اطبع هذه الصفحة


تغريدات عن الإعتداء على جناب النبي صلى الله عليه وسلم

د . عبد الله المعيدي الشمري
[email protected]


بسم الله الرحمن الرحيم


١- الفلم السيء عن النبي صلى الله عليه وسلم يظهر أن حقيقة العدواة بيننا وبين اليهود والنصارى عدواة دينية وليست عدواة من أجل أرض أو لون أو عرق ..

٢- هذا الفلم الخبيث أظهر الفرق بين المسلمين واليهود والنصارى إذ نحن أهل الإسلام نؤمن بجميع الأنبياء ونحترمهم ولانفرق بينهم .

٣- هذا الحدث يبين كذب هؤلاء في اتباعهم لعيسى عليه السلام فلو كانوا صادقين لاتبوعوه فيما دعا إليه من اخبارٍ بالنبي صلى الله عليه وسلم .

٤- هذا الفلم اظهر وبكل جلاء نفاق وكذب المجتمع الدولي خاصة تلك الدول التي تزعم الحرية وتدعي احترام الاديان والانبياء صلوات الله عليهم .

٥- من جرم - من الدول - محرقة اليهود وسنن القوانين التي تجرمها وتعاقب عليها وحارب كل من كذبها هم انفسهم من سكت هذا الفلم بل وصل بهم بحماية من انتجه ؟!

٦- هذا الحدث على ضخامته وحزننا عليه إلا أن ماظهر من خلاله ظهرت من مبشرات ومنها دخول كثير من الكفار في الإسلام . أمر لايجب أن يغفل عنه ..

٧- هناك من يدعي الحكمة والعقل - وهي مطلوبه - إلا إن الحكمة والصبر والعقل حينما يسب هذا أو أباه أو قبيلته فنجده يكتب ويرد ويحذر ويزبد ؟!

٨- أين موقف الدول الإسلامية وأين دورها من الاحتجاج وسحب السفراء ووالله لو سب رئيس دولة لقامة قيامتهم وهو حق ولكن لما لاتوجد هذه الغيرة ع عرض المصطفى ؟!

٩- لايجوز الإعتداء على غير المسلمين ولا من بيننا وبينهم عهد وذمة بحجة أن فعل هذا الفعل هو من بني جلدتهم


 

تـغـريـدات