صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



لغويات مختارة من شرح الإمام ثعلب (2)

حسين بن رشود العفنان
@huseenafnan

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

:::
هذه فوائد لغوية انتقيتها من شرح الإمام أبي العباس أحمد بن يحيى الشيباني المعروف بثعلب ( توفي 291هـ ) وهي من شرحه على ديوان زهير بن أبي سلمى.
:::

(21)
***
ص (113) : المقامات : المجالس ، وإنما سُمِّيتْ المقامات ، لأن الرجل كان يقوم في المجلس فيَحُضُّ على الخير ويصلح بين الناس...ويقال : هو مقامة قومه إذا كان يقوم فيتكلم في الحض على المعروف.

(22)
***
ص (114) : ويَعْترِيهم : يطلب منهم ؛ يقال : اعْتَرَاكَ فلان : طلب ما عندك وإن لم يسألك.

(23)
***
ص (114) : ولم يُلِيمُوا : أي لم يأتوا ما يلامون عليه ؛ يقال : أَلَامَ الرجل إذا أتى ما يُلام عليه ، وما تركتُ في عملي لَوْمةً أي ما أُلام عليه.


(24)
***
ص(120) : الضَّاقَةُ جمع ضَيِّقٍ. والعَطَنُ : مبرك الإبل ، ويقال : للبخيل : إنه لضَيِّقُ العطن.


(25)
***
ص (126) : الطَّلَلُ : ما بدا شخصه. والرسم : ما بدا أثره ولا شخص له. يقال : تطاللتُ للشيء إذا أشرفت له.

(26)
***
ص (137) : المَيْعة : النشاط. والمَيْعَةُ هاهنا : الدفعة من السير. وميعة الحب وميعة الشباب : دَفْعَتُه. ويقال : انماعَ الشراب والسمن إذا جرى.

(27)
***
ص (139) : عَبَأْتُ له حلمي أي جمعتُ له حلمي. ويقال : هَيَّأْتُ له حِلْمًا ولو شئتُ أصبتُ مقاتله.

(28)
***
ص (140) : ونوافله : عطاؤه كل يوم ، أي إنها دائمة لا تنقطع لا تكون غَابَّةً ، هي كل يوم. يقال : غَبَّ وأغَبَّ.


(29)
***
ص (154) : تَنْتِخ : تَنْزع. والمِنقاشُ : المِنْتاخ ؛ يقال : انْتَخ الشيءَ: استخرِجْه.

(30)
***
ص (157) : تُدَافِعُها : تَتْبَعُها ؛ يقال : جاء بَرِيدانِ يَتدافَعان : واحدا بعد واحد ، ويقال : تُزاحِمُها.

(31)
***
ص (163) : البُهَمُ : الجماعة ، يقال : للبطل بُهْمَةٌ : الذي لا يُدْرَى كيف جهة قتاله. ويقال : حائط مُبْهَم : ليس له باب.

(32)
***
ص (164 ـ165) : واللَّبِكُ: المُختلِط ؛ يقال : لَبَكَ يلبك إذا خلَط . وسأل رجل الحسن عن مسألة فخلط فيها فقال : لَبَكْتَ علي...ويقال : لَبِكَ أمرُهم وتلَبَّك والْتَبَكَ.

(33)
***
ص (184) : الظَّنُونُ : الذي لا يُوثقُ بما عنده ولا يكاد يَصْدُق في خبر ، وربما صدق فأتى بالخبر...ويقال : بئر ظَنُونٌ أي قليلةُ الماء.

(34)
***
ص (190) : والعَرِيكة : الطَّبِيعَةُ ، وفي موضع آخر : العَرَائك : الأسْنِمة. ويقال للرجل إذا كان فيه اعتراض : فيه عريكة ، فإذا ذلَّ قيل : لانت عريكته.

(35)
***
ص (196) : والحُولُ : ليس بِهنَّ حمل. ويقال : ناقة حائلٌ ، ونوق حُولٌ.

(36)
***
ص (198) : عِضًّا بَسِيلا : العِضُّ : الداهية. ويقال : بَسِيل وبَاسلٌ للشجاع. والبَسَالة : الشدة والكراهة. ويقال للكَرِيه المنظر إنه لباسل.
(37)
***
ص (204) : ورِعَالا : أَقَاطِيع ، يقال : رَعْلةٌ من الخيل ، وسِرب من قطا ، وعَانَةٌ من حمير ، وخِرْقة من جَراد.

(38)
***
ص (204): عَوَابِس يَمْزَعْنَ مَزْع الظباء ؛ يقال : مرَّ يَمْزَعُ ويَهْزَعُ ويَقْزَعُ إذا مرَّ مُسرعا.

(39)
***
ص (229) : والوَتِيرةُ : الطريقة ؛ يقال : مازال على وَتِيرَةٍ واحدة.

(40)
***
ص (231) : التَّهْجِيرُ: السير في الهاجرة وهو نصف النهار ، ويقال له : الهَجْرُ والهَجِير والهاجِرة.

 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
حسين العفنان
  • عَرف قصصي
  • عَرف نثري
  • عَرف نقدي
  • عَرف مختار
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية