صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    التحلية !!
    الدمام في ‏20‏/06‏/1429هـ

    موسى بن محمد بن هجاد الزهراني

     
    زار أعرابيٌ أخاه الحضري في مدينته ، فدار هذا الحوار :
    - مالي أراك مكفهر الوجه ، غليظ الشفتين ، خشن الجلد ؟! ، لِمَ هذه القشرة البيضاء على جلدك ؟!.. وأصبح شعرُك متلبداً ، حتى كأنك لم تفارق البادية التي عشت فيها ، وكان آخر عهدك بها قبل 25 سنة ! ، وما هذه القشرة النتنة في شعر رأسك ؟! ألا تغسل شعرك بما يسمى عندكم ( الشامبو )! .. معشر الحضر ؟!.
    فردَّ أخوه في حَزَنٍ :
    - نعم ! .. كلُّ ما ذكرت صحيحٌ لا غبار عليه ! .. والسبب أننا لا نغتسل منذ ذلك الزمان إلاَّ بماء البحر ، الملح الأجاج ! .
    - ماء البحر ؟! ومم تشربون يا أخا العرب ؟!
    - .. من رحمة الله بنا – معاشر الحضر – أنَّ مياه الشرب ، نشتريها بأموالنا ، تأتي معبأة في قوارير صغيرة ! لولاه لأصبحت أجوافنا كظاهر جلودنا ! .. وهذه المياه لها خاصية عجيبة .. سمعت أن بعيراً هائجاً – عندكم معاشر الأعراب !- سقوه منها ذات يوم ، وكان يَهِمُّ بناقته ؛ ليقضي منها وطره ، لكنه ما أن وصل إليها حتى أصبح ناقةً مثلها !!.
    - وأين ما يُسمى :" تحلية المياه المالحة ؟!" ألستم تشربون مما تنتجه من عذوبة ماءٍ ، لا نزال نحن – معشر البدو !- نحسدكم عليها !!
    - تحلية المياه المالحة ؟! ، تحلية المياه المالحة ؟! .. لست أذكر أين ومتى سمعتُ بهذه البدعة ! تحلية المياه المالحة ؟! هلاَّ ذكَّرتني بها ذكَّرك الله الشهادتين عند موتك ؟!
    - عجباً لك يا أخا العرب !! ألا ترى مبانيها الشاهقات ، على شواطئ البحار ، تُغيظ أمواجَها الزاخرات ، أين يذهب عقلك يا رجل ؟!
    - يا أخا العرب ! لم أسمع بهذا من قبلُ .. لكني سمعتُ بعين ماءٍ في مملكة البحرين ، تسمى ( عين عذاري !) ، ماؤها عذبٌ فراتٌ ، يروي الظمأ ، ويبل الصدى ، وليس فيها عيبٌ إلاَّ أن النخل الذي بجوارها ميتٌ يابسٌ لا روح فيه ! ؛ لأنها تسقي البعيد وتتجاهل القريب ! .
    - عم تتحدث يارجل ؟!
    - أتحدث يا أخا العرب عن الانتخابات الأمريكية ! أسمعت شيئاً عنها هذه الأيام ؟! فإني لا أتكلم يا أخا العرب إلاَّ عنها .. فلا يذهب وَهمُك أبْعَدَ من هذا !!

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    موسى الزهراني

  • مـقـالات
  • قـصـائـد
  • بحوث علمية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية