﺮﺓﻭﻧﺰﻟﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﺳﻔﻞ ﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ ﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻋﺎﻟﻲ ﻗﺮﻳﺘﻬﻢ ﺳﺎﻓﻠﻬﺎ! 

 

* اذا ضاق صدرك فإلجأ الى الله ذكر وتسبيح وحمد وصلاة فهذا مايشرح الصدر ويعين على كل الامور 

{فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين}.

 

 *سورة النحل تسمى بسورة النعم ولقد عد الله فيها كثير من النعم التي لابد منها في الحياة فالواجب علينا الشكر لله عليها.

 

*{ولكم فيها جمال حين }6.النحل  

إلى جانب المنفعة أشار القرآن إلى "جمال" الأنعام ، فالجمال أصيل في بنية الكون والأحياء

*محمد قطب~

 

*{واخفض جناحك للمؤمنين}

السبيل الى رحماء بينهم،،

وكونوا عباد الله إخوانا

وكالجسد الواحد،،

تدرب أن تخفض جناحك للمؤمنين.

 

 ‏*{فاصفح الصفح الجميل}: الصفح الجميل هو الذي لا عتاب فيه ولا لوم.

فما أحوجنا لهذا التوجيه الرباني الكريم. 

 

* احذر  من التمادي في الآمال ({يلههم الأمل فسوف يعلمون}.

 

*{قال هؤلاء بناتي إن كنتم فاعلين }

الفطرة النقية تأبى أن تعصي الله أو يعصيه غيرها .

 {فاصفح الصفح الجميل} 

ﻷن من الصفح ماهو (قبيح) 

فيه منة واستكبار

 وعدم نسيان وتذكير.

 

 {ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل}ما غفلت نفسٌ إلا بطول أمل صارف عن العبادة ومشغل عن العمل.

 

 ‏*نهايات سورة الحجر،،

 منهج للحياة

فاصفح

لا تمدن عينيك

ولا تحزن

فسبح بحمد ربك

وكن من الساجدين

واعبد ربك،،

 

*{إلا عبادك منهم المُخلَصين }

لن تكون من عباده المخلَصين

حتى تكون من عباده المخلِصين ...

 

 ‏*{ونزعنا مافي صدورهم من غل إخواناً}

من نعيم الجنة القلوب السمحة التي لا تحمل حقداً ولا ضغينة، فهنيئاً. 

 

*{فاصدع بما تؤمر}أظهر أيها الداعية إلى الله الحق وإن كان مكلفاً وشق به جدار الكفر والفساد، وامض في طريق الدعوة معرضاً عن المكذبين.

 

 {ويخلق ما لا تعلمون }

قال ابن سعدي- رحمه الله- : فمما لا نعلم السيارات والطائرات والقطارات وغير ذلك .

 

*{وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزع بينهم}علاج النزغات اختيار أحسن العبارات.   سوره الاسراء

 

*{ ‏وَقِيلَ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا خَيْرًا.....}(النحل) علموا أن الشريعة كلها خير 

 

*إن الشهوة إذا ثارت تعطل العقل {لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون}

فقد الشهوة وهذبها وإلا أوردتك المهالك.

 

*{ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم}

قد أرهقتنا ذنوبنا فكيف بذنوب غيرنا ،

فإياك والدلالة على الضلالة ...

 

*بعد أن عدد الله نعمه على عباده في سورة النحل ختمها بأعظم النعم وأجلها وهي الدعوة إلى الله {ادع إلى سبيل ربك...}.

 

 *يا كل حزين للمكر الكبار على المسلمين {قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وأتاهم العذاب }.

 

* التمادي في المعصية من صفات إبليس {أنظرني ...}

{لأزينن ..} 

{و لأغوينهم ...}.

 

*لما ذكر سبحانه أن في القرآن تبيان كل شيء ذكر عقبة آية جامعة لأصول التكليف كلها تصديقاً لذلك :{إن الله يأمر بالعدل والإحسان…}.

 

*{من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة }

هي حياة قلب لا حياة جسد ...

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الرَّابع عشر••~•

 

*{لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون}

من المقصود بهذا الخطاب، ولماذا؟

*الجواب:

محمد صلى الله عليه وسلم

أقسم الله بحياته ؛ تشريفاً له !

 

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••[مجالس تدبُّر الجزء الخامس عشر]••~• 

لـ د.محمد الربيعة~

 

* ‏سورة الإسراء

تركز على كمال الرسالة المحمدية (القرآن) من

. وفيها إشارات وبشارات لأبعاد الرسالة المحمدية مضموناً ومستقبلاً .

 

‏*سورة الكهف

تركز على منهج التعامل مع الفتن وتمييز القيم الصحيحة فيها

وعرضت ل {الفتنة في الدين وفتنة المال والعلم والملك}.

 

 ‏*افتتحت الإسراء بالتسبيح تنزيها لله من تكذيب المشركين بخبر الإسراء

وافتتحت الكهف بالحمد حمدا لله على ما أنزله على نبيه بعد انقطاع الوحي فترة.

 

* ‏لم يأمر الله بالذل لغيره إلا للوالدين

{ واخفض لهما جناح الذل من الرحمة}.

 

 *‏أسباب العصمة من الفتن اشتملت عليها سورة الكهف. 

فتأملها..

 

*‏قصة موسى  والخضر اشتملت على قواعد مهمة لطالب العلم

فتأملها.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~••من مشاركات المتابعين••~•

 

 

‏*إهلاك الأمم ،، 

{وإذا أردنا أن نهاك قرية،، أمرنا مترفيها....فدمرناها تدميرا}.

والترف والاسراف قرناء المعاصي والفسق، فالحذر الحذر.

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

 

•~•• ‏سؤال المجلس الخامس عشر••~•

 

*ما مناسبة  ورورد فضل حفظ أول الكهف وكونها عصمة من الدجال لمقصد السورة؟

*الجواب:

 لأنها تحتوي على علاج النجاة من الفتن.

----

 ‏••إخواني: 

وصيتنا بأن نتدبر هذه السورة سورة الكهف ونحن نقرأها كل جمعة 

ولو أنك وضعت لك مدونة للتدبر تكتب فيها تدبراتك فيها لوجدت شيئًا عجبا~

 

•.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•
 

تابع [مجالسُ مُسابقة التدبُّر والمدارسة الرَّمضانيَّة، لكتاب الله لعام ١٤٣٤هـ]16-30

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك

تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية