صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



لغويات مختارة من شرح أبي الفرج النحوي

حسين بن رشود العفنان
@huseenafnan

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

لغويات مختارة من شرح أبي الفرج محمد بن عبيد الله بن سهيل النحوي ، المتوفى بعد سنة (420 هـ ) وهي من كتابه ( الضاد والظاء ، تحقيق الدكتور : حاتم الضامن )

(1)
***
ص (15) : الأرض : الزُّكام ، يقال : رجل مأروضٌ ، وبه أَرْضٌ ، إذا كان مزكوما.
والأرض ، فيما زعم الخليل : دُويبةٌ بيضاء تشبه النمل تظهر أيام الربيع في البيوت تأكل الخشب وتسمّى الأَرَضَة.

(2)
***
ص (17) : أَفْضَى فلان إلى فلان ، وأفضت الخلافة إليه ، وأفضى هذا الأمر إلى فلان : كلّه بمعنى واحد ، وأصْلُهُ : صار في فضاء من الأرض ومتّسع ، أي : ليس بينهما مانع ولا حجاب.

(3)
***
ص (18) : والأَيضُ : صيرورة الشيء شيئا غيره ، وتحويله عن حاله. يقال : آض سوادُ شعره بياضا.

(4)
***
ص (23) : يقال : من العلوِّ إلى الحَضيض ، والحضيض : أسْفَل الجبل...

(5)
***
ص (26) : الخَضْمُ : الأكل بأقصى الأضراس ، وبجميع الفم ، وهو ضدُّ القَضم.
(6)
***
ص (30) : الرَّمْضاء : حجارة حارّة من شدَّة الشمس.

(7)
***
ص (30) : الرَّضْفُ : حجارة يُوقد عليها ، حتى تحمى وتصير كالجمر، ثم تلقى في اللبن حتى ينضج ، فيُطبخ بها ويؤكل ، ويُسمّى : اللبن الوغير.

(8)
***
ص (31) : وضَرَبَ في الأرض : أي : ذهب فيها ، وسافر في تجارة أو في نحوها ، قال الله تعالى (وَءاخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّه)

(9)
***
ص (32) : وضَرَبَ عليه رأسُهُ وضِرسُهُ : إذا أوجعه.

(10)
***
ص (37) : ضازَهُ حقَّهُ ، بمعنى : نَقَصَهُ ومنه قوله تعالى : (تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى) ، أي : ناقصة خاسرة. وفي التفسير : جائرة. وإذا نقصته من حقّه وخسرته ، فقد جُرْتَ عليه...

(11)
***
ص (38) : الضَّف والضِّفّة : يقال لجانب النهر.

(12)
***
ص (39) : ضِرامُ النار : لهبُها. ويقال : ضَرَمُ النار.

(13)
***
ص (52) : القَيْض : البيضة الفارغة التي قد خرج ما فيها من ماء أو فرخ.
والقَيْظ ، بالظاء : شِدّةُ الحَرِّ...

(14)
***
ص (54) : المُضافِرُ : اسم رجل ، بمعنى : المعاون المساعد ، مأخوذ من الضَّفيرة ، أي : ملتفٌّ مع صاحبه.

(15)
***
ص (55) : نَضَخَ الماءُ : اشتدّ فورانه من ينبوعه ، وعينٌ نضّاخة : كثيرة الماء ، فمعنى قوله تعالى : (عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ ) ، أي : تفوران بالماء.

(16)
***
ص ( 56) : والنّافِضُ : الحُمّى. وبه نافضٌ.

(17)
***
ص (60) : تقول : بَهَظَني هذا الأمر ، بمعنى : ثَقُلَ عليَّ.

(18)
***
ص (60) : تَلَمَّظَ الإنسان ، مثل ما يفعل على أثر الأكل : إذا تتبع ما في فيه بلسانه.

(19)
***
ص (64) : ظَلَّ فلان نهاره صائما ، والعرب تقول : ظلّ فلان يفعل كذا وكذا ، إذا فعله نهارا. وباتَ يفعل : إذا فعله ليلا ونهارا.

(20)
***
ص (64 ـ 65 ) : الظِّلّ ضدّ الضَّحِّ ، والضَّح : الشمس وما طلعت عليه. ومكان ظليل : إذا كان دائم الظّل ، والليل يُسمّى ظِلاًّ...



 

اعداد الصفحة للطباعة           
ارسل هذه الصفحة الى صديقك
حسين العفنان
  • عَرف قصصي
  • عَرف نثري
  • عَرف نقدي
  • عَرف مختار
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية