صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



أسد الشيشان !!
في مقتل أخينا البطل المجاهد (أبي الخطاب ) سامر بن صالح السويلم رحمه الله

موسى محمد هجاد الزهراني

 

1. ذلٌ تغشى قــــلبَ كلِّ جبان
2. وتردد الموت الـبطيء بصـدره
3. فيموت قبل الـموت ألفي مـرةٍ
4. يا ويله لا الـنوم يعرف طـعمه
5. مترقباً قلقاً يـصارع نفـــسه
6. فدعِ الشَّجاعة لست من فرسانها!
7. يمّم إلى أسد الفلا كــيما ترى
8. اسأل (أبا الخطاب) عن أسراره
9. وسل العلوج الروس عن تاريخه
10. سل وجه (بوتين)الصفيقِ عن الذي
11. أرفيق (خالد
(1)) يا سراج عيوننا
12. روحي الفدا ! هيهات كيف أزفها؟
13. يَفدي حياتك كلُّ حاكم أمــــةِ
14. يا سيدي نحن الذين تعلـــقوا
15. يا بن الجهاد زهدتَ في دنياهمو
16. نرجو لك العقبى ولـيس تألياً
17. يا من رفعت رؤوسنا وجـباهنا
18. أبكيك ؟ بل أبكي حياتي بعدكم
19. اللاهثين الراكضين إلى الهوى
20. النائمين عن الــجهاد إذا دعا
21. يا ويحهم قــنعوا بذُلِّ حياتهم
22. يا ويلهم منحوك أعظــم فريةٍ
23. جثموا على أنفاسنا بنفوسـهم
24. رغبوا عن العزِّ الذي أهديــتنا
25. قد حزتَ تاج العزِّ رغم أنوفـهم
26. لله درُّك يا مُـــــذلَّ طغاتهم
27. أحييتَ في هذا الزمان شعــيرةً
28. لك يا( أبا الخطاب) أعظمُ منـزلٍ
29. ياليتني رافقت شخصك خــادماً
30. قتلوك بالسم الزُّعاف خـــيانةً
31. هم كافئوك على جهادك بينـهم
32. لك يا حبيبي عبرةٌ فيمن مـضى
33. إذ قال (لا نامت عيون الجُبن إنْ
34. قد خضتُ في ذات الإله معاركاً..
35. وأنا أموتُ اليوم فوق فراشــنا
36. يا ربنا إنَّ الطغاة تكالــــبوا
37. وارحم(أبا الخطاب) وارزقه العُلى
  فـــتعـثرتْ شفتاه والقدمان
من هــول رعبٍ تجحظ العينان
ويــذوق طعم الخوف والأحزان
كلا ؛ ولم تهنأ به الجفـــنان
كاللص يرقُب صولة السَّــجان
واركن لحب الذَّات والــخذلان
معنى الشَّجاعة يا أخا الـهذيان
وسل الذُّرى الشماءَ في الشيشان
بل سلْ ثرى (كابول) في الأفغان
أهوى عروش الكفر والطـغيان
ودَّعتنا بالـــــهمِّ والأحزان
لفدى حياتك ؟ ليس في إمكاني
يَفدي عيونك من له عينــان !
بزبالة الدنيا بغير تـــــوان
ليُثيبَك الرحمنُ خيرَ جـــنان
لكنها ثقةٌ بذي الغـــــفران
يا مذكياً في مهجتي أشــجاني
أبكي بني قومي أولي النقصان
القانعين بذلةٍ وهــــــوان
داعي الـجهاد بصادق البرهان
وتقربوا للمعتدي الخــــوَّان
ورموك بالإرهاب والبهـــتان
تلك النفوس خبيئة الأنــــتان
ورضوا بشرعة إخوة الشـيطان
فليهنأوا بحثالة التــــيجان
تالله إنك أشجعُ الشجعــــان
قُتلتْ بأيدي طغمة الخـــسران
ومحبةٍ في قلبي الولـــــهان
أو صاحــــباً في طيَّة الأكفان
من هولها عقدت كلام لــساني
بالغدر بالأحقاد بالنـــــكران
في (خالدٍ) في أشجع الـفرسان
خافوا من القتل الرفيع الشـان
أرجو الشهادة طعنةً بســنان
تبَّاً لمن ركنوا إلى الـــخذلان)
يا رب تُصليهم لظى النــيران
في روضة الجنات في الرضوان


الظهران – 17/2/1423هـ

(1) خالد بن الوليد ! وكفى

 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك

موسى الزهراني

  • مـقـالات
  • قـصـائـد
  • بحوث علمية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية