صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



٢٥ تغريدة عَن قصة الشاب الذي يُخادع النساء في تويتر..

ميمونة الهاشمي
‏@maymonah_


بسم الله الرحمن الرحيم


١ /
وقفتُ على مأسَاةٍ هُنا في تويتر بينَ شاب " متلبسٍ بلبوس التقوى " وفتاة مسكينَة ..
حادثة تفتُ القلب ، وتوجُع الفؤاد ..

٢ /
ولا أقصُد بلبوس التقوى هُنا أنه ممن لهُ صلة بالعلم أو طلابهِ ، لا والله - حاشاهُم - بل أن غاية هذا اللبوس تغريداتٌ دينية يقتبسها ..

٣ /
أو نصائحَ خادعة ، يبوحُ للفتياتِ بها ، ليتقنَ سلبَ عقولهنَ بمكرهِ ، ويجيءُ بهِ في لباس الخير ..

٤/
أبدعَ في المكر بأسلوب لا يخطرُ ببال ولا يدُور بخيال لأنه ألبس مكرَه بالفتيات لباسَ الصادِق وأحاديثه معهُن أحاديثَ المخلص ..
أي مكر ؟!

٥ /
غرّد قبلَ مُدة يُحذرُ الفتياتِ من الانصياعِ خلفَ المحادثاتِ الجانبية والنصائح وأنها أسلحَة في أيدي الرجال لمخادعة النساء ..

٦ /
كَتبتُ مرّة أني سأسافرُ أو على جَناح سَفر فكَتبَ رادً عليّ :
تنبهي أن تطيشَ بكِ الرجلُ في مواطن الفتن !!
ألا في الفتنةِ سَقطوا !!

٧ /
يبدأ بالرتوتةِ للفتاةِ والمبالغة في الثناء عليهَا :
والغواني يغرهُنّ الثناءُ !
حتى تسْـقط المسكينة ، فـ يبدأ في نصحها ثمّ استدراجها..

٨/
ثمّ أَخْذِ رقمها ومُواعدتها بالزواج ..
قالت لي إحداهُن :
كانَ يقولُ لي تعبتُ من أحبك ..
متى أراها واقِعًا ( ابنًا ) يَمشي بيننا ؟!

٩ /
ولما بعثتُ إليهِ رسالة - بناءً على رغبةِ الفتاةِ - أن أتدخل ، أسألهُ في ثناياها عن الزواج وأذكرهُ بشدةِ ما أوقعها فيه ..
رد يقول :

١٠ /
أنهُ أسمى من هذا وقبيلتهُ أكمل وأنه من المستحيل أن يتزوجها وراح يستكتمُني ويسألني بالله أن لا أخبرها بهذا ؛ ليكمل لعبته ..

١١ /
ويكشفُ الله خبيئته من أكثر مِن طريق ، ويُظهر أنهُ يعبثُ بأكثر من فتاة ..
وهُو مع هذا لو دخلت متصفحه لما ظننتهُ إلا من بقية السلف ..

١٢ /
وهذا الذي أوقعَ في شباكِه الفتيات ، وغرَ بهِ بعض المسكينات ..
والذئب أخبثُ ما يكونُ إذا بدا ** متلبسًا بين النعاج إيهابا .!

١٣ /
وهُو على قدر من الدهاء ، لأن خطط الشباب في استدراج الفتيات أضحت معروفة فصار بعضهُم يأتي بها في ثياب التدين والنصح والحرص والشفقة ..

١٤ /
ولا بأسَ أيضًا عِند هَؤلا المخادعين لو أوصى أحَدهُم مخدوعته بالحَذر من الشباب ، وأنهُ رجُل يعرفُ حيلهم ، مُظهرًا لها الشفقة والحرص ..

١٥/
ولا بأسَ أيضًا عندهُ لو بلغَ في الخداع مَبلغًا علويًا :
كأن يلبثَ الساعاتِ يحاولُ مَعَها أن تخفضَ المهر ، والمسكينة " مصَدقة " ..

١٦ /
وقفت إحدى الصالحات على قصة سُلبت فيها الفتاة عِرضها نعوذ بالله ،
فذكرت أن الذي سلبها عرضها هُو الذي بسببه حافظت على صلاةِ الرواتب ..

١٧ /
حَذاري بعد هذا أن تغتر فتاة فتصِيبها من الندم مَعرة ..
ولا تقولي لستُ غبيّة أو أنا غير ..
فقد قالها قومٌ من قبلكِ فأصبحوا نادمين !

١٨ /
لا يهمُ من هذا الرجل فاللهُ يعلمُه وهُو يرى هذا الكَلِم ، ولا أظنُ الله تاركُه دونَ أن يأخذَ للمخدوعاتِ بحقهنَ منه ، والله مُنقتم ..

١٩ /
المهمُ أن تكُون الفتاة واعية حَاذقة ، لا تتعثرُ بكلمَة اهتمام ، ولا تغتر ثناء ..
وتعلمَ أن من رام أمرًا بمعصية فإن الله يبعدهُ عنه ..

٢٠ /
وتعلم أن رزقها ونصيبها قد خطهُ الله لها ، فليأتينَها ولو كانت في أرضٍ فلاة ، فلا تلتمسهُ بذنبٍ ، فالعبد يحرمُ الخير بالذنب يصيبُه ..

٢١ /
أما الشاب فو اللهِ لن يُـفلتَ منَ الله ، هذهِ الذنوبَ لها من الله طالبًا ، فليجدنَ سُوءَ أثرها جَليًا في حياتهِ ويومَ يفد على الله ..

٢٢ /
هذا الشابُ يا أخيتي إنما يهدمُ عمرك ، ويسرقُ وقتك ، ويشغلُ فكرك ، ويُحرنُ قلبك ، ويخدعُك بالأيمانِ المغلظة ، ثمَ لا يفي لك ..

٢٣ /
ولتكُن الفتاة أشدُ حَذرًا من الشاب الذي يوصيها بالمحافظة على السُنن ، من ذاك الذي يُشعرها بأغنيَة أو ألبوم جَديد ، وفي كُل خسة وشر ..

٢٤ /
وتذكَري أن مَن عصى الله مِن أجل بلوغ مَرام عاقبهُ الله بنقيضهِ ، أو سلبهُ بركته ، أو جَعل فِيهِ هلكَته ، أو أرداهُ بهِ وعَذبه ..

٢٥ /
وتذكَري أن مَن عصى الله مِن أجل بلوغ مَرام عاقبهُ الله بنقيضهِ ، أو سلبهُ بركته ، أو جَعل فِيهِ هلكَته ، أو أرداهُ بهِ وعَذبه ..

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك

تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية