صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



قطعة من عقل الماوردي ( مختارات )

حسين بن رشود العفنان
@huseenafnan

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

للإمام الأديب : علي بن محمد بن حبيب الماوردي ( ت 450 هـ ) اختيارات عميقة مميزة في كتابه ( الأمثال والحكم ) وهذه بعض منها :

:::
من عيون الشعر

(1)
***
ص 20 : وقال نصيح الأسدي :
ألَم تَرَ أَنَّ اليومَ أَسْرَعُ ذاهِبٍ () وأَنَّ غدًا للناظِرين قَريبُ؟

(2)
***
ص 20 : وقال النمر بن تولب :
وإذا تُصبْكَ خَصَاصَةٌ فارْجُ الغِنَى () وَإلى الذي يُعْطي الرَغائِبَ فارْغَب

(3)
***
ص 23 : وقال الأعشى :
ومَنْ يُطِعِ الوَاشِين لا يَتْرُكوا له () صَديقًا وإن كانَ الحَبِيبَ المقرَّبَا

(4)
***
ص 35 : وقال آخر :
تَقَلَّبْتُ لو كانَ التَّقَلُّبُ نافِعي ... وَبالجِدِّ يَسْعَى المرْءُ لا بالتَّقَلُّبِ

(5)
***
ص 36 : وقال المخبل السعدي :
وما المرءُ إلاَّ كالهلالِ وَضَوْئِهِ () يُوافي تَمامَ الشَهْرِ ثُمَّ يَغِيبُ

(6)
***
ص 37 : وقال يحيى بن زيادة :
فإن كنتَ تبغي لِيان المَعَاشِ () فَلِنْ للأمورِ إذا ما التَوتْ

(7)
***
ص 37 : وقال سويد بن أبي كاهل :
ولا نَزَلْتُ مِنَ المكُرُوهِ مَنْزِلةً () إلا وَثِقْتُ بأَنْ أَلْقَى لَها فَرَجًا

(8)
***
ص 40 :
أَنا عائِذُ باللهِ مِنْ عَدَمِ الغِنَى () وَمِنْ رَغبةٍ يومًا إلى غَيْرِ مَرْغبِ

(9)
***
ص 40 : وقال عبيدة بن حصن الأودي :
إذا ما أَتَيْتَ الأمْرَ مِنْ غَير بَابِهِ () ضَلَلْتَ وإنْ تَقْصِدْ إلى الباب تَهْتَدِ

(10)
***
ص 54 : وقال حاتم الطائي :
كُلَوا اليَوْم منْ رِزق الإلهِ، وأَبْشروا () فإِن على الرَّحْمنِ رِزْقَكُمُ غَدَا

:::

من أمثال الحكماء
(1)
***
ص 17 : مَنْ أبْصَرَ عَيبَهُ لم يَعِبْ أحَدًا، وَمَنْ عَمي عنهُ لم يَرْشُدْ أبَدًا

(2)
***
ص17 : مَنْ أحبَّ نفسَهُ اجتنَبَ الآثامَ، ومن أحَبَّ ولدَهُ رَحِمَ الأيتامَ.

(3)
***
ص 17 : مَنْ لَمْ يَعْملْ لنفسِهِ عَمِلَ للنَّاس، ومَن لم يَصبرْ على كدِّه صَبَرَ على الإفْلاسِ.

(4)
***
ص 18 : مَنْ ضَيَّعَ أمرَهُ ضَيَّع كلَّ أمْرٍ، ومَنْ جَهِلَ قَدْرَهُ جَهِلَ كُلَّ قَدْرِ

(5)
***
ص 33 : حُسْنُ التَّدْبيرِ مَعَ الكَفافِ خَيْرٌ مِنْ كَثيرِ المالِ مَعَ الإسْرافِ.

(6)
***
ص 34 : صُحْبَةُ بَليدٍ نَشَأَ مَعَ الحُكَمَاء خَيْرٌ مِنْ صُحْبَةِ أريبٍ نَشَأَ مع الجُهالِ.

(7)
***
ص 34 : شَرُّ الأشْيَاءِ: الهَرَمُ مَعَ العَدَم، وَسُوءُ المَطْعَم.

(8)
***
ص 34 : غَضَبُ الجَاهِلِ في قَوْلِهِ، وغَضَبُ العَاقِلِ في فِعْلِهِ

(9)
***
ص 34 : كَثرةُ مَالِ الميّتِ يُعَزِّي وَرَثَتُهُ عَنْهُ.

(10)
***
ص 68 : الهَمُّ قَيْدُ الْحَوَاسِّ.
 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
حسين العفنان
  • عَرف قصصي
  • عَرف نثري
  • عَرف نقدي
  • عَرف مختار
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية