صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



يا بحر
كتبت هذه القصيدة على كورنيش المنارة في بيروت في الثامن من شهر أيلول من سنة 2000

عبد القادر اللبّان

 
جئتـك يا بَحرُ أشكـو مِـنْ زَمـَنْ --- فِيـهِ هَـوانٌ ومـآسٍ ومـِحَـن
ضيّعت دهـراً مـن حياتي باحِثـاً --- عن المآثر فلم أجـد خـُلُقاً حَسَن
ولقد رافقتني في حياتي مصاعبٌ --- يَشيب مـن أهـوالها مـن كان فطِـن
وجدت فيها أناساً, للحـقٍ أضاعوا --- وعاثوا فساداً وأغرقوا الدنيا فتن
فكانوا كحيتان ِبحر تأكلُ سَمكَه --- أو كوحوش ٍجائعة فُكَّت من رَسَن
أو كبهائم تـَنهشُ في أعراضها --- أو ككلاب ٍيصدر منها لعُابٌ بنَتـَن
فلـرُبَّ أخ لا تأمـَن بَوائقـه --- ولا أبُ من ابنه, لا يشعرُ بأمن
وزوجة وأن ًتكن من خِيرةٍ, فَاتق شَرَّها --- فالدهر من طبعه لغدره دوماً يحنّ
فهذه هي الدنيا, فلا تأمن لها --- وكُنْ كثعلبٍ, لا يَغفـوُ إلاَّ بعَيـن
فعمدت إليـكَ يا بَحرُ ألقي بكُرْبَتي --- لعَلي بـِكّ لِدفع ضَيمي أستعـن
*********
أتذكر يا بحر كـم أتيتـك شاكياً --- ودمعي كَمَوج ٍينسابُ فيك بحزن
أرنو إليك بمرارة وأحملُ آهَاتٍ --- ممَّا أعاني مـن صَبابة وشجن
أمضيت ردحاً من شبابي ألوكها --- وأتجرعها كَسُّم . . يَسري في بَدن
*********
ظـَنَنتُ يوماً أنَّ الدنيا لِيَ ابتسمت --- فَبَحَثتُ عن رفيِقة لحياتي و بها أقترن
وما كان ابتسام الدنيا لي إلاَّ خدعة --- ًفيقع في شركها كلّ غافل رعَن
***********
كَـنَنتُ لها وُدّا ًواحتراماً وصَحبةً --- ولكنّهاَ من الوُدِِّ بشيءٍ إليَّ لم تَكُنّ
وأوردتها كأساً سلسبيلاً مُنعِشاً --- فكافأتني, فسقتني من ماءٍ أسِن
ووهبتها عمري وزمامَ قلبي كله --- ومهما قست, فهي عليَّ لم تَهـُن
وأخيراً.. بعد عمر ٍقد قضيته أكتشف --- بأنَّها باعتني ولم تقبض ثمَـن
لقد عشت معها من حياتي بكذبةٍ --- إلى أن أمَرَ ربِّي, بفك قيدي وأذَن
فرجعت إليكَ يا بَحرُ أنعي نهايتي --- وأطمعُ بقربك, علَّني ألقى سَكـَن


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
عبدالقادر اللبّان
  • إسلاميّات
  • حكمة
  • وجدانيّات
  • وطنيّات
  • مقالات
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية