صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    خيْمة ٌ ثكْلى

    عبدالناصر منذر رسلان


    يسأل ُ الطفلُ بشكوى ..
    وبصوتٍ حَزَّهُ عُمقُ النحيبْ :
    أهُنا محطُّ رحالنا ؟
    أهُنا هنا مأوى الجراح ِ النازفة ْ؟
    خيمةٌ ثكلى .. وفي رُكن ٍ غريبْ
    فإذا الآه ُ صدىً , وإذا الدمعُ مُجيبْ

    * * *

    أَلَنا التَغربُ وحدنا ؟!
    أَلَنا التَمزُّقُ والضَّياع ْ؟!
    هذي الحياةُ كأ نَّها حقٌّ يَخُصُّ سوانا
    ولنا التَملُّقُ والخداعْ ؟!
    ظلمٌ مقيتٌ جابَ صفْوَ سمائِنا
    وَذَوو القرْبى أعانوا وبذُلٍّ
    كلَّ سيفٍ سلّهُ بغيُ عدانا
    لمْ نزاحمْ زُمرةَ الطغيان على
    سطوةِ مُلكٍ , ولمْ يطلبْ سوانا
    مجدَ عُرْبٍ قعدوا عنهُ فهانا
    منْ دِمانا كمْ رَوَينا منْ زمان ٍ
    فاسألوا عنّا الزمانا
    وسلوا صرْحَ نِضالٍ
    وسلوا عنا كِراماً قبَسوا نارَ هُدانا
    هلْ سَيبْقى دَمنا المَسْفوحُ يَرْوي
    كُلَّ يومٍ حِقدَ بَغي ٍ؟
    أدَمُ الإنسان ِ هانا؟!
    أسْتساغَتْ شَفة ُ الدَّهر ِ دِمانا؟!

    * * *

    مُتعَبٌ جرْحي يا أبي!
    وسَل ِ الرِّيحَ
    يُجبْكَ عَنْ إعيائي كلُّ فج ٍ
    فالأعاصيرُ اضْطرابٌ بمدى دُنْيايَ
    وحُزْن ِ خَريفي .. يُوحي بقربِ شِتائي
    هَدَّني الحزْنُ
    فأكببتُ عَلى الأرض ِ
    وَحيداً .. مُحَلِّقاً بدُعائي
    كيفَ أحْيا يا أبي في نارِ دُنيا ظَلمتْني ؟!
    فوَداعاً .. أدرَكتْني راحة ُ الموتِ
    ودَبَّ السلامُ في أنحائي.

    * * *

    يا صَغيري ! مُتعبٌ مِثْلُكَ حزني..
    مُتْعَبٌ مِثْلُكَ .. دَعْني لبُكائي
    في ظلمَةِ الغدْرِ , وفي طول ِ رِياءِ
    وبقلبي ما بقلْبكَ ..
    منْ عَصفِ رِياح ٍ تقذِفني لاسْتيائي
    فوداعاً لِلقاءٍ يَجْمَعنا
    نلتقي في مَقعدِ صِدْق ٍ في الجنان ِ
    نلتقي في الطُهرِ منْ رَجَس ِ الدُّنيا
    في صَيِّبِ الرَّحماتِ تترى
    عِندَ مَليكٍ مُقتدرٍ
    يَرْعانا قرْبُ طه َ
    تحتَ ظلِّ اللواءِ .

    عبد الناصر رسلان

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    واحة الأدب

  • هذه أمتي
  • قصائد وعظية
  • منوعـات
  • أدبيات
  • قصائد نسائية
  • مسرى النبي
  • حسين العفنان
  • عبدالرحمن الأهدل
  • صالح العمري
  • عبدالرحمن العشماوي
  • عبدالناصر رسلان
  • عبدالمعطي الدالاتي
  • موسى الزهراني
  • د.عبدالله الأهدل
  • د.أسامة الأحمد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية

       11/15/2019 03:20:04 pm